اسلامالحديث النبوي

حديث في فضل صلة الرحم

اقرأ في هذا المقال
  • الحديث
  • ترجمة رجال الحديث
  • دلالة الحديث
  • ما يرشد إليه الحديث

لقدْ خلقَ اللهُ تعالى الإنسانَ وجعلَ لهُ منَ الرّحمِ ما كانَ عليهِ واجبُ صلتهِ والبرُّ به، ولقدْ وعدَ اللهُ تعالى كلَّ منْ يصلُ رحمهُ أنْ يبسطَ لهُ في دنياهُ ويكثرَ منْ أجرهِ، وجعلَ قطيعةُ الرّحمِ منَ المحرّماتِ الّتي تقودُ بالإنْسانِ إلى المهالكِ والقطيعةِ، وسنعرضُ حديثاً في فضلِ صلةِ الرّحمِ وواصلها.

 

الحديث:

 

يروي الإمامُ البخاريُّ يرْحمهُ اللهُ في الصّحيحِ في كتابِ البيوعِ: ((حدّثنا محمّدُ بنُ أبي يعقوبَ الكِرمانيُّ، حدّثنا حسّانُ، حدّثنا يونسُ، حدّثنا محمّدٌ، عنْ أنسِ بنِ مالكٍ رضيَ اللهُ عنه، قال: سمعتُ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ يقولُ: (منْ سرَّهُ أنْ يبسَطَ لهُ في رزقهِ، أوْ ينسأَ لهُ في أثرهِ، فليصلْ رحمهُ). رقمُ الحديث:2067)).

 

ترجمة رجال الحديث:

 

الحديثُ أوردهُ الإمامُ محمّدُ بنُ إسماعيلَ البخاريُّ في الصّحيحِ في كتابِ البيوع؛ بابُ منْ أحبَّ البسطَ في الرزقِ، والحديثُ منْ طريقِ الصّحابيِّ الجليلِ أنسِ بنِ مالكٍ رضيَ اللهُ عنهُ، وهوَ أبو حمزةَ أنسُ بنُ مالكٍ الأنصاريُّ خادمُ النَّبيِّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلّم، وهوَ منَ المكثرينَ في روايةِ الحديثِ منَ الصّحابةِ، أمّا بقيّةُ سندِ الحديثِ:

 

  • محمّدُ بنُ أبي يعقوبَ: وهوَ أبو عبدِ اللهِ، محمّدُ بنُ إسحاقَ الكرمانيُّ البصريُّ (ت:244هـ)، وهوَ منْ تبعِ أتْباعِ التّابعينَ في روايةِ الحديث.

 

  • حسّانُ: وهوَ أبو هشامٍ، حسّانُ بنُ إبراهيمَ الكرمانيُّ العنْزيُّ (86ـ186هـ)، وهوَ منْ رواةِ الحديثِ منْ أتباعِ التّابعينَ.

 

  • يونس: وهوَ أبو يزيدَ، يونسُ بنُ يزيدَ بنِ أبي النّجادِ الأمويُّ (ت:159هـ)، وهوَ منْ رواةِ الحديثِ منْ أتباعِ التّابعينَ.

 

  • محمّدٌ: وهوَ أبو بكرٍ، محمّدُ بنُ مسلمٍ الزّهريُّ (50ـ125هـ)، وهوَ منْ ثقاتِ الرّوايةِ منَ التّابعينَ.

 

دلالة الحديث:

 

يشيرُ الحديثُ المذكورُ إلى فضلِ وأجرِ صلةِ الرّحمِ، والآثارِ المترتّبةِ عليها، كما يشيرُ إلى طريقِ زيادةِ الرّزقِ وزيادةِ البركةِ في الأثرِ والأجلِ، وقدْ بيّنَ الحديثُ فضلَ صلةِ الرّحمِ في:

 

  • زيادةِ الرّزق: وزيادةُ الرّزقِ تكونُ في البركةِ في الرزقِ والقوتِ والعملِ المكتسبِ، فيغدو واصلُ الرّحمِ في رزقٍ وفيرٍ وبعدٍ عنِ الفقرِ والحاجةِ.

 

  • تأخيرِ الأجلِ: ويكونُ ذلكَ في بركةٍ في العمرِ وطولِ الحياةِ، وقيلَ يطولُ عمرهُ في كتابِ الملائكةِ فيزادُ بأمرِ اللهِ، وقيلَ يهيأُ لهُ منْ بعدِ الموتِ ما يجعلُ أجرهُ مستمراُ كأنَّهُ حيٌّ واللهُ أعلم.

 

ما يرشد إليه الحديث:

 

منَ الفوائدِ المستفادةِ منَ الحديث:

 

  • فضلُ صلةِ الرّحمِ وأجرُ واصلها.

 

  • صلةُ الرّحمِ تؤدّي إلى زيادةِ الرّزقِ وطولِ العمرِ.

 

المصدر
صحيح البخاري للإمام البخاريفتح الباري شرح صحيح البخاري لابن حجر العسقلانيسير أعلام النبلاء للذهبيالمنهاج شرح صحيح مسلم للإمام النوويتهذيب الكمال للمزي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى