اسلامالحديث النبوي

حديث في كيفية تكفين المحرم

اقرأ في هذا المقال
  • الحديث
  • ترجمة رجال الحديث
  • دلالة الحديث
  • ما يرشد إليه الحديث

لقدْ كانَ للجنائزِ منْ حديث رسول اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ الكثيرُ منَ الشّواهدِ، بيَّنَ فيها عليهِ الصَّلاةُ والسَّلامُ كثيراً منَ الأحكامِ الشّرعيةِ للصَّحابةِ رضوانُ اللهِ عليهمْ، وقامَ الصَّحابةُ بمهمَّةِ نقلها للمسلمينَ في كلِّ زمانٍ ومكانِ، ومنْ هذه الأحكامِ كيفيّةُ تكفينِ الميتِ، وسنعرضُ حديثاُ في كيفيَّةِ تكفينِ المحرِمِ.

 

الحديث:

 

يروي الإمامُ البخاريُّ في الصَّحيحِ في كتابِ الجنائز: ((حدَّثَنا أبو النُّعمانِ، أخبرنا أبو عوانةَ، عنْ أبي بشرٍ، عنْ سعيدِ بنِ جبيرٍ، عنِ ابنِ عبَّاسٍ رضيَ اللهُ عنهم أنَّ رجلاً وقصَهُ بعيرُهُ ونحنُ معَ النَّبيِّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ، وهوَ محرمٌ، فقالَ النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ: (اغسلوهُ بماءٍ وسدرٍ، وكفنوهُ في ثوبينِ، ولا تمسُّوهُ طيباُ ولا تُخمِّروا رأسهُ؛ فإنَّ اللهَ يبعثُهُ يومَ القيامةِ مٌلبِّياً). رقمُ الحديث:1267)).

 

ترجمة رجال الحديث:

 

الحديثُ يرويهِ الإمامُ محمَّدُ بنُ إسماعيلَ البخاريُّ في الصَّحيحِ في كتابِ الجنائزِ؛ بابُ كيفَ يكفّنُ المحرمُ، والحديثُ منْ طريقِ الصَّحابيِّ الجليلِ ابنِ عبَّاسٍ رضيَ اللهُ عنهما، وهوَ عبدُ اللهِ بنُ عبَّاسٍ حبرُ الأمَّةِ، وهوَ منَ المكثرينَ في روايةِ الحديثِ عنْ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ، أمَّا بقيَّةُ رجال الحديث:

 

  • أبو النُّعمانِ: وهوَ أبو النّعمانِ، محمَّدُ بنُ الفضلِ السَّدوسيُّ والمشهورِ بعارمٍ (ت:223هـ)، وهوَ منَ المحدِّثينَ منْ تبعِ أتباعِ التَّابعينَ.

 

  • أبو عوانةَ: وهوَ الوضاحُ بنُ عبدِ اللهِ اليشكريُّ (122ـ175هـ)، وهوَ منْ ثقاتِ المحدّثينَ منْ أتباعِ التَّابعينَ.

 

  • أبو بشر: وهوَ جعفرُ بنُ إياسٍ اليشكريُّ الواسطيُّ (ت:123هـ)، وهوَ من رواةِ الحديثِ منْ أتباعِ التَّابعينَ.

 

  • سعيدُ بنُ جبيرٍ: وهوَ أبو محمَّدٍ، سعيدُ بنُ جبيرٍ بنِ هشامٍ الأسديُّ (46ـ95هـ)، وهوَ منَ الثِّقاتِ في روايةِ الحديثِ منَ التَّابعينَ.

 

دلالة الحديث:

 

يشيرُ الحديثُ إلى كيفيَّةِ تكفينِ الميتِ المحرمِ، وهوَ حكمٌ خاصُ لمنْ ماتَ أثناءَ الإحرامِ والتَّلبيةِ، وهوَ ما رواهُ ابنُ عبَّاسٍ عنْ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ في رجلٍ عقرتهُ بعيرهُ فمات فأشارَ إليهمْ عليهِ الصَّلاةُ والسَّلامُ بغسلهِ بالماءِ والسّدرِ وتكفينهِ في ثوبين كما وردَ تكفينهُ بثيابهِ وهو محرمِ، وأنْ يعطى أحكامَ المحرمِ في عدمِ مسّهِ طيباً، وأنْ لا يغطّى رأسهُ، لأنَّهُ يبعثُ يومَ القيامةِ كما ماتَ محرماً ملبّياً، وكما وفيَ أجلهُ منَ الدُّنيا متعلّقاً بهذهِ العبادةِ، كما يؤخذُ منَ الحديثِ عدمُ اشتراطِ تكفينهِ وتراً وهوَ من السُّنَّةِ غيرِ الواجبةِ.

 

ما يرشد إليه الحديث:

 

منَ الفوائدِ منَ الحديث:

 

  • تكفينُ المحرمِ بثيابهِ وعدمُ مسه الطيب كما أحكام فعلهِ.

 

  • عِظمُ أجرِ منْ ماتَ محرماً.

 

المصدر
صحيح البخاري للإمام البخاريفتح الباري شرح صحيح البخاري لابن حجر العسقلانيسير أعلام النبلاء للذهبيتهذيب الكمال للمزي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى