أحكام النكاحاسلام

ما هو الطلاق البائن؟

اقرأ في هذا المقال
  • الطلاق البائن.
  • حالات الطلاق البائن.
  • أقسام الطلاق البائن.

الطلاق البائن:

الطلاق البائن: هو الذي يجعل حدّ للعلاقة الزوجية في الحال بمجرد صدوره، وهو ينقسم إلى قسمين، الطلاق البائن بينونة صغرى والطلاق البائن بينونة كبرى، فالأول لا يستطيع المطلّق بعده إرجاع المطلّقة إلى عصمته، إلا بعقد جديد، والثاني لا يستطيع المطلّق بعده أن يعيد المطلّقة إلى عصمته إلا بعد أن تتزوج برجل آخر زواجاً صحيحاً، ويدخل بها دخولاً حقيقيا ثم يطلّقها أو يموت عنها وتنقضي عدتها منه.

حالات الطلاق البائن:

كدراسة حالات الطلاق البائن، يمكن أن نتطرّق لحالات كل نوع من أنواعه، وذلك من خلال حالات الطلاق البائن بينونة صغرى وحالات الطلاق البائن بينونة كبرى.

حالات الطلاق البائن بينونة صغرى:

يعتبر الطلاق البائن بينونة صغرى في عدة حالات وهي مايلي:

1. الطلاق قبل الدخول، لأنه يكون بغير العدة، لقوله تعالى:” يا أيها الذين آمنوا إذا نكحتم المؤمنات ثم طلقتموهن من قبل أن تمسوهن فما لكم عليهن من عدة تعتدونها”، فهو طلاق بائن لأن الزوجة التي لم يُدخَل بها لا تعتد.


2. إذا افتدت الزوجة نفسها لقوله جلت قدرته:” فإن خفتم ألا يقيما حدود الله فلا جناح عليهما فيما افتدت به”، وتعني بذلك طلاق الخلع.


3. الطلاق القضائي (التطليق) للعيب أو الضرر أو الغيبة.


4. الطلاق الذي توقعه الزوجة، إذا كان الزوج قد ملكها حق إيقاعه وطلقت نفسها.

حالات الطلاق البائن بينونة كبرى:

يقول تعالى:” الطلاق مرّتان فإمساك بمعروف أو تسريح بإحسان”، ويقول عز وجل:” فإن طلقها فلا تحل له من بعد حتى تنكح زوجاً غيره فإن طلقها فلا جناح عليهما أن يتراجعا إن ظنا إن يقيما حدود الله وتلك حدود الله بينها لقوم يعلمون” ،إذن فحالات الطلاق البائن بينونة كبرى تتجلّى فيما يلي :

  • يزيل الحل والملك، فتعتبر المطلقة في هذه الحالة من المحرمات عليه مؤقتاً.

  • يشترط أن تتزوج زواجاً صحيحاً فيه دخول حقيقي لذاته دون نية التحليل.

  • أن يكون للزواج بعد انتهاء العدة من الزوج الثاني بعد الطلاق أو الوفاة.

آثار الطلاق البائن بينونة كبرى:

تترتب على الطلاق البائن بينونة كبرى نفس الآثار المترتبة على الطلاق البائن بينونة صغرى، باستثناء ما يلي:
لا يُمكن أن يعقد عليها بعد العدة إلا بعد الزواج بآخر زواجاً صحيحاً وأن يدخل بها ثم يطلّقها وتنتهي عدتها، ولا محل لإيقاع المزيد من الطلقات في الطلاق البائن بينونة كبرى.

أقسام الطلاق البائن:

  • الصغيرة التي لم تبلغ التاسعة من العمر، وإن دخل بها عمداً أو اشتباهاً.

  • طلاق اليائسة.

  • الطلاق قبل الدخول.

  • الطلاق الذي سبقه طلاقان، إذا وقع منه رجوعان أو ما بحكمها في البين دون ما لو وقعت الثلاث متوالية كما تقدم.

  • طلاق الخلع والمباراة مع عدم رجوع الزوجة فيما بذلت، وإلاّ كانت له الرجعة كما يسأتي.

  • طلاق الحاكم الشرعي زوجة الممتنع عن الطلاق وعن الإنفاق عليها.


المصدر
كتاب فقه الطلاق، للأستاذ غالب أحمد عيسى.نظام الطلاق في الإسلام، العلامة أحمد شاكر.الطلاق وآثاره المعنوية والمالية في الفقه الإسلامي،للدكتوره وفاء معتوق حمزه فراس.أحكام الطلاق في الشريعة الإسلامية، مصطفى بن العدوي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى