اسلامالفقه الإسلامي وأصوله

مسألة في علم الميراث

اقرأ في هذا المقال
  • ازدحام الدين

ازدحام الدين:

 

اختُلف في ذلك على ثلاثة أقوال سنبينها لكم في هذا المقال :

  • الرأي الأول : أنَّ حقوق العباد مقدَّمة على حقوق اللهِ وهذا مذهب السَّادة الحنفية والسادة المالكية التي التزموا بها.

 

  • الرأي الثاني : أنَّ حقوق الله مقدَّمة على حقوق العباد وهذا مذهب الشافعية الذي ساروا عليه.

 

  • الرأي الثالث : أنَّه لا يقدَّم بعضها على بعض بل تُقضى بالنِّسبة وهذا مذهب الحنابلة الذي انتهجوا نهجه.

الأدلَّة:

 

أدلَّة أصحاب المذاهب الأول : استدلَّ هذا القول بأنَّ حقوق العباد مبنيَّة على المشاحّنة فَتقدَّم أمّا حقوق الله فمبناها على المسامحة فَتؤخَّر لرحمة الله بعباده .

أدلَّة أصحاب القول الثاني : استدلَّ أصحاب هذا القول بقول النَّبي صلَّى الله عليه وسلم (فَدينُ اللَّهِ أَحَقُّ أَنْ يُقْضَى ) رواه البخاري ومسلم في صحيحيهما .

أدلَّة القول الثالث :

استدلَّ أصحاب هذا القول بأنَّ حقوق الله متساوية مع حقوق الآدميين في وجوب القضاءِ فتساوى معها في الترتيب .

والرَّاجح والله أعلم تقديم حقوق الآدميين على حقوقِ الله لما ذُكر في أدلَّتهم .

المصدر
المغني في علم الفرائض علم الميراث

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى