الآدابالأدباء العربالشعر والشعراء

أبو المعالي الحظيري

اقرأ في هذا المقال
  • اسمه.
  • من هو؟
  • نشأته.
  • مؤلفاته.
  • وفاته.

اسمه:

وهو سعد بن علي بن القاسم بن علي بن القاسم الأنصاري الخزرجي الحظيري البغداديّ.

من هو؟

كاتب وشاعر أدبي، من شعراء وأدباء عصر الدولة العباسيّة، حيث صُنّف من أشهر الشعراء الذين اتبعوا نظام الشعر التقليدي العربي.

نشأته:

نشأ الشاعر أبو القاسم سعد بن علي بن القاسم بن الحظيرة وولد في بلدة متوسطة، متواجدة في الشمال من بغداد عاصمة العراق، كما ترعرع في كنف عائلة تمتدّ جذورها إلى أحد القرى التي كانت تسكن في المدينة المنورة.


وعمل الشاعر والأديب أبو المعالي في مدينة الوراقة في بغداد، حيث عمل على بيع الكتب، كما برع وأحسن كتابة ونظم القصائد الشعرية العربيّة، كما أنَّه صنف من أذكى وأنبه الشعراء العرب، حيث كان واسع الاطلاع والثقافة. وكتب العديد من المُصنّفات التي تبحث في التأريخ، كما تناول شعره على الهجاء والخمريات والمجون والغزل كذلك.

مؤلفاته:

كتب الشاعر ألو المعالي العديد من القصائد الشعرية ونظّمها، من أهمها:

  • إعجاز المُحاجي في الألغاز والأحاجي.

  • مختصر صفوة الصفوة في الحكم.

  • الإهجاز في الأحاجي والألغاز.

  • لُمح المُلج.

  • ديوان شعر، احتوى على العديد من القصائد الشعريّة.

  • زينة الدهر وعصرة أهل العصر.

وفاته:

توفّي الشاعر أبو المعالي في الخامس عشر من صفر لعام خمسمائة وثمانية وستين للهجرة، الموافق للخامس من أكتوبر لعام ألف ومائة واثنان وسبعين للميلاد، في بغداد عاصمة العراق.

المصدر
الأعلام، خير الدين الزركلي.تاريخ الأدب العربي، عمر الفروخ.معجم الشعراء العباسيين، عفيف عبد الرحمن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى