الآدابعلم النحو

أسماء الإشارة

اقرأ في هذا المقال
  • الحالة الإعرابية لأسماء الإشارة.
  • الحالات الإعرابية المختلفة لاسم الإشارة.

الحالة الإعرابيّة لأسماء الإشارة

اسم الإشارة مبني دائماً، إلّا إذا دلَّ على المثنى مذكراً أو مؤنثاً، فإنَّه يعرب حينها إعراب المثنى، فيرفع بالألف وينصب ويجر بالياء.


مثال:


جاءَ ذانِ الرجلان: فاعل مرفوع بالألف؛ لأنه ملحق بالمثنى.


رأيت ذين الرجلين: مفعول به منصوب بالياء، لأنه ملحق بالمثنى.


مررتُ بذين الرجلين: اسم مجرور بالباء وعلامة جره الياء؛ لأنه ملحق بالمثنى.


وفي غير ذلك هو مبني( جاء هذا، رأيتُ هذا، مررتُ بهذا)، ببناء ( هذا) في المواضع كلها على اختلاف محلها من الإعراب، كما ونعربه على النحو التالي:


ذا الرجل.

ذا: اسم إشارة مبني على السكون في محل رفع مبتدأ، رجل: خبر المبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة.

ذي الطالبة.

ذي: اسم إشارة مبني على السكون في محل رفع مبتدأ، طالبة :خبر المبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة.

أولاء رجال.

أولاء: إشارة مبني على الكسر في محل رفع مبتدأ، رجال: خبر المبتدأ مرفوع بالضمة الظاهرة.


الحالات الإعرابيّة المختلفة لاسم الإشارة

  • إذا كان في اسم الإشارة( ها) والتي تدل على التنبيه، فإننا نعربه كما يلي:

    هذا زيد.

    ها: حرف تنبيه مبني على السكون لا محل له من الإعراب، ذا: اسم إشارة مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.

    زيد: خبر المبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة.


  • وإذا لحقته( كاف) الخطاب، نعربه على النحو التالي:

    ذاكَ زيدٌ.

    ذا: اسم إشارة مبني على السكون في محل رفع المبتدأ، الكاف: حرف خطاب مبني على الفتح لا محل له من الإعراب.

    زيدٌ: خبر المبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.

  • وإنْ كان في اسم الإشارة لام تدل على أنَّ المشار إليه بعيد، نعربه على النحو التالي:

    ذلك زيدٌ.

    ذا: اسم إشارة مبني على السكون في محل رفع مبتدأ، اللام: حرف يدل على البعيد مبني على الكسر لا محل له من الإعراب، الكاف: حرف خطاب مبني على الفتح لا محل له من الإعراب.

    زيدٌ: خبر المبتدأ مرفوع وعلامة رفعه تنوين الضم الظاهر على آخره.

  • وإن كان المشار إليه معرفاً بلام التعريف فإعرابه إما على النعت أو البدل وعطف البيان، والأغلب إعرابه نعتاً، غير أنَّ النحاه حاولوا التفريق بين إعرابه نعتاً أو إعرابه بدلاً.


  • وإنْ وقع الضمير بين ها التي للتنبيه واسم الإشارة، نعرب اسم الإشارة خبراً عن الضمير، وحينها نقول:

    هأنذا.

    ها: حرف تنبيه مبني على السكون لا محل له من الإعراب، وأنا: ضمير منفصل مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.

المصدر
كتاب أوضح المسالك إلى ألفية ابن مالك، للدكتور جمال الدين عبدالله، الطبعة الثالثة.كتاب التطبيق النحوي، للدكتور عبده الراجحي، الطبعة الثانية.كتاب نتاج الفكر في النحو، للدكتور أبو القاسم عبد الرحمن، الطبعة الأولى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى