الآدابالمكتبات

ما هو الكتاب؟

اقرأ في هذا المقال
  • 1- مفهوم الكتاب.
  • 2- أهمية الكُتب.
  • 3- أنواع الكُتب.
  • 4- مفهوم الكُتب المرجعية.
  • 5- أنواع الكُتب المرجعية.
  • 6- أنواع الكُتب الغير مرجعية.

مفهوم الكتاب:

هو مطبوع غير دوري، ولا تقلُّ عدد صفحاته عن تسع وأربعين صفحة عدا صفحة الغلاف والعنوان، وقديمًا تمّ تعريف الكتاب على أنَّهُ “إنتاج فكريٌّ مُعين مكتوب، أو مطبوع، على مجموعة من الأوراق التي تُثبّت معًا، لتُشكّل وحدة واحدة”.

أهمية الكُتب:

  • تكوين المُجتمع القارئ.
  • تدعيم العملية التعليمية والتربوية.
  • تدعيم الوحدة الوطنية.
  • امتداد تأثيرها لأفراد الأسرة.

أنواع الكُتب:

الكُتب المرجعية:

هي الكُتب التي يُمكن الرجوع إليها من أجل الحصول على معلومة مُعيّنة، ولا تُقرأ من أولها إلى آخرها، وتختلف عن بعضها باختلاف طبيعة المعلومات التي تشتمل عليها، والترتيب المُتّبع في معلوماتها.

أنواع الكُتب المرجعية:

1- المعاجم والقواميس: هي التي تجمع الألفاظ في ترتيب هجائي، فتشرحها وتُوضّح طريقة نُطقها، وتُبيّن اشتقاقها، وتذكر معانيها المُختلفة، واستعمالات كُلّ منها، ويُمكن تقسيم المعاجم إلى معاجم الألفاظ أو معاجم المعاني، وهناك تقسيم آخر مُستند إلى اللغة، فنقول معاجم أحادية اللُّغة أو ثنائية اللُّغة، أو مُتعدّدة اللُّغات، وهناك تقسيم ثالث يستند إلى التَّخصُّص فإما أن تكون عامَّة أو موضوعية.

2- الموسوعات (دائرة المعارف) : هي المراجع الجامعة الشاملة التي تُحيط بالمعرفة البشرية، أو تقتصر على مجال مُعيّن أو موضوع مُعيّن، فالموسوعات كُتب تُعالج الفكرة بدلًا من الكلمة، وتحوي عادةً أفكار عديدة في شتّى الموضوعات، وتُقسّم إلى موسوعات عامّة، وموسوعات مُتخصّصة.

3- كُتب التراجم والسير: هي المؤلفات التي تحتوي على ترجمة حياة المشهورين والعُظماء، في حقلٍ خاصٍّ أو حقول مُختلفة في ميادين المعرفة، وتُنظّم على الأغلب هجائيًا حسب أسماء المُترجم لهُ.

4- المراجع الجغرافية: وهي المراجع التي تتناول الأماكن، والمواقع الجغرافية المختلفة كالمدن، والأنهار، والجبال وغيرها من المعالم الجغرافية، ومن أشكالها: المعاجم الجغرافية، والأدلة السياحية، والأطالس، والخرائط، والكُرات الأرضية.

5- الكُتب الإحصائيّة: وهي مطبوعات مرجعيّة تهتمّ بتجميع وتبويب الأرقام، والبيانات، والحقائق، في نشاط مُعيّن أو موضوع محدّد، وهي مُهمّة للباحثين، عندما يُضمنوا موضوعاتهم التي يبحثون فيها شيئًا من هذه الأرقام، التي تُعزِّز معلوماتهم.

6-الببليوغرافيّات: وهي عبارة عن قوائمَ بموادَّ منشورة، وغير منشورة، ويتمُّ تجميعها وفقًا لصلة من نوع ما تربط بين هذه الموادّ، كأن تكون مجموعة حول شخص أو موضوع، أو زمان، أو مكان بشكل عام.

7- الكشّافات: وهي ترشدنا إلى محتويات الكتب، والدوريات، بعد ترتيبها هجائيًا تحت تجميعات موضوعية.

8- المُستخلصات: وهي التي تمدُّنا بتلخيص علمي، موجز، دقيق، لمقالات الدّوريات وغيرها من الموضوعات الأُخرى.

9 -الأدلّة : وهي التي تُزوّدنا بمعلومات عن الجمعيات، أو المنظمات، أو المؤسّسات، أو الهيئات العلمية، أو المهنية مثل: عناوينها ، أهدافها ، نشاطاتها ، مطبوعاتها.

10- الكُتب السنويّة (الحوليات) : وهي المراجع التي تظهر بشكل منشورات دورية، غالبًا ما تكون سنوية، وتتضمن معلومات تتعلّق بموضوع معيّن، أو بنشاط مؤسّسة ما خلال سنة.

11- الموجزات الإرشاديّة : وهي التي تُرشدنا إلى كيفية القيام بعمل ما، مثل التدابير المنزلية، والإسعافات الأولية (الكتب العملية).

الكُتب غير المرجعية:

تقسم الكتب غير المرجعية إلى ستة فئات :

1- الكُتب الدراسية : وهي الكتب المُوجّهة لخدمة مُقرّارات، أو مساقات دراسية معيّنة، وتشتمل هذه الكتب على الحقائق الأساسية، والمعلومات التي استقرّت في مجالاتها والتي يجب أن يلُمّ بها كلّ من يهتمّ بالمجال، والهدف من هذه الكتب تعليميّ لأغراض التدريس والتعليم .

2- الكُتب التمهيديّة : وهي الكُتب التي تهدف إلى إرساء أُسس، ومبادئ موضوع مُعيّن بشكل منهجي مُتكامل كالتمهيد لما يلي هذه الأُسس والمبادئ من دراسات أكثر تقدُّمًا ودقّةً وتفصيلًا وأكثر عُمقًا وتخصُّصًا، وهذه الكُتب لا تُفيد الطلبة فقط، وإنّما يستفيد منها المهتمون بالجوانب التطبيقية، لبعض المجلات كالهندسة، أو الصيدلة، كما يستفيد منها الباحثون المُتخصّصون في مجالاتها، للاطلاع على وجهات النظر المُختلفة في تقسيم كلّ مجال.

3- الكُتب المُنفردة أو أُحاديّة الموضوع: وهي الكتب التي تهتمّ بدراسة قضية معيّنة، أو موضوع معيّن دراسة موضوعية وافية، وتُحيط بجميع الجوانب والأبعاد والارتباطات، ويُمكن أن يُؤلّفه شخص أو مجموعة من الأشخاص.

4- الكُتب الشاملة أو التجميعيّة : وهي الكتب التي تشتمل على عدد من البحوث لمؤلّف واحد أو لمجموعة من المؤلّفين، وهذه الكُتب عادةً ما تصدر تحت عنوان (دراسات في….) وهذه الكُتب لا تُغطي الموضوع تغطية شاملة ولكنّها تتعرّض لبعض مجالاته وجوانبه، وهذه الكتب غالبًا ما تكون مُرتبطة بأعمال المؤتمرات، وهذه الكُتب تحتاج إلى وقت أقلّ لتجميعها من الأعمال المُنفردة.

5- كُتب التراجم: وهي الكُتب التي تتناول تراجم الأعلام، سواء أكانت تراجم ذاتية أو بأقلام الآخرين، وهي من أقرب الكُتب إلى الكُتب أُحادية الموضوع؛ نظرًا لأنَّ المُترجَم لهُ وإن كان فردًا، فإن تناول حياته، ونشاطه، وجهوده لا بُد أن يتمّ في إطار المناخ الاجتماعي، والسياسي، والاقتصادي، والثقافي السائد في عصره.

6- المطبوعات الرسمية : وهي المطبوعات التي تصدر عن هيئة أو مؤسسة حكومية، وتشتمل على معلومات تتّصل اتصالًا مباشرًا بنشاطها أو ناتجة عن مُمارسة الهيئة، أو المؤسّسة لنشاطها ، وهناك أنواع كثيرة من هذه المطبوعات مثل : التقارير الإدارية والاحصائية، وتقارير اللجان والبعثات، ونتائج البحوث، والاستقصائات، واللوائح، والقوانين والدساتير، والخطط، والقرارات، والتعليمات، والتوصيات، والتقارير العلميّة، والفنيّة.

وهناك من يقسم الكُتب إلى نوعين:

1- كُتب للكبار.

2- كُتب للصغار.

المصدر
1- نزار محمد علي قاسم ( وآخرون) . اختيار المواد المكتبية .- بغداد: الجامعة المُستنصرية ، 1988.2- همشري ، عمر وعليان ، ربحي . أساسيات علم المكتبات والتوثيق والمعلومات .- عمان: المؤلفان 1990.3- حشمت قاسم . مصادر المعلومات وتنمية المكتبات .- ط3 .- القاهرة: مكتبة غريب ، 1995 .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى