أساليب الكتابةالآداب

ما هي أهداف الكتابة؟

اقرأ في هذا المقال
  • أهداف الكتابة.
  • أبعاد الكتابة.

أهداف الكتابة:

إنَّ الهدف الأساسي من الكتابة هو خلق القدرة على التعبير السليم الواضح المتعمق لدى المتعلّم. وهذا الهدف العام يتطلب تحقيق محموعة أهداف خاصة لتعلّم الكتابة، هي:

  • اكتساب المتعلّم القدرة على التعبير عن الأفكار، الأحاسيس، الانفعالات والعواطف بشكلٍ راقٍ ورفيع ومؤثر. وفيه سعة الأفق ورحابة الإبداع.

  • اكتساب المتعلّم القدرة على التعبير بلغة سليمة تراعي قواعد الاستخدام الجيّد لأنظمة اللغة التركيبية والصرفيّة والدلالية.

  • اكتساب المتعلّم القدرة على ممارسة التفكير المنطقي في عرض أفكاره وتسلسلها والبرهية عليها؛ لتكون مؤثرة في نفس المتلقّي.

  • تنمية قدرة المتعلّم على مواجة الماقف الحياتيّة المختلفة، ككتابة بطاقة تهنئة، أو رسالة لصديق، أو كتابة المذكرات والخواطر.

أبعاد الكتابة:

ينبغي أنْ يدرك كل معلم أنْ الكتابة تبنى على بُعدين متلازمين لا يمكن الفصل بينهما، هما:

  • الشكل أو ما يُسمَّى بالبُعد اللفظي:

    ويُقصد به الألفاظ والتراكيب والأساليب والقوالب اللُّغويّة التي يختارها الكاتب، بما يتفق مع العُرف اللغوي كوعاء يحمل بنات أفكاره ومعانيه التي رغب في إيصالها إلى الآخرين.


  • المضمون أو ما يُسمَّى بالبعد المعنوي المعرفي:

    ويقصد به المعلومات والحقائق والأفكار والمعاني والخبرات، التي يحصل عليها الإنسان عن طريق قراءاته الواعية ومن خلال مشاهداته في المدرسة وخارجها.

    كما تُعدّ الكتابة عملية عقلية معقدة، تتطلب قدراً خاصاً من المعرفة، كذلك توليداً مستمراً للأفكار والتصورات. وكيفية صوغها وتنظيمها ووضعها على الورق في صورة مقنعة ومؤثرة، فإنَّ الاهتمام يجب أنْ يتجه إلى مدخل العمليات الذي يستند إليه الكاتب في صناعة رسائله الكتوبة.

    وتتمثل تلك العمليات في التخطيط، الترجمة والمراجعة، إضافةً إلى عمليتي التحرير والنشر، كما ولا بُدَّ من الإشارة إلى أنَّ هذه العمليات متسلسلة بنائية مترابطة وليست مفككة.


    وتمثل الكتابة لُغة نصية عبر استخدام رسومات رمزية “حروف”. ويمكن بها توثيق النطق ونقل الفكر والأحداث إلى رموز يمكن قراءتها حسب نموذج مخصص لكل لُغة. ويبدأ الإنسان الكتابة عن طريق الرسم ثم تطورت هذه الرموز إلى أحرف لكي تختصر وقت الكتابة.


    وتتمثل أهمية الكتابة بأنَّها إحدى أهم وأبرز طرق التواصل بين الناس منذ العصور القديمة إلى العصور الحالية. ولشدة أهميتها عبر التاريخ الإنساني، فقد عدَّ المتخصصون اكتشاف الكتابة واحدة من أهم الإنجازات الإنسانية عبر التاريخ.

المصدر
فن كتابة المذكرة، ماري كار ، الطبعة الأولى.طير تلو الآخر، آن لاموت، الطبعة الثانية.فن اللامبالاة، دين يانغ، الطبعة الرابعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى