الآدابالأدباء العربالشعر والشعراء

ابن الرومي

اقرأ في هذا المقال
  • نبذة عن ابن الرومي.
  • وفاة ابن الرومي.

نبذة عن ابن الرومي:

وهو علي بن العباس بن جريج وفي بعض الروايات قيل أن اسمه جورجيس، أبو الحسن والمُلقّب بابن الرومي. ويُعتبر من شعراء عصر الدولة العباسية في القرن الثالث للهجري.


ولد الشاعر ابن الرومي في الخامس والعشرين من شهر يونيو، لعام ثمانمئة وستة وثلاثين للميلاد في بغداد العراق. ودرس اللغة العربية وأتقنها حيث نشأ في بغداد مسلماً ومنتمياً للعباسيين وفخوراً بهم.


وتلقّى الشاعر ابن الرومي علمه وأخذه عن الأستاذ محمد بن حبيب، حيث كتب الشعر ونظمه في سن مبكر من عمره. وعلى طول حياته التي عاشها تعرّض الشاعر ابن الرومي للكثير من الكوارث والنكبات، التي جاءت متوالية عليه والتي لم تعطه الفرصة لأخذ النفس ما بين كل نكبة وأخرى.


وكتب قصائده الشعرية ونظّمها على الموضوعات التي تعكس حياته الشخصية، كما تعكس تلك النكبات التي تعرّض لها. وورث الشاعر عن والده الكثير من الأملاك التي قد أضاع الجزء الكبير منها، بإسرافه ولهوه والجزء الآخر من الأموال التي ورثها عن والده دمرتها ونهبتها الكوارث، التي تعرّض لها. ونُهِبَتْ هذه الأموال عندما احترقت الضيعة التي كان يقطمها. وأمّا عن زرعه فقد جاء الجراد ودمّرها كلَّها. وبعد ذلك جاء الموت على أفراد عائلته واحد تلو الآخر.


ومن الكوارث التي تعرّض لها أنه توفّي والده وبعدها توفيت والدته ثم خالته وأخوه الأكبر. ومع ذلك كله بعد أن تزوج وأنجب من زوجته من الأولاد ثلاثة توفّيت زوجته وأولاده. وبسبب تلك الكوارث والصدمات التي عاشها قد كوّنت له أخلاقه، فنجده في كثير من المواضع يميل الى التشاؤم والانغلاق على نفسه وعدم الانخراط بالآخرين، حيث أصبح غريب الأطوار يخضع في الخوف ويتوقّع السوء قبل وقوعه، حيث عمد الناس من السخرية منه واضطهاده.


وعاصر الشاعر ابن الرومي من الخلفاء العباسيين عصور ثمانية، حيث كان أغلب الخلفاء الذين عاصرهم يميلون الى الرفض عن مدحه وكانوا يردّون إليه قصائده التي نظّمها، حيث فعلوا جاهديين من أجل منعه عن بذل العطايا. كما تميز الشاعر ابن الرومي بمشاعره وأحاسيسه الصادقة وابتعد كل البعد عن النفاق والتلفيق.

وفاة ابن الرومي:

توفّى الشاعر في بغداد في عام ثمانمئة وستة وتسعون للميلاد، الموافق لعام مئتان وثلاث وثمانين للهجرة. وكانت سبب وفاته أنه قام أحد بوضع السم له في طعامه.

المصدر
الأعلام، خير الدين الزركلي.تاريخ الأدب العربي، عمر الفروخأعلام الأدب العربي، أدهم آل الجندي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى