الآدابعلم النحو

التمييز

اقرأ في هذا المقال
  • تعريف التمييز
  • أنواع التمييز
  • حكم تمييز العدد الصريح

تعريف التمييز:

ويسمّى مُفَسِّراً و مُبَيِّناً و مُمَيِّزاً، وهو اسم، نكرة، يتضمَّن معنى( مِنْ)، يبيّن ويوضح ما قبله من إجمال وغموض، والاسم الذي قبله يسمّى مُمَيَّزاً،( عندي مِترٌ أرضاً).

أنواع التمييز:

1- تمييز الذات أو( التمييز المُفرَد): وهو التمييز الواقع بعد المقادير( أي شيء يقدر بالآلة )، وهي:

  • المساحة: شِبْر، ذِراع، متر، ميل، فَدَّان، قَصَبَة، فرسخ…


  • الكيل: كيلة، إردب، قَفِيز، صاع…


  • الوزن: طن، أقة، قِنْطار، رطل، مَنَوانِ…


  • العدد: ويشترط أن يكون بين ( الأحدَ عشر والتسعة والتسعين)،حيث إنّ معدوده يسمّى تمييزاً أمّا غير ذلك فهو مضاف إليه مجرور.

* وما يشبه المقدار: وهو ما دلَّ على غير مُعيَّن وغير مُقَدَّر بآلة، مثل:

  • مايشبه المساحة: عندي مَدُّ البصرِ قمحاً، في الأرضِ قَدْرُ راحةٍ ماءً.


  • مايشبه الوزن: ( فمن يعمل مِثْقالَ ذرَّةٍ خيراً يره).


  • مايشبه الكيل أو الوعاء: عندي جَرَّةٌ زيتاً وكيسٌ عَدَساً، رادوفٌ و حُبٌّ: وهي الخابية، النِّحْي: وهي الزّق.


  • ما يشبه المِقياس: مثل، عندي مَدُّ اليَدِ حَبْلاً.

حُكم تمييز الذات:

  • يجوز نصبه: أعطِ الفقيرَ صاعاً قمحاً: تمييز منصوب وعلامة نصبه الفتح.

  • يجوز جرُّه بمن أو بالإضافة: عندي قنْطارٌ من زيتٍ: منْ حرف جر/ زيتِ اسم مجرور بمن وعلامة جر الكسر، عندي قنطارُ زيتٍ: مضاف إليه مجرور وعلامة جرِّه تنوين الكسر.


2ـ تمييز النسبة أو (تمييز الجملة): وهو التمييز الذي يأتي بعد الفاعل أو المفعول به: ويزيل الغموض والإبهام الذي لحق بهما، مثل: ( اشتعلَ الرَّأسُ شيباً ): شيباً تمييز منصوب وعلامة نصبه الفتح،

ومثل: ( وفَجَّرْنا الأرضَ عُيوناً ): عيوناً تمييز منصوب وعلامة نصبه تنوين الفتح.

* ومن تمييز النسبة الاسم الواقع بعد ما يفيد التعجُّب: للهِ دَرُّهُ شُجاعاً.


حكم تمييز النِّسبة:

  • واجب النصب إذا كان مُحَوّلاً عن فاعل أو مفعول به ولايجوز جرّه بمن أو بالإضافة.


  • واجب النصب إذا وقع بعد التَّعَجُّب.


  • واجب النصب بعد أفعل التفضيل إذا كان فاعلاً في المعنى وإن لم يكن كذلك وَجَبَ جرّه بالإضافة.


حكم تمييز العدد الصريح:

  • تمييز العدد الصريح مجرور بالإضافة وجوباً من الثلاثة إلى العشرة: جاء أربعةُ رجالٍ.


  • تمييز العدد أَحَدَ عشرَ إلى تسعةٍ وتسعين منصوب: جاء أحَدَ عَشَرَ طالباً.


  • تمييز المئة والألف ومثناها وجمعها مجرور بالإضافة وجوباً: جاءَ ألفُ رجُلٍ وثلاثةُ آلافِ رجلٍ.


كذا وتمييزها:

تكون كذا كناية عن عدد غير معروف مثل: جاء كذا رجلاً، أوكناية عن جملة مثل: قلتُ كذا حديثاً. وحكمها في الإعراب أنّها مبنية على السكون وتعرب حسب موقها في الجملة فاعلاً كانت أو مفعولاً به أو غيرها.

*حكم ممَيّزها مفرد منصوب دائماً ولايجوز جرّه.

المصدر
جامع الدروس العربية، الغلاييني،2001دروس في شرح الألفية،عبده الراجحي، 1988الكامل في النحو والصرف، أحمد قبّش، 1979

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى