الآدابعلم النحو

الضميرُ المُتصل بعد كلمة لولا

اقرأ في هذا المقال
  • حرف الشرط" لولا".
  • الاستعمال لحرف الشرط لولا.
  • اعراب سيبويه لحرف الشرط الذي يقع بعد لولا
  • بعض الأقوال عن حرف الشرط لولا.

حرف الشرط(لولا).

حرف الشرط ” لولا” حرف شرط يدل على الامتناع للوجود، أي يَدُلُّ على امتناع الجواب لوجود الشرط.

ويدخل حرف الشرط “لولا” على الجُملة الاسمية، لذلك لا بد أَنْ يكون بعده مُبتدأ، وكذلك خبره محذوف جواباً إلّا فيما شذَّ.

لهذا الضمير الذي يقع بعد لولا ينبغي أَنْ يكون ضميراً مُنْفصلاً ليكون مبتدأ، فنقول: لولا أنتَ، ولولا أنتمْ.


الاستعمال الشائع لحرف الشرط “لولا” .

يُشاع استعمال حرف الشرط” لولا” الخاطئ، فنراه على النحو التالي:

لولايَ، ولولاك، ولولاه…… وهكذا.

كما أنَّه من المفروض أنَّ هذه الضمائر المتصلة لا تقع إلَّا في محل نصب أو في محل جر، لكن وجودها في بعض المواضع يدلُّ على استعمال خاص مع ” لولا”.


إعراب سبيويه للضمير الذي يقع بعد حرف الشرط” لولا”.

أعرب سيبويه الضمائر التي تقع بعد حرف الشرط” لولا” على أنَّها:

لولاك.
لولا:
حرف جر شبيه بالزائد.
الكاف: ضمير متصل مبني على الفتح في محل رفع مبتدأ، والخَبر محذوف وجوباً.


وأمَّا عن النحاه الآخرون فقد أعربوا “لولاك” على أنَّه:

لولا: حرف شرط يدل على الامتناع للوجود، والكاف ضمير متصل مبني على الفتح في محل رفع مبتدأ والخبر محذوف وجوباً.

إذن الخلاف ينحصر في النظر إلى ” لولا”، والرأي الأخير أقرب إلى القاعدة العامّة.


بعض الأقوال عن حرف الشرط” لولا”

ما قيل عن ” لولا” يقال أيضاً عن ” عسى”؛ إذ هذا الفعل يدل على الرجاء وهو يعمل عمل كان؛ أي يرفع الاسم وينصب الخبر، فإذا جاءَ بعدها ضمير فإنَّه ينبغي أنْ يكون ضمير رفع، ولكنا نلاحظ استعمال ضمائر النصب معها، فنقول:

عساني أنْ أفلح.

عساكَ أنْ تبلغ المنى.

عساها أنْ توفق.

وأمَا عن الإعراب فيكون كالآتي:

عساني: عسى فعل ماضٍ ناقص مبني على الفتح المُقدر، النون للوقاية، والياء ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع اسم عسى.

حيث إنَّ بعض العلماء يقترح عدم اعتبار الفعل( عسى)، فعلاً ناسخاً يعمل عمل كان، بل نعتبره حرفاً ناسخاً يدل على الرجاء يعمل عمل إنَّ، لهذا يكون الإعراب على هذا الرأي:

عساني: حرف رجاء مبني على السكون.
النون: نون الوقاية.
الياء: ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب اسم عسى.

المصدر
كتاب سيبويه في النحو.علم النحو والبلاغة.التطبيق النحوي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى