اقتباساتالآداب

العروبة والعرب

أنا يا صديقة متعبٌ بعروبتي
فهل العروبة لعنةٌ وعقاب؟
أمشي على ورق الخريطة خائفاً
فعلى الخريطة كلنا أغراب
أتكلَّم الفصحى أمام عشيرتي
وأعيد، لكن ما هناك جواب!

نزار قباني

رأيت العروبة معروضةً في مزاد الأثاث القديم، ولكنَّني ما رأيت العرب.

نزار قباني

الوحدة الحقيقية القائمة بين العرب هي وحدة الألم والدّموع.

محمد الماغوط

إذا أصبح قرار العرب بيد العرب فلن نصبح الشَّرق الأوسط ولا الغرب الأوسط، بل العالم الأوسط.

زياد الدريس

العرب دول ممزَّقة في أمَّة، والأوروبيون أمم مشتَّتة في دولة.

احمد بن نعمان

سجِّل! أنا عربي
ورقمُ بطاقتي خمسونَ ألفْ
وأطفالي ثمانيةٌ
وتاسعهُم.. سيأتي بعدَ صيفْ!
فهلْ تغضبْ؟
سجِّلْ!
أنا عربي
وأعملُ مع رفاقِ الكدحِ في محجرْ
وأطفالي ثمانيةٌ
أسلُّ لهمْ رغيفَ الخبزِ،
والأثوابَ والدفترْ
من الصخرِ
أنا عربي
ولونُ الشعرِ.. فحميٌّ
ولونُ العينِ.. بنيٌّ
وميزاتي:
على رأسي عقالٌ فوقَ كوفيّه
وكفّي صلبةٌ كالصَّخرِ
تخمشُ من يلامسُها
وعنواني:
أنا من قريةٍ عزلاءَ منسيّهْ
شوارعُها بلا أسماء
وكلُّ رجالها في الحقلِ والمحجرْ
فهل تغضبْ؟
سجِّل
أنا عربي
سلبتَ كرومَ أجدادي
وأرضاً كنتُ أفلحُها
أنا وجميعُ أولادي
ولم تتركْ لنا.. ولكلِّ أحفادي
سوى هذي الصخورِ..
فهل ستأخذُها
حكومتكمْ.. كما قيلا؟
إذن
سجِّل.. برأسِ الصفحةِ الأولى
أنا لا أكرهُ الناسَ
ولا أسطو على أحدٍ
ولكنّي.. إذا ما جعتُ
آكلُ لحمَ مغتصبي
حذارِ.. حذارِ.. من جوعي
ومن غضبي”

محمود درويش

الشي الوحيد الذي يمكننا أن نفتخر به اليوم نحن العرب هو تاريخنا.

مصطفى العقاد

أحاول منذ الطفولة
فتح فضاءٍ من الياسمين
وأسست أول فندق حبٍ…بتاريخ كل العرب
ليستقبل العاشقين
وألغيت كل الحروب القديمة
بين الرجال…وبين النساء
وبين الحمام…ومن يذبحون الحمام
وبين الرُّخام ومن يجرحون بياض الرخام
ولكنَّهم، أغلقوا فندقي
وقالوا بأنَّ الهوى لايليق بماضِ العرب
وطهر العرب
وإرث العرب
فيا للعجب!

نزار قباني

لبيك يا علم العروبة، كلنا نفدي الحمي …
لبيك واجعل من جماجمنا لمجدك سلَّما …

لبيك إن عطش اللوا …
سكب الشَّباب له الدما …
لبيك حتَّى تنقل الأرض الهتاف إلى السَّما .

محمد سليمان

لم يعرف التاريخ فاتحاً أرحم و أكثر تسامحاً من العرب.

غوستاف لوبون

إنَّ لدى كل راعٍ عربيٍّ إحساساً بالشِّعر، يفوق ما لدى أفضل شاعر عالمي.

جبران خليل جبران

ما تهمتي؟
تهمتك العروبة
قلت لكم ما تهمتي؟
قلنا لك العروبة .
يا ناس قولوا غيرها .
أسألكم عن تهمتي ..
ليس عن العقوبة

احمد مطر

إن العرب هم الذين علَّموا العالم كيف تتَّفق حريَّة الفكر مع استقامة الدِّين.

غوستاف لوبون

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى