المكتبات الرقمية

استخدام الدوريّات الإلكترونيّة من قبل مرتادي المكتبة

اقرأ في هذا المقال
  • هل يستخدم رواد المكتبة الدوريّات؟
  • هل يستخدم مرتاديّ المكتبة الدوريّات الإلكترونية أم المطبوعة أكثر؟
  • من يستخدم الدوريات أكثر طلاب التخصصات العلميّة أم طلاب التخصصات الأدبيّة؟


هل يستخدم رواد المكتبة الدوريّات؟

لقد قام أحد الباحثين بعمل استبيان عن استخدام الدوريّات في المكتبة الرئيسية. حيث تقدَّم بعد ذلك بقوله (91.2%) يستخدمون الدوريّات المُقتناة في المكتبة، بينما أجاب (8.8%) بأنَّهم لايقومون باستخدام الدوريّات بمختلف أنواعها وهؤلاء جميعهم كانوا من طلاب السنوات الأولى بالجامعة.

لأنَّ طلَّاب السنة الأولى وخاصَّة في الكليَّات العلميّة تقتصر دراستهم على برنامج اللغة الإنجليزية قراءة وكتابةً وتحدثاً فلذلك طكانت الدراسة عليهم .

هل يستخدم مرتاديّ المكتبة الدوريّات الإلكترونية أم المطبوعة أكثر؟

أمَّا مُستخدمي الدوريّات فقد انقسموا إلى قسمين. قسمٌ يستخدم الدوريّات الورقيَّة المطبوعة، والقسم الآخر يستخدم الدوريّات الإلكترونيّة.

وقد كان هناك خيار ثالث في الاستبيان وهو كلا النوعين من الدوريات المطبوعة والإلكترونيّة. فقد أجاب قائلا أنَّ (12.9%) من مُستخدمي الدوريّات بأنهم يقومون باستخدام الدوريّات الإلكترونية فقط بينما يقوم (35.5%) من المستخدمين يستخدمون الدوريّات الورقيّة فقط. وكانت أغلبهم قد جمع بين النوعين إذ بلغت نسبتهم (51.6%). لو درسنا نسبة مُستخدمي الدوريات الإلكترونية نجد أنَّ النسبة تصل إلى (64.5%). وهذه نسبة جيدة ومشجعة.

(شكل رقم 2: نوع الدوريات المستخدمة)

 وإذا أمعنا النظر إلى المجتمع الذي أُجريت عليه الدراسة نعرف أنّ أغلبهم طلاب جامعيّين وبلغت نسبتهم كما ذكرنا (66.2%)، وأغلب هؤلاء الطلاب لا يتقنون اللغة الإنجليزيّة وهي اللغة الرئيسيّة في الدوريّات الإلكترونيّة, مع العلم أنّ نسبة اشتراكات قسم الدوريّات من الدوريّات الإلكترونية باللغة الإنجليزية تبلغ (100 % ) نلاحظ أنّ كثيرًا من الطلاب يستخدمون الدوريّات العربية المطبوعة. ورغم وجود عدد من الدوريّات العربية في شكل إلكتروني إلَّا أنّ المكتبة الرئيسية ليست مُشتركة بأيٍّ من هذه الدوريّات إلكترونيّا. ولذلك لا يوجد لها منشورات على الصفحة الرئيسية للمكتبة وهي تُعتبر المدخل الرئيسي لمصادر المكتبة، من الدوريّات الإلكترونية إلّا لعدد قليل لا يتجاوز (6) دوريّات وهي موجودة في شكلها الورقي بالمكتبة.

من يستخدم الدوريّات أكثر طلاب التخصُصات العلميّة أم طلاب التخصُصات الأدبيّة؟

ومن الجدير بالذِّكر أنّ نسبة مُستخدمين الدوريّات الإلكترونيّة من طلاب التخصُصات العلميّة أعلى بنسبة قليلة من طلاب التخصصُات الأدبيّة حيث بلغت نسبة الطلاب من الأقسام العلميّة (51.5%)، وفي التخصُّصُات الأدبيّة (48.5%) وهذا بعكس الاعتقاد السائد لأُمناء المكتبات وخاصَّة في قسم الدوريّات. أنّ نسبة استخدام طلاب الأقسام العلميّة للدوريّات، وخصوصًا الدوريّات الأجنبيّة،أكبر بكثير من نسبة طلاب التخصُّصات الأدبيّة.

المصدر
محمد فتحي عبد الهادي . الدوريات العربية الإلكترونية في مجال المكتبات والمعلومات : دراسة تحليلية للمحتوى.- مجلة مكتبة الملك فهد الوطنية ،مج18،ع2(نوفمبر 2012).عامر قنديلجي . الدوريات الإلكترونية ماهيتها، وجودها ومستقبلها فى المكتبات العربية/ إعداد عامر قنديلجي ، إيمان السامرائي .- المجلة العربية 3000 .-س6،ع1 (مارس،2006).- النسخة الالكترونية.محمد فتحي عبد الهادي . رقمنة الدوريات العربية : مشروع رقمنة الدوريات بدار الكتب المصرية نموذجاً.- مجلة مكتبة الملك فهد الوطنية مج17،ع2(نوفمبر2011).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى