الآدابالشعر والشعراء

عدي بن الرقاع العاملي

عدي بن زيد بن مالك بن عدي بن زيد بن مالك بن الرقاع بن عاملة.

اقرأ في هذا المقال
  • عدي بن الرقاع.
  • اسمه
  • ولادته.
  • صفاته.
  • حربه مع جرير.
  • ما كتب فيه.


اسمه


عدي بن زيد بن مالك بن عدي بن زيد بن مالك بن الرقاع بن عاملة.


ولادته

سنة ولادته غير معروفة، لكنَّه سكن دمشق وعاصر عبد الملك بن مروان وعمر بن عبد العزيز وقد دامت خلافة هؤلاء حتى سنة 101هجرية، توفي على الأرجح في عام 95 هجرية، وكان من حاضرة الشعراء لا من بدايتهم كما يقول الأصفهاني في كتابه الأغاني.



صفات عدي بن الرقاع


كان أعرجاً وعدّه الجاحظ من البرصان، وكانت له بنت تقول الشِّعر يُقال لها سلمى، حيث كان مُقدّماً عند بني أميّة، حيث أكثر من قصائد مدح الوليد بن عبد الملك و عمر بن الوليد.


وصلنا من ديوان عدي بن الرقاع 1093 بيتاً مجموعة في 76 قصيدة، ذكره ابن خيل الأشبيلي في فهرسته، ولقَّبه ابن دريد في كتاب الاشتقاق بشاعر أهل الشام، وقد ذكره العلَّامة السيد حسن محسن الأمين في مستدركات أعيان الشيعة، ولم يذكر أنَّه كان شيعياً والظاهر بل الأكيد أنَّه لم يكن كذلك، المظنون أنَّ سبب ذكر العلَّامة الأمين له هو انتسابه لبني عاملة فقط.



ما كُتب فيه

  • عدي بن الراقع العاملي: حياته و شعره- كتاب من إعداد تحسين محمد صلاح – طبع 1999 – الأردن وزارة الثقافة.

  • عدي بن الرقاع العاملي : أفضل من وصف ظبياً وعيني امرأةٍ – كتاب من إعداد تحسين محمد نور الدين العاملي اللبناني- 2001 – دار الموسم – بيروت.

  • الإثر الحضاري في شعر عدي بن الرِّاقاع العاملي – مريم بنت عواض جابر الحارثي – رسالة ماجستير – جامعة أم القرى – 2001.

  • ديوان عدي بن الراع العاملي، تحقيق د. نوري حمودي القيسي و د. حاتم الضامن، بغداد: المجمع العاملي العراقي، سنة 1407 هجرية / 1981ميلادية.




معركة عدي بن الرقاع مع جرير

حاول ابن الرقاع أن يواجه جرير في الشِّعر فلم يستطيع ذلك ثم خافه و إستنجد بالوليد بن عبد الملك أن يمنع لسان جرير عنه، وقال جرير:



يقصر باع العاملي عن الندى *** ولكنَّ ……. العامليِّ طويل

وكان جرير يهزأ به و يعيِّره بنسبه وبعد أن سمع العاملي هذا البيت من جرير وثب على أقدام الخليفة الوليد بن عبد الملك وأخذ يقبِّلها وقال أجرني منه يا أمير المؤمنين، فأجاره منه وقال لجرير لئن شتمته لأجلدنَّك حتى تبيعك الشعراء بذلك فتركه جرير ويظهر أنَّ ابن الرقاع أراد مواجة جرير ليشتهر من ورائه ولكنْ بعد ما ذاق قوَّة وصلابة شعره وأثر وقعه اختار أن ينجو بنفسه من سلاطة لسانه .

بواسطة
كتاب الشعر و الشعراء

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى