الآدابالأدباء العرب

قس بن ساعدة الأيادي

اقرأ في هذا المقال
  • من هو؟

من هو؟

وهو قُس بن ساعدة الإيادي، أحد أكبر الخُطباء والحكماء الذين يصنّفوا من العرب ومن أشهرهم قبيل الإسلام، كما يعتبر من بنو إياد. وكان في الجاهلية أحد من أسقف نجران، حيث كان يعرف النبي محمد عليه الصلاة والسلام معرفة تامة، كما ينتظر ظهوره، حيث يقول:

إنَّ للهِ ديناً خيرٌ من الدين الذي أنتم عليه.

وكما كان الرسول محمد عليه السلام يترحّم عليه وكان يقول: يُحشر يومَ القيامة أمةً واحدةً، رآه النبي محمد عليه السلام قُبيل البعثة حيث كان في موضع خُطبة للناس. وكان بسوق عكاظ، حيث روى خطبته وتعجّب من جمالها وروعتها.


وكان قس بن ساعدة استخدم الكثير من الآيات القرآنيّة التي ذكرها في خُطبته، ذلك معنىً ولفظاً؛ ولذلك كان كثير من الناس في قومه يعتبرونه واحد من الأنبياء الذين بعثهم الله تعالى للناس وذلك للهداية.


كما كانت العرب تعظّمه وتُقدّره حيث ضربت به الكثير من الأمثال وذُكر في العديد من القصائد التي نظّمها الشعراء.


وكان مُطّلعاً على العديد من كُتب أهل الكتاب، لكنَّه لم يكن ذو ديانة نصرانيّة أو يهودياً، بل وكان متشبثاً بدين التوحيد.

المصدر
أعلام الأدب العربي، روبت كامبل.البيان والتبيين، الجاحظ.المفضل في تاريخ العرب قبل الإسلام، جواد علي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى