الآدابالمكتبات

ماهي أنواع الجلود التي كانت تستخدم للكتابة في العصور القديمة؟

اقرأ في هذا المقال
  • 1- ماهو الرق والفلجان.
  • 2- كيفية تجهيز الرق والفلجان.


ماهو الرق والفلجان؟

اُستخدمت كلمتي الرق والفلجان للدلالة على الجلود التي تمّ إعدادها خصيصًا للكتابة عليها. وفي معظم الأحيان كانتا تُستخدمان للترادف. إلا أنه من الناحية اللغوية هناك فرق بينهما الرق يؤخذ اساسّا من جلود (الأغنام والماعز). في حين يُؤخذ الفلجان من جلود العجول (البقر والجاموس)، وقد استخدمت الجلود في الكتابة منذ (منتصف الألف الثانية قبل الميلاد).




كيفية تجهيز الرق والفلجان للكتابة:


تمّ استخدام الرق والفلجان بكثرة في (القرن الثالث ق.م) فقد كانت تُجمّع الجلود. وخاصة جلود الضأن والماعز والبقروتُنظف جيدًا. ثم توضع في ماء الجير لإزالة المواد الدهنيّة العالقة بها. وبعد ذلك يصبح الجلد جاهزًا للكتابة على وجهه، وهذا من العوامل التي ساعدت على انتشار استخدام الرق سريعًا. ولكونه أقوى من ورق البردي وأطول عمرًا. هذا إلى جانب إمكانيّة كشط الكتابة عنه ، وإعادته للكتابة مرة ثانية، إضافة إلى أنه أرخص سعرًا. وابتعادًا عن احتكار دولة أو جهة معيّنة. وعندما أخذت أوراق البردى تزول تدريجيًا منذ (القرن الرابع الميلادي). وبقي هناك من يستخدمونة ليتميزوا به عن العامة وهم من علية القوم وذلك لارتفاع ثمنه.

وقد استخدم الرق في الكتابة عليه، وطيّه بالطريقة التي اُستخدمت في ورق البردي إلى جانب استخدامه في تجليد لفائف البردى. ومن المرجّح أنّ تكون هذه هي البداية الأولى لتاريخ ظهور التجليد في طباعة الكتاب في العالم.
الشاعر الإنجليزي الكبير (وليام موريس) في (القرن التاسع عشر) لم يشتهر كونه شاعرًا فقط بل اشتهر ايضًا كطابع.
فاستخدم الفلجان في طباعة الكتب التي ينشرها في مطبعة (كلمسكوت). وذلك لأن الفلجان له لون سمني يُضيف مظهرًا جميلًا وبراقًا على المطبوع.

فمن هناك بدأ الرق والفلجان في(القرن الثالث بعد الميلاد) على هيئة كراسات (شكل الكتب اليوم) بدلًا من اللفائف. وكانت الكراسة الواحدة تتألف آنذاك من ورقتين بأربع صفحات. ومع مرور الزمن كانت الكراسة توضع فوق الكراسة وتُخاط معًا من الكعب.

وكان من الطبيعي أنّ تكون الصفحتان المُتقابلتان من نفس النسيج، سوءًا من الناحية التي يكون فيها الشعر المنزوع عنها أو ظاهر الجلد. والناحية التي يكون فيها الشحم باطن الجلد. وكان الكتاب بعد الخياطة يوضع بين دفتين من الخشب فكانتا تُزخرفان أحيانًا وأحيانًا تُغطى بالجلد.


ماهو أقدم مخطوط مكتوب بالفلجان؟

ومن أقدم المخطوطات المكتوبة والمُزخرفة بالفلجان هو مخطوط (فرجيل) الموجود الآن في مكتبة الفاتيكان.
وفي متحف هنتر في جلاسجو توجد مخطوطة مُزخرفة بلغت حدًا عاليًا من الجمال في الكتابة وتختلط بالطباعة والإخراج المُتميز. وهناك آلاف المخطوطات المكتوبة على الرق والفلجان مُنتشرة في مكتبات ومتاحف العالم المُختلفة وخاصة في فرنسا وبريطانيا وألمانيا.

المصدر
1- محمد علي العناسوة ، علم المرجعيات ، عمان: دار الياقوت ، 2000.2- مصطفى الرافعي ، فنون صناعة الكتابة .- بيروت: دار الجيل ، 1994 .علي سليمان ، الكتابة والمكتبات عبر العصور .- دمشق: مطبعة ابن حيان ، 1986 .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى