أساليب الكتابةالآداب

ما هي أهم مقوّمات الروائي الناجح؟

اقرأ في هذا المقال
  • المقوّمات التي يجب أن يركّز عليها الروائي الناجح

مع تطوّر فن الرواية  وتعدد أشكالها تعدّد المؤلّفين والروائيين، وليس كل روائي يعتبر روائي جيّد أو روائي ناجح، لأن الإبداع ليس بالأمر السهل وسنتحدّث في هذا المقال عن أهم المقوّمات التي يجب أن يركّز عليها الروائي الناجح.مقوّمات الروائي الناجح.

المقوّمات التي يجب أن يركّز عليها الروائي الناجح:

 

التركيز على المقدّمة القوّية:

 

وهي من أهم مقومات النجاح بأن تكون الفقرة الافتتاحية قوية، وقادرة على جذب انتبه واهتمام القارئ، ومن أجل أن تكون المقدمة قوية يجب أن تكون مثيرة للفضول، ويجب أيضاً أن يكون موضوع الرواية موضوع مناسب للطرح من ناحية الوقت والظروف.

 

ظهور الصراع في البداية:

 

وهذا لأن كل رواية مهما كانت قصتها درامية أو فكاهية أو اجتماعية فتحتوي على صراع أو عقدة أو قضية، وهذا الصراع يجب أن يظهر في بداية أول عشر صفحات من الرواية؛ فظهور الصراع في البداية يحمّس القارئ على تكملة القراءة حتى يصل للنهاية.

 

الاهتمام بالمكان والزمان:

 

لكل حدث ومشهد مكان وزمان محددين، يجب أن يتم ذكرهم في الرواية بالتحديد بمعنى ذكر اسم المدينة والشارع والمينى، ويجب أيضاً ذكر اسم الشارع الذي حصلت فيه هذه الأحداث، ولا ينسى الكاتب ذكر ماسبب حدوثهم في هذه الأماكن بالتحديد.

 

تضمين المشاعر في الرواية:

 

من الأمر الطبيعي أن تتضمّن الرواية الكثير من المشاعر؛ وذلك لأنّ القرّاء ينجذبون بقوّة للروايات التي تحرّك المشاعر لديهم، لكن هنالك تقنية أو تكتيك يستخدمه الكاتب عند مواجهته لبعض المواقف العالقة فيقوم بتضمين نص أو فكرة تتسبب في بكاء القارئ أو إضحاكه، ولكن مع عدم المبالغة في ذلك.

 

الاهتمام بلغة الرواية:

 

هنالك بعض المزايا التي يجب أن تتّصف بها اللغة المستخدمة بالرواية وهي:

 

  • خلق توازن بين المواقف المضحكة والمبكية أو الشدّة والرخاء في أحداث الرواية.

 

  • أن يكون الترتيب والتنظيم للأحداث منطقي.

 

  • جودة السيناريو المستخدم بالحوار فيجب أن يكون حوار قيّم.

 

  • خلق توازن بين أساليب السرد والعرض.

 

خاتمة الرواية:

 

الخاتمة إمّا أن تكون من تأليف الكاتب وبناءً على الأحداث، أو من الممكن أن يتركها الكاتب لاستنتاج وخيال القارئ وفي كلتا الحالتين يجب أن تكون مرضية؛ فهي الجزء الذي يتمنى القارئ الوصول إليه ومعرفته، ومن أجل خاتمة جيّدة يجب أن تتمتع بالمزايا التالية:

 

  • أن تكون الخاتمة حل للصراع الذي دارت أحداثه في الرواية.

 

  • يجب على الراوي أن يكون متأكداً بأنّ روايته قد أجابت على جميع الأسئلة التي من الممكن أن تتبادر إلى ذهن القارئ أثناء قراءته للرواية.

 

  • منطقية الخاتمة أي أن لا يكون الحل للصراع حل مصطنع أو سحري أو غير منطقي الحدوث بأي شكل من الأشكال.

 

 

المصدر
تقنيات كتابة الرواية/نانسي كرس/2009الرواية العربية/يمنى العيد/2011تاريخ الكتابة/د.سليمان أحمد ظاهر/2004فن الكتابة/أحمد حماد/2013

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى