الإذاعة والتلفزيونالإعلام

أهمية المادة الإخبارية للفرد والمجتمع

اقرأ في هذا المقال
  • أهم مظاهر المادة الإخبارية للفرد.
  • أهم مظاهر المادة الإخبارية للمجتمع.

أهم مظاهر المادة الإخبارية للفرد:

  1. يتم تعريف الفرد بالأحداث الداخلية والخارجية التي وقعت في مجتمعه أو مجتمعات أخرى. وبالتالي سواء كانت هذه الأحداث تنعكس على حياته بشكل مباشر أو غير مباشر، فإنَّ معرفة الفرد بالأحداث من حوله تمثّل قيمة إنسانية عالية.

  2. يتم تعريف الفرد بالقضايا المصيرية الكبرى لوطنه، من مثل قضايا الحرب والسلام وكذلك القضايا التي تهمّ الأمن القومي.

  3. إتاحة الفرص للأفراد بالترفيه عن أنفسهم؛ وذلك من خلال الأخبار الطريفة، أخبار السياحة والسفر وأنشطة الترفيه.

  4. تُتيح المادة الإخبارية للأفراد التأكد من حقيقة الموضوعات المختلفة. وعليه ففي كثير من الأحيان تتضارب الأقوال حول موضوعات مهمة على ساحة الاهتمام بالأقاويل التي يتداولها الناس، دون معرفة أي منها الصحيح وأي منها الخاطئ.

  5. تتضمن المادة الإخبارية معلومات متجددة ومستمرّة عن جميع القضايا، بحيث تتشكّل معارف تراكمية في خبرات الفرد عن واقع الوطن الذي يعيش فيه. كما تزوّد الفرد بالمعرفة الأساسية عن البلدان الأخرى، خاصة البلدان ذات التأثير والثقل والتي تشهد أحداثاً هامة.

  6. تزوّد المادة الإخبارية الأفراد وتمكّنهم من معرفة الخدمات والفرص المتاحة، من مثل الأخبار المتعلقة بفرص العلاج، التعليم والتدريب.

أهم مظاهر المادة الإخبارية للمجتمع:

المجتمع هو عبارة عن حيّز بشري من الأفراد والجماعات، الذين يعيشون على بقعة معينة في الأرض لها عاداتهم، تقاليدهم، أنظمتهم ومؤسساتهم.

  1. يتم خلق وعي بين الجماهير وذلك بشأن القضايا والأحداث الداخلية والخارجية. وعليه يجعل الجماهير مهيأة للاستجابة بسلوك تجاه تلك القضايا والأحداث، التي تتطلب صنع القرارات التي تكون ذات أهمية للجماهير.

  2. تساهم المادة الإخبارية في التخفيف من الضغوطات والتوترات الناتجة والمرتبطة بالحياة اليومية؛ وذلك من خلال الاهتمام بالأحداث والوقائع التي تمس الجمهور ومشكلاتهم، حيث تتضمن جهود وسياسات ذات صلة بالمشكلات كالأخبار الطريفة والمسليّة.

  3. تلعب المادة الإخبارية تأثيراً على الثقافة السياسية للجماهير؛ وذلك بتناول الموضوعات السياسية المهمة. وعليه لقد أثبتت الدراسات الحديثة أنَّ التعرّض للأخبار والبرامج الإخبارية يرتبط ارتباطاً جوهرياً بالمعارف الخاصة بتلك القضايا.

  4. إنَّ ما تقدمه المادة الإخبارية من معلومات، مواقف وآراء حول القضايا المهمة تساعد على تكوين الرأي العام تجاه القضايا.

  5. نتيجة للتوتر الذي تتعرّض له المواد الإخبارية باستمرار، فإنها تصبح بمثابة مدرسة للشعب فالمصادر متعددة ومتجددة تساهم في اكتساب المعلومات؛ وذلك لما تتضمنه من معلومات وأفكار عن القضايا المختلفة وأبعاد تثقيفية تربوية.

المصدر
كتاب عالم التلفزيون بين الجمال والعنف- وجيه سمعان.كتاب التلفزيون والمستقبل- عبدالرزاق الدليمي.كتاب الكتابة للتلفزيون والإذاعة ووسائل الإعلام الحديثة-مؤيد فوزي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى