الإعلامالعلاقات العامة والإعلان

أهم مزايا وعيوب التلفزيون كوسيلة إعلانية

اقرأ في هذا المقال
  • المؤثرات التي يحدثها الإعلان التلفزيوني.
  • مزايا التلفزيون كوسيلة إعلانية.
  • عيوب التلفزيون كوسيلة إعلانية.

التلفزيون مجموعة من الخصائص على المستوى التقنية وظروف التعرّض، حيث جعلت منه وسيلة إعلانية مؤثرة نافست وبشدّة الوسائل الإعلانية الاخرى. ويوجد إقبال شديد من المُعلنين على التلفزيون كوسيلة إعلانية لمنتجاتهم وسلعهم وخدماتهم، خاصة مع انتشار وتنوّع الوسائل الإعلانية والمحطات التلفزيونية، كذلك امتداد بث الإرسال أحياناً إلى أربعة وعشرين ساعة.

المؤثرات التي يحدثها الإعلان التلفزيوني:

  • الإقناع الذي يقدّمه الراديو.

  • فاعلية الرؤية الذي تحققها الجرائد والمجلات.

  • تجسيد الشيء الذي تحققه عرض السلعة في شكلها وصورتها.

مزايا التلفزيون كوسيلة إعلانية:

  • الإبداع والتأثير: يعتبر أداة إعلانية للدمج بين الصوت والصورة المتحركة؛ ممّا يجعل منه وسيلة مقنعة تلفت الانتباه والسمع أكثر من غيرها من الوسائل التي تتعامل مع حاسة واحدة، فتؤثر الصورة المتحركة مع الصوت بوجود فُرص إبداعية هائلة ومرونة في تعزيز الرسالة الإعلانية.

  • التغطية وفاعلية التكلفة: يستطيع التلفزيون الوصول لأكبر عدد من الجمهور في نفس الوقت وبسرعة، حيث أنه يعتبر إحدى أكثر الوسائل إقبالاً من الجماهير على اختلاف خصائصهم وأمزجتهم وعاداتهم، بما يجعل المواد المعروضة أكثر عُرضة للمشاهدة؛ ممّا يعطيهم الفرصة الوصول إلى الأسواق بفاعلية كبيرة. وعلى الرغم من ارتفاع تكلفة الإعلان التلفزيوني، إلا أنه يعتبر تكلفته منخفضة بالنسبة لحجم الجماهير الذي تصل إليه الرسالة.

  • الانتقائية والمرونة: يُتيح التلفزيون ميزة انتقاء الجمهورن، منها اليوم الذي يُذاع فيه الإعلان خلال الأسبوع، وقت إذاعة الإعلان ونوعية البرنامج التلفزيوني المُذاع من خلاله.

  • القوالب الفنية: يمكن من خلالها تقديم الإعلان في التلفزيون، ما بين أشكال بسيطة اقتصادية التكلفة وسريعة التنفيذ، كذلك أشكال مُركّبة عالية التكاليف حسب هدف الإعلان وميزانيته وتكلفته. وللمُعلن حرية الاختيار بين مجموعة من القوالب وفقاً لطبيعة المادة المُعلَن عنها ومضمونها.


عيوب التلفزيون كوسيلة إعلانية:

  • التكلفة: يُعتبر التلفزيون من الوسائل الإعلانية المُكلفة، بالرغم من تدنّي نسبة البث التلفزيوني إلا أنه تبقى تكلفة الإعلان باهظة الثمن التي يجب أن يدفعها المُعلن.

  • الانتقائية المحدوده: التلفزيون لا يوجّه رسالته إلى جمهور محدد ديموغرافياً وجغرافياً، حيث لا زال التلفزيون لا يمنح نفس القدر الانتقائية التي تمنحها الوسائل الإعلانية مثل الراديو والمجلات.

  • التزاحم: أدّى تزايد عدد إعلانات التلفزيون إلى تداخل عدد كبير منها في المنافسة مع إعلان المعلن؛ من أجل جذب انتباه المشاهد، حيث ينتشر العديد من الإعلانات المتشابهة في الوسيلة الواحدة؛ وهذا يؤدي إلى التقليل من فاعلية الإعلان.

  • الانتباه المحدود للمشاهد: لا يزال مشاهدوا التلفزيون ينظرون للإعلان كعائق، لا يجب أن يتلقّى اهتماماً كاملاً لها. وهناك دلائل تظهر أن حجم المشاهدين في الفقرة الإعلامية يقل؛ لأن المشاهدون يمارسون بعض امورهم خلال الفترة الإعلانية.

المصدر
الإعلان، سمير حسين.الإعلان، علي السلمى.الإعلان، منى الحديدى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى