الإعلامالإعلانات

تحرير النصوص الإعلانية في التلفزيون

اقرأ في هذا المقال

  • الأسس الفنية لتحرير النصوص الإعلان التلفزيوني.

الأسس الفنية لتحرير النصوص الإعلان التلفزيوني:

الأسلوب الدرامي:

يرتكز على موقف محدد يحتوي على العديد من الأحداث. وعند بلوغ الذروة تأتي السلعة كحلّ للمشكلة وهي المَنفذ الوحيد للسلعة. والعناصر التي يجب توافرها في أي عمل درامي إعلاني هي:

  • العرض: العمل الأساسي الذي يجب أن تنبني عليه المشكلة.

  • الصراع: المشكلة هي الأداء الدرامي وظهور البطل.

  • تصاعد الأحداث: تتمثّل في زيادة الصراع بين بطل القصة والخصم الموجود، حيث يزداد التوتر والقلق وخوف البطل بأنه لا يستطيع السيطرة على الموقف في القضاء على الخصم.

  • الذروة: وهُنا تدور مناقشة منطقية حول المزايا البيعية الأساسية الخاصة بالمنتج، أو الخدمة المُعلَن عنها. ويوضِّح النص الإعلاني كيف أن هذا البطل في صورة المنتج أو الخدمة يُمكنه حلّ المأزق؟ وكيف أنه بظهوره تتغيّر الظروف التي كانت سائدة من قبل.

  • حلّ العقدة أو القرار النهائي: وهُنا يوضّح صراحة السلعة أو الخدمة هي مفتاح حلّ المشكلة. ولا بُدَّ أن ظهور السلعة أو الخدمة بدأ ظهورها في مرحلة الذروة. وهذا الأسلوب يناسب السلع التي تشترى على أساس عاطفي كمستحضرات التجميل والمجوهرات.

أسلوب المشكلة والحل:

وهو يأخذ شكل الدرامي ولكن تصميمه أكثر سلاسة. والأشكال الأساسية لأسلوب المشكلة والحل هي:

  • شرح المشكلة وتفسيرها بأسلوب (قبل وبعد) وهذا الشكل يُناسب التلفزيون كوسيلة إعلانية؛ ذلك لأن عناصر القصة تثير اهتمام المشاهد بصورة كبيرة، كما أنها تُثير حبّ الاستطلاع لديه لمعرفة الحل، فيتم عرض المشكلة المتمثلة في الصعوبات قبل الحصول على السلعة أو الاستفادة من الخدمة.


    ثمَّ تظهر السلعة أو الخدمة فوراً لحلّ المشكلة، عن طريق عرض إيجابياتها. ويُقدّم النص بعد ما يحصل عليه الفرد بعد الحصول على السلعة أو الخدمة. وتُقدّم القصة الإعلانية بشكل مختصر، حيث تكون على هيئة سؤال ثمّ تأتي أجابته في تقديم الحلّ مباشرة للمشكلة المطروحة.

  • تقديم القصة من خلال شرح الفوائد التي يحصل عليها المستهلك نتيجة استعمال السلعة، حيث يتم تركيز على المزايا الإيجابية للسلعة وما يعود على المستهلك من منافع نتيجة استخدام السلعة. ويتمتع هذا الأسلوب بفاعلية عالية من التصديق من قبل المستهلكين نتيجة الدقة والوضوح.


    ويتم شرح المشكلة بشكل منطقي بدون تهويل ومبالغة بالأحداث. ولا شك أن بساطة الأسلوب في عرض المشكلة تجعله أكثر جاذبية وتقبّل من قِبل الجماهير. ويُناسب هذا الأسلوب السلع والمنتجات التي يتحكّم في الحصول عليها الأساس العاطفي.

المصدر
الإعلان،سمير حسينالإِعلان،علي السلمىالإعلان منى الحديدي
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق