الإعلامصحافة وإعلام

الصحافة المتخصصة

اقرأ في هذا المقال
  • نشأة الصحافة المتخصصة.
  • مفهوم الصحافة المتخصصة.
  • الركائز التي تقوم عليها الصحافة المتخصصة.
  • مستويات الصحافة المتخصصة.
  • أسباب انتشار الصحافة المتخصصة.

نشأة الصحافة المتخصصة:

كانت تعتبر الصحافة المتخصصة الطابع العام في بريطانيا؛ وذلك بسبب الحركة الثقافية المتوازية والمتساوية فيها. أمّا في دول العالم فقد قسّمت الصحافة المتخصصة إلى أربع أنواع هُما: الزراعة، الأعمال، المستهلك والمجالات الدينية. ولقد ظهرت الدوريات المتخصصة في القضايا الفكرية والسياسية بشكل يساهم في أن تصدر، إمّا عن النقابات أو الاتحادات أو المؤسسات الاقتصادية وغيرها.

مفهوم الصحافة المتخصصة:

يقصد بها تناول الصحف أو المجلات تخصص واحد؛ بحيث تصوّب جميع الطاقات البشرية والمادية لإنتاج المادة الصحفية بشكل متخصص لجانب واحد من المضامين المتاحة.


وعليه قد تقدّم الصحف مضامين متخصصة لجمهور متخصص؛ مثل الصحف النسائية أو الطبية وغيرها. وأخرى تقدّم مضامين لجمهور عام من القرّاء؛ مثل الصحف الرياضية، فبذلك تكون قدّمت مضامين متخصصة لجمهور عام غير متخصص.

الركائز التي تقوم عليها الصحافة المتخصصة:

  1. المضامين الصحفية المتخصصة.

  2. الجمهور المتخصص والذي سيوجّه له المضامين الصحفية.

مستويات الصحافة المتخصصة:

  1. الصفحات التي تكون موجهه للقرّاء بشكل عام بحيث يستمد ثقافته منها؛ وذلك من خلال ما تنشره وسائل الإعلام من الصحف سواء كانت اليومية أو الأسبوعية، بحيث يتم تقديم كافة الأنشطة المتعددة وما تحتوي عليها من معلومات. وتُشكّل مركز الثقافة العامة التي يحصل عليها المتلقّي للصحف أو المواطنين العاديين.

  2. تقديم ثقافة متوسطة للقرّاء سواء كانت تنشر في الصحف الأسبوعية أو الشهرية؛ بحيث لا يكتفي القارئ المتلقّي بما يحصل عليه من الصحف.

  3. الصحف العلمية المتخصصة والتي تتابع نشر الأحداث، الأبحاث والدراسات التي وصل إليها التقدّم في تخصص، فقد تكون أسبوعية أو شهرية أو نصف سنوية، فإنَّ مثل هذه الصحف أصبحت تقوم بتغطية شاملة لجميع الأنشطة الإنسانية المحيطة بالبيئة.

أسباب انتشار الصحافة المتخصصة:

لم تعد الصحف فقط متخصصة وإنما أصبحت الإذاعات، التلفزيونات، السينما والمسرح ذات طابع متخصص، فإنَّ أسباب انتشارها يعود إلى:

  1. ظهور التكنولوجيا وما أحدثته من تطوّرات في الصناعات.

  2. ظهور وسائل إعلامية تنوّعت برامجها واختلفت، كما ظهرت وكالات الأنباء، الإذاعات والتلفزيونات.

  3. ظهور الصحافة الشعبية وانتشارها بشكل كبير.

  4. ظهور صحافة الأقليات والتي كان لها دور محوري في ظهور الاختصاص في المضامين.

  5. دخول المرأة في الصحافة بشكل قوي.

  6. امتداد النموّ الاقتصادي ليصل إلى الصحافة.

  7. انتشار التعليم والثقافة لدى الجمهور.

  8. زيادة أعداد السكان.

المصدر
كتاب التخطيط والتخطيط الإعلامي / عماد الهلالي.كتاب التخطيط الإعلامي والسياسة الإعلامية/ حميد الدليمي.كتاب إدارة المؤسسات الإعلامية/ بطرس حلاق.دراسات في العمل التلفزيوني العربي/ سعد لبيب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى