الإعلامالعلاقات العامة والإعلان

أهم مميزات وعيوب الجريدة كوسيلة إعلانية؟

اقرأ في هذا المقال
  • مميزات الجريدة كوسيلة إعلانية.
  • عيوب الجريدة كوسيلة إعلانية.

مميزات الجريدة كوسيلة إعلانية:

  • تغطية السوق: حيث تُتيح الجريدة وسيلة مناسبة للمُعلن والفرصة الهائلة، بالوصول إلى الجماهير وكافة قطاعات السوق بسرعة وسهولة.

  • المرونة: تُعتبر الجريدة وسيلة إعلانية مَرِنَة من حيث الوصول إلى الجماهير. وإذ يتم التركيز على المناطق التي يقطُنها الجماهير المستهدفة وتتمتع بمستويات اقتصادية ملائمة للسلعة أو الخدمة. وهناك مرونة مُعيّنة تعرضها الوسيلة الإعلانية على المُعلن؛ بحيث تسمح للمُعلن بتحضير ماكيت معين للإعلان وكتابته وتجهيزه بحيث يكون جاهز. وتنتج الإعلانات بكافة الأشكال والأحجام والألوان والملاحق والكُتيّبات لجذب انتباه الجماهير للإعلان.

  • المشاركة أو التقبل من جانب القراء: من أهم العوامل التي تتميّز بها الجريدة هي مستوى تقبّل الجمهور والمستهلك للجريدة والإعلانات، إذ تعتبر هذه الوسيلة المصدر الرئيسي للجمهور للحصول على معلومات تتضمن الإعلانات عن السلع. وبالإضافة إلى أن هذه الصحف تكون درجة المصداقية فيها بشكل كبير من جانب القُرّاء، حيث تم تصنيف الصحف في العديد من الدراسات، على أنها الوسيلة الأكثر مصداقية ودقة لكل أشكال الإعلانات.

عيوب الجريدة كوسيلة إعلانية:

  • ضعف الجودة: حيث توجد في ببعض الصحف العديد من القيود الإنتاجية، التي تحدّ من جودة إنتاج المنتج الإعلاني؛ بسبب افتقار الجريدة إلى المواد الإنتاجية التي تساعد على إنتاج الإعلان بأفضل الوسائل. ومن هذه المواد: الألوان والورق.

  • عمر الإعلان قصير: لأن بعض الصحف تصدر يومياً، فتكون نسبة التعرّض للإعلان ضئيلة نسبياً، فالجريدة لها تأثير بعد يوم من إصدارها.

  • التداخل أو التزاحم: يحدث ذلك التزاحم في الصحف بسبب زيادة أعداد المنافسين والمعلينين للسلع والخدمات؛ وبالتالي تصبح نسبة التعرّض للإعلان من قبل الجماهير قليلة نسبياً، حيث تؤدي إلى ضياع فاعلية الإعلان قدرته على تحقيق التأثير المستهدف.

  • محدودية القدرة على التوجه لجمهور محدد: تُعتبر الصحف من أكثر الوسائل الجماهيرية الواسعة الانتشار، إلا أنها محدودة الفاعلية، حيث تستخدم لفئة سوقية معزولة عن بقية الجماهير. وبالرغم من أن الجريدة تتمتع باختراق مرتفع وتصل إلى قطاعات عريضة بجماعات مختلفة ومتناقضة من المستهلكين، فهذا يجعل الأمر بالغ الصعوبة بالنسبة للمعلنين في التركيز على قطاع مُعيّن من السوق، من خلال الصحف ولذلك يُطلق على هذا النوع من العيوب بالافتقار إلى الانتقائية.

المصدر
الإعلان، منى الحديدى.الإعلان، سمير حسين.الإعلان، علي السلمى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى