الإعلامالعلاقات العامة والإعلان

سبل بناء الرسالة الإقناعية

اقرأ في هذا المقال
  • الأهداف التي يجب نحققها من خلال الاتصال الإقناعي.
  • الجهات التي يكون هدفها جلب منفعة أو دفع ضرر.

ثمَّة قوتان يمكن من خلالهما جعل الآخرين يحققون أهداف من خلال عملية الاتصال التي نجريها معهم، هُما: القوّة المادية والقوّة المعنوية. وفي الحالتين يكفي أن يُبدي صاحب القوّة ما لديه من أوامر حتى ينصاع لها المتلقّي. والإقناع هُنا لا يتم إلا عن طريق عملية الاتصال، حيث يتم من خلالها نقل رسالة مبنية بصورة معينة قادرة على تحقيق الإقناع لدى المتلقّي.

الأهداف التي يجب نحققها من خلال الاتصال الإقناعي:

  • جلب منفعة أيّاً كان قدرها.

  • دفع ضرر أيّاً كان قدره.

الجهات التي يكون هدفها جلب منفعة أو دفع ضرر:

المرسل:

عندما لا يكون هناك أي مردود على المتلقّي، من الرسالة التي يقوم بها المرسل أو إقناعه بها.

المستقبل:

عندما يكون هدف المرسل هو تحقيق منفعة أو دفع ضرر عن المستقبل، دون أن يكون هناك أي مردود مباشر يعود على المرسل.

المرسل والمستقبل معاً:

عندما يكون هدف عملية الاتصال يصبّ في مصلحة الطرفين معاً، مثل عندما يُقنع المرسل المستقبل في مشاركته بشيء ما يعود عليه بالمنفعة.

طرف ثالث:

عندما يكون هدف عملية الاتصال يعود بالمصلحة على الطرف الثالث. ولا تكون المصلحة للمرسل والمستقبل بل لطرف آخر.

مرسل ومستقبل وطرف ثالث:

عندما تكون هناك منفعة ما تعود على المرسل والمتلقّي والطرف الثالث، قد يكون ثمة ضرر يلحق بهما معاً.

المصدر
الإقناع، سوزان الشوا.الإقناع، سامر الأيوبي.الإقناع، محمد الخطيب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى