الإعلامالعلاقات العامة

ما هو دور العلاقات العامة في تخفيض التكاليف التسويقية؟

اقرأ في هذا المقال
  • دور العلاقات العامة في تخفيض التكاليف التسويقية

دور العلاقات العامة في تخفيض التكاليف التسويقية:

 

للعلاقات العامة دور فعال في المؤسسة من ناحية السعي الحثيث للمحافظة على الصورة الذهنية الحسنة عند الجمهور المستهدف، بما يتضمن من موظفين وعملاء مباشرين أو خارجين للجمهور المحتمل بأن يكون عميل أو الجمهور العام، وتقوم العلاقات العامة بشكل مستمر ومتواصل بالعمل على خلق صورة ذهنية لدى هذه الفئات جيدة وإيجابية من خلال وسائل الاتصال المتعددة بما تتضمنه من إعلام، صحافة، إعلام اجتماعي ومن خلال الاتصال الشخصي والتواصل المباشر.

 

وكما يتم متابعة ما ينشر ويبث عن المؤسسة؛ وذلك من أجل تدارك كافة المُعيقات السلبية أو حملات المنافسين المخربين أو كل من يُساهم في التقليل من سمعة المؤسسة، وذلك من خلال استعمال الردود الإيجابية الخالية من التلميع والبهرجة من أجل الحصول على المصداقية من قبل الجمهور المستهدف، وهذه تحتاج إلى حِرفية إعلامية وخبرات كثيرة وأيضاً اجتماعات وعصف ذهني ويمكن الخروج بصورة إيجابية للرد، وكما أنه يمكن لإدارة الأزمة الإعلامية أن تتجه إلى صالح المؤسسة أو الشركة، وهذا النجاح يُعد من أكثر وأهم نجاحات إدارة العلاقات العامة.

 

وكما أنَّ في مثل هذه الطريقة تكون إدارة العلاقات العامة قد قامت بدور جوهري ومهم في إدارة الأزمة التي تُساهم إدارة التسويق في الحصول على أفكار حديثة، ولها دور هادف في التقليل من تكاليفها التسويقية؛ وذلك للعمل على تحويل الميزانية التسويقية التي كان من المتوقع أن تحدث لولا وجود أزمة كبيرة، ولكن يتم العمل على توفيرها من أجل عمليات تسويقية أخرى.

 

ويُعتبر دور هام لعمل إدارة العلاقات العامة الناجحة والمحترفة إذ كانت إدارة العلاقات العامة في الشركة أو المؤسسة محترفة وهي التي من تبث أزمة على الشركة بشكل غير مباشر، من خلال تسريب إشاعات ضد أو مسيئة لمنتج من منتجات الشركة نفسها لتخلق إدارة أزمة جديدة تتم فيها مواجهة الإشاعة وتكذيبها وبيان أهمية المنتج وفائدة مع الإثباتات، وهنا تكمن أهمية العلاقات العامة وذلك بالتنسيق مع إدارة التسويق الناجحة.

 

وفي بعض الأحيان قد يتأثر منتج لمؤسسة ما لكثير من الأسباب، فيتم العمل على توجيه الجمهور لمنتج أخر أو تبني منتج حديث وذلك دون أن يعلم الجمهور أن يُلاحق الشركة؛ وذلك من أجل المحافظة على أسهم الشركة التسويقية من المنتج، وفي النهاية إدارة العلاقات العامة لا تعمل بشكل كفؤ إن لم إعطائها كافة الصلاحيات الكاملة، ولكن بمساندة إدارة التسويق من الممكن أن تحقق نتائج خيالية غير متوقعة.

المصدر
العلاقات العامة،سمير حسين،2008العلاقات العامة،علي عجوة،2008العلاقات العامة،شيماء زغييب،2008فن العلاقات العامة،علي عجوة،2008

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى