الإعلامالعلاقات العامة

ما هي أهمية الألوان في مطبوعات العلاقات العامة؟

اقرأ في هذا المقال
  • أهمية الألوان في مطبوعات العلاقات العامة

أهمية الألوان في مطبوعات العلاقات العامة:

 

يُعد للألوان دور مهم في تكوين مطبوعات العلاقات العامة من الناحية الجمالية والإخراجية، وهذا ما أدركه كل من يعمل في التأثير على الأبصار، فالفنانون يستعملون الألوان من أجل أن يرسمون بها، والسينما أيضاً اتجهت منذ منتصف القرن العشرين إلى تلوين الأفلام وكذلك التلفزيون، فالألوان تجعل الصورة في مطبوعات العلاقات العامة مليئة بالحياة والحيوية وإمكانيتها في لفت الانتباه إلى المطبوعة ومحتواها.

 

ولم تكن مطبوعات العلاقات العامة بمعزل عن الاتجاه إلى التلوين، وبشكل خاص بعدما تقدمة فنون الطباعة التي أصبح بوجودها إمكانية الطباعة بكافة الألوان، وبعدما تقدمت آلات الطباعة وورق الطباعة أصبح هناك من السهل تقديم صفحة مطبوعة وملوّنة بكفاءة وجودة عالية للقارئ، وأن هدف المطبوعات من استخدام الألوان ليس فقط إعطاء صفة الحيوية أو الواقعية؛ لكن استعمال اللون المطبوع بشكل محدد يجعل المطبوعة تؤثر في القارئ وتُحدث فيه التأثير المطلوب.

 

وكما يُعتبر من الضروري توافق الألوان في مطبوعات العلاقات العامة وهنا تظهر مهارة المصمم في العمل على انسجام وتناسق الألوان وهي أكثر من مجرد تنفيذ عدة قواعد، حيث أن مثل هذه القواعد قد تدفع المصمم ضد الانسياق وراء الألوان غير الملائمة أو المتوافقة مع عمله وأنه لا يستطيع ضمان اختيار الألوان التي تُحقق الغاية بالدقة الكافية، ويتم استخدام الألوان المنسبة التي يوجد بينها علاقة انتساب بمعنى أن يكون أحد اللونين مشتقاً من الآخر.

 

وفي حالة استخدام هذه التركيبات اللونية في الفن التشكيلي أو في إخراج المطبوعات يُمتّع العين ويُسر النفس، ويجعل القارئ على إمكانية إمعان النظر في التكوين، ويُعتبر ذلك ضمان نسبي بأنه أصبحت الصفحة المطبوعة بضمان عالي بما فيها من ألوان، حيث أن هناك تركيبات لونيّة يمكن من خلالها الحصول على لونين متوافقين، وكما أن هناك تركيبات أخرى أقل أهمية وشائعة في استخدامها.

 

بالإضافة إلى ذلك في حال استعمال أكثر من لونين غير متوافقين تبعاً للتركيبات اللونية، ويمكن من خلالها الحصول على تركيب سار وملفت للانتباه، واستخدام الألوان المتوافقة يمكنها أن تُحدث تركيبات ممتعة بالنسبة للقارئ؛ حيث أنها تتصف بالارتباط والوحدة في حالة استعمالها بشكل متجاور.

المصدر
العلاقات العامة،سمير حسين،2008العلاقات العامة،علي عجوة،2008العلاقات العامة،شيماء زغييب،2008فن العلاقات العامة،علي عجوة،2008

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى