الإعلامالعلاقات العامة

ما هي المرتكزات الأساسية للتخطيط للعلاقات العامة في البنوك؟

اقرأ في هذا المقال
  • المرتكزات الأساسية للتخطيط للعلاقات العامة في البنوك

المرتكزات الأساسية للتخطيط للعلاقات العامة في البنوك:

اختيار المكان:

تتفوق أهمية المكان بالنسبة للبنك عن أهميته بالنسبة للعديد من المشروعات الأخرى، فالبنوك تقدم خدمات غير فريدة، ولذلك يجب أن يكون المكان مريحاً تتوافر له مساحة تسمح بانتظار عدد معقول من السيارات، وهذه السمة لا تتوافر لمعظم البنوك، كما تتكدس معظم البنوك في المنطقة التجارية المزدحمة، وقد بدأت بعض هذه البنوك في إقامة فروع لها في أحياء المدينة المختلفة، وهو اتجاه مناسب لتخفيف العبء عن منطقة وسط المدينة.


وكذلك الوصول إلى جماهير العملاء في الأماكن القريبة من سكنهم أو عملهم، ويضاف إلى ذلك مواجهة الإقبال المتزايد من الجماهير على التعامل مع البنوك كانعكاس لارتفاع المستوى الحضاري بين المواطنين، ومن الضروري تهيئة المكان الداخلي وتوفير مقاعد الانتظار أو الأماكن التي يسهل الوقوف حولها أو الاستناد إليها، فمن بين المترددين على البنك عملاء كبار السن، وسيدات حوامل أو مرضى لا يتحملن الوقوف غير المريح.


كما أن البناء المعماري الحديث أو المميز يجذب الجمهور ويثير انتباهه ويلعب دوراً هاماً في إضفاء الشخصية المميزة للبنك، وتؤدي نظافة المبنى وصيانته وإضاءته وتنظيم أقسام الخدمات داخله دوراً أساسياً في تحقيق الراحة النفسية للعميل وللعاملين على السواء، وقد بدأت بعض البنوك تعيد النظر في مبانيها القديمة وتخطط أقسام العمل بها بطريقة عصرية، وبغض النظر عن عمر المبنى فمن الممكن تهيئته بالمعدات والأجهزة والمكاتب الحديثة التي تساعد على تأدية العمل بكفاءة عالية وتحقيق الراحة للموظف والعميل على السواء.


وتهييء بعض البنوك نظام الخدمة السريعة لراكبي السيارات الخاصة، وهو نظام يحتاج إلى أساليب خدمة بنكية متطورة تعتمد على الحاسب الآلي تتبع بعض البنوك نظام الخدمة بالبريد الذي يجعل العميل يشعر بالراحة.

المعلومات الكاملة:

لاشك أن الترجمة الفعلية للعلاقات العامة في أي بنك من البنوك تتمثل في القدرة على تحليل كل ما يدور في ذهن الجمهور من تساؤلات، وتقديم الإجابات الكاملة عنها من خلال المعلومات الواضحة الواردة في كتيبات البنك ومراسلاته إلى العملاء، كما أن وضوح المعلومات يوفر على العميل الوقت الذي يضيعه في محاولة تفسير المعلومات الغامضة، والتي تضطره أحياناً إلى الذهاب إلى البنك وتوجيه الأسئلة إلى المختصين، وأحياناً يقرر التعامل مع بنك آخر تتسم مراسلاته ونشراته بالوضوح والمعلومات الكاملة.

المصدر
المجال التطبيقي في العلاقات العامة،علي عجوة،2008العلاقات العامة،سمير حسين،2008العلاقات العامة،شيماء زغيب،2008العلاقات العامة،علي عجوة،2008

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى