الإعلامالعلاقات العامة والإعلان

ما هي طبيعة الجماهير النوعية في العلاقات العامة؟

اقرأ في هذا المقال
  • طبيعة الجماهير النوعية في العلاقات العامة

طبيعة الجماهير النوعية في العلاقات العامة:

يستخدم الباحثون والممارسون في دراسات الرأي العام تعريفات تعتمد على الصفات الشكلية للجماهير النوعية، وهم في استخدامهم لهذه الصفات الشكلية. ولا يوفرون لتعريفاتهم بعداً أفقياً وآخر رأسياً، بمعنى أنهم يستخدمون أقل عدد منها وأقل نوع، فيما يربط أفراد الجمهور نوعي معين هي بعض المصالح المشتركة، وهذه المصالح المشتركة تكون محدودة.


ويضع الباحثون تقسيمات للجماهير النوعية، فعلى الرغم من أنها جميعها تقوم على تعريفات للجماهير النوعية تكاد أن تكون متفقة في مضمونها، فالكثير متفقين على أن الجماهير النوعية تنقسم إلى تقسيمات رئيسية وكل تقسيم رئيسي ينقسم إلى فرعي وترتبط ببعضها بروابط مشتركة، حيث تختلف في النوعيات الداخلة في كل تقسيم رئيسي وفرعي وكما يختلف في مدى أهمية الروابط المشتركة ومدى عمقها.


وإذا كان الاختلاف واضحاً بين الباحثين في مواجهة الظروف الايجابية للتنظيم الرسمي لكل منها، فمن المحتمل أن يكون هذا الاختلاف أكثر وضوحاً في مواجهة الظرروف السلبية لهذا التنظيم لرسمس والذي أظهر نوعيات أخرى من الجماهير النوعية لا يمكن تجاهلها. وهناك نوعيات تتعدد درجات الاشباع التي يحققها التنظيم الرسمي للحاجات الأساسية للعاملين بكافة مستوياتهم.


والعلاقات بين الجماهير النوعية الفرعية والتفسيم الرئيسي الذي يحتوي عليها، لا يكون بدرجة واضحة، لكن عدم وضوح العلاقات يعطي لكل جمهور نوعي فرعي كياناً أكثر تميزاً وأكثر قوة عن الكيانات الأخرى، ويكون التعامل معها أكثر صعوبة؛ لأن الأساس الذي تقوم عليه دينامية التفاعل داخل كل تقسيم رئيسي ليس واضح.


وفي الرأي العام لا نجد دوراً واضحاً للتقسيمات الفرعية داخل كل تقسيم رئيسي، على الرغم من أن جميع الباحثين والممارسين في مجال العلاقات العامة يتفقون على وصف الرأي العام، بأنه مجموع آراء الأفراد المنتمين إلى جمهور نوعي معين إلا أنهم لا يتعرضوا لكيفية الوصول إلى هذا الجموع، وأن الرأي العام بالفعل يُعبّر عن مجموعة الآراء الفردية.


وأن غياب الصفات البنائية في المفاهيم المحددة للجماهير النوعية في دراسات الرأي العام، هي التي أثارت كل هذه التناقضات والصعوبات، فلا حدود واضحة للعلاقات العامة ولا تصوّر مؤكد لدينامية التفاعل بين الجماهير، سواء كان داخل تقسيم فرعي أو رئيسي، وبالتالي يصبح الحديث عن الرأي العام وكيفية التأثير عليه حديثاً يخلو من مضمونه.

المصدر
العلاقات العامة،محمد الباديالعلاقات العامة والمفاهيم المتداخلة، محمد الباديالمفاهيم الجديدة للعلاقات العامة،محمود الجوهري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى