الإذاعة والتلفزيونالإعلام

قواعد عامة في كتابة الخبر

اقرأ في هذا المقال
  • الإرشادات العامة لكتابة الأخبار الإذاعية والتلفزيونية.

إنَّ إنتاج الأخبار الإذاعية تتطلب الوصول إلى الأحداث والوقائع، التعرّف على الأحداث، التعبير عن الحدث بدقة وبساطة وتقديم الخبر بوضوح.

الإرشادات العامة لكتابة الأخبار الإذاعية والتلفزيونية:

الفهم المسبق:

إنَّ أول الخطوات الأساسية في كتابة الأخبار هي فهم ما يدور من أحداث. وعليه يجب أن يتوافر في المحرر أيضاً الإدراك الذي يتم من خلال الحواس الخمس، فإنَّ الكتابة بدون فَهم تعني التخبّط وسوء التعبير؛ ممّا يساهم في إهدار الوقت والجهد، فالمحرر يحصل عادة على مادة إخبارية من مصادر متنوعة عن الحدث الواح،د حيث يتناول كل مصدر زوايا معينة حسب رؤيته.

التحديد واعي:

وعليه يجب على كاتب الأخبار أن يحدد بوضوح ما الذي ستأخذه؛ لذلك يجب أن يمتلك المحرر كمية ضخمة من الحقائق والمعلومات عن الأحداث والوقائع، مع أهمية اختيارها ليتناسب مع الجمهور المستهدف.

العوامل الأساسية التي تحدد المحتوى الإخباري:

  • الأهمية والدلالة.

  • السياسة الإخبارية للقناة التلفزيونية والإذاعية.

  • الوقت الذي يمكن أن يُتاح للخبر.

  • التوقيت الذي يجب أن يقدّم فيه الخبر.

  • الحقائق والمعلومات المتاحة.

  • المنافسة بين الوسائل.

الإظهار وليس السرد:

حيث يقصد بالإظهار هو العرض والشرح للوقائع، حيث يستحوذ على عقل وذهن المتلقي ليُمكّنه من المشاركة والتفاعل مع الأحداث الواردة في الخبر مع ضرورة استيعابها. وعليه فإنَّ المحرر الجيد هو الذي يجعل الأخبار تتحدث عن نفسها، الأمر الذي يساهم في الاستحواذ على انتباه الجمهور وجعله مندمجاً مع الأحداث التي يتضمنها الخبر.

الدقة في التعبير:

ويقصد به استخدام مصطلحات وعبارات معبرة عن الواقع، فاستخدام العبارات الملطّفة تساهم في جعل الخبر أقرب إلى الدعاية منه إلى الإعلام؛ وذلك لأنَّ مثل هذه العبارات تشوّهه الواقع أو تساهم في جعل المتلقي يفهم الخبر على غير الحقيقة، فمن الأمثلة على الكلمات والتعبيرات ملطفة منها:

  1. استخدام تعبير الأشخاص الذين يقومون بأعمال فرضتها عليهم العدالة، بدلاً من المحكوم عليهم بأعمال شاقة.

  2. استخدام تعبير تطوير القوانين بدلاً من تشديد القوانين.

  3. استخدام تعبير ضعف أداء الخدمات بدلاً من تدهور الخدمات وهكذا.

الوقائع أولاً والكلمات ثانياً:

فإنَّ كثير من المحررين المبتدئين تكون لديهم رغبة في التعبير القوي والمثير عن الأحداث، حيث يتم كتابة الأخبار بطريقة إبداعية فالمحرر يقع في فخ الاهتمام بالألفاظ والتعبيرات على حساب المعنى.

المصدر
كتاب عالم التلفزيون بين الجمال والعنف- وجيه سمعان.كتاب التلفزيون والمستقبل- عبدالرزاق الدليمي.كتاب الكتابة للتلفزيون والإذاعة ووسائل الإعلام الحديثة-مؤيد فوزي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى