الإعلامصحافة وإعلام

ما هي أدوات الربط الصحفية؟

اقرأ في هذا المقال
  • أدوات الربط الصحفية.
  • الأفعال المستخدمة في تحرير الأخبار.
  • مراحل صياغة عنوان الخبر الصحفي.

أدوات الربط الصحفية:

  1. المتابعة: بحيث يستخدم أدوات مثل في هذا السياق، للحديث عن موضوع الذاته، في الوقت ذاته أو في مكان آخر.

  2. التحول في حركة الزمان: مثل في العام ذاته، قبل ساعات، عشية، ظهيرة أو قبل الحادث.

  3. التحول بين المشاهد المكانية: مثل في لبنان أو عُمان وغيرها.

  4. التضاد: مثل في المقابل، إلا أنَّ أو غير أنَّ.

  5. التحول في رأس الموضوع: مثل في سياق جديد، أو استخدام واو العطف بالفعل الماضي الناقص.

  6. التحول من شخص إلى آخر: مثل قال فلان من جانبه، أو أضاف فلان من جهته.

  7. التعاقب: مثل استخدام اقتباس لشخص يقابل المصدر السابق، سواء بالموافقة أو المخالفة لرأيه.

  8. الأسئلة: مثل ورداً عن سؤال فلان أو حين سُئِلَ فلان.

  9. التشابه: مثل استخدام جملة وفي موازاة ذلك.

  10. الجسور: كاستخدام الأفعال، الأسماء، الضمائر والوظائف.

  11. الخلفيات: بحيث تساهم في وضع الخبر بشكل متين بإيراد معلومات سابقة؛ وذلك لربط دلالة الحدث الجديد بالماضي.

الأفعال المستخدمة في تحرير الأخبار:

  • قال.

  • أعلن.

  • أشار.

  • ذَكَرَ.

  • وصف.

  • صرّحَ.

  • لفت.

  • قدّمَ.

  • شرح.

  • عبّرَ.

  • انتهت.

  • ابتدأت.

  • اختتمت.

  • أدان.

  • اعترف.

مراحل صياغة عنوان الخبر الصحفي:

  1. معالجة الفكرة: وعليه تكون صياغة فكرة العنوان مستوحاه ومستمدة من الأفكار المطروحة في مواضيع الخبر، التي تستند للفرضية التي تقول أنَّ فهم النص للموضوع المتناول يعتمد على فهم الترابط الدلالي للنص؛ وذلك من خلال تحليل معنى هيكل النص بأكمله.

  2. المعالجة الأسلوبية والدلالية: والتي تشتمل على كلمات وجمل تكون ضمن سياق محدد، فتفكير الصحفي وعملية التحرير بأكملها لا تتم بدون استخدام للرموز.


    أمّا فيما يخصّ التعبير فيكون ذلك من خلال ضياغة الأفكار والحقائق، بالشكل الذي يحصل عليه الصحفي من خلال استخدامه للرموز من قِبل الآخرين، سواء باستخدام حاسّة الأذن أو العين أو كلاهما.

قواعد المعالجة الأسلوبية والدلالية للعنوان:

  1. إنَّ الكلمات المتضمّنة في العنوان هي عبارة عن رموز، تستخدم للتعبير عن المفاهيم أو التجارب أو الأحاسيس من قِبل المُتلقّي.

  2. يكون من الممكن أن تحمل الكلمة الواحدة أكثر من معنى والتي يكون لها أكثر من استعمال.

  3. الاعتماد على الشمول بلا تفصيل؛ وذلك عندما نستخدم رموز كلامية أو كلمات رمزية لتكون بمثابة دليل على اتصالاتنا.

  4. تكون بعض الكلمات لها معانٍ ظاهرة وأخرى باطنة.

  5. إن العلاقة بين الرموز أو المفاهيم تحدد من خلال دورة المعاني بين الناس وتبادلها بينهم.


المصدر
كتاب الصحافة الإلكترونية/ناصر الرحامنة.كتاب الكتابّة الإعلاميّة-المبادئ والأصول/نسيم الخوري.كتاب فن التحرير الصحفي/ اسماعيل ابراهيم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى