ad
الإعلامالتلفزيونالصحافة

ما هي أفكار الحوار الإعلامي الاستراتيجي؟

اقرأ في هذا المقال
  • أفكار الحوار الإعلامي الاستراتيجي.

أفكار الحوار الإعلامي الاستراتيجي:

 

يعتبر الحوار الإعلامي الاستراتيجي من أهم الأسس التي لا بُدَّ من توافرها في مخططات الوسائل الإعلامية بكافة أنواعها، كما يسعى الحوار الإعلامي الاستراتيجي إلى التأكيد على المبادرات الإعلامية، والتي قامت بها المؤسسات الصحفية خاصة في فترة الحروب والأزمات في القرون الماضية، كما سعت هذه المبادرات إلى التركيز على المبادئ الديموقراطية الإعلامية والتي بدورها ساهمت في توفير الفرص أمام الكوادر الإعلامية؛ وذلك من أجل تحقيق مبدأ الانصات وتقاسم الأفكار.

 

وبالتالي توجد علاقة كبيرة ما بين مسؤولية إعداد الحوار الإعلامي الاستراتيجي وما بين تأصيله، حيث تعتبر عملية تأصيل الحوار من أفضل المراحل التي قد يمر بها الحوار الإعلامي، كما سعت المؤسسات الصحفية إلى تحديد القضايا والمرجعيات والتي تساهم في تحديد الأهداف والأفكار التي يسعى إليها الحوار الإعلامي، ومن أهم هذه الأفكار:

 

الفكرة الأولى:

 

حيث يقصد بها الفكرة التي تركز على المفاهيم التي توضحها عمليات إعداد وإنتاج الحوارات الإعلامية، حيث تساهم هذه المفاهيم في إثارة الموضوعات والأحداث الإعلامية المثيرة للجدل، كما تسعى هذه المفاهيم إلى تقريب الموضوعات الصحفية من بعضها البعض.

 

بالإضافة إلى ذلك فإنَّ مفاهيم الحوار الإعلامي تلعب دور كبير فيه جعله حيوي، مع أهمية الابتعاد عن التوجهات الإعلامية المتناقضة والمتضادة، كما تحدد هذه المفاهيم الكلمات الأكثر تناسقاً مع الحدث الإعلامي المعروض، حيث تسعى بعض المؤسسات الإعلامية إلى استعمال الاتصال بدل من قنوات الاتصال، أو استعمال الاتصال الجماهيري بدل من الإعلام الجماهيري وهكذا، وهو ما يساهم في انتقال الوسائل الإعلامية نحو المراحل الأولية المعنية بالديموقراطية وأشكالها، بالإضافة إلى تحديد معالمها السياسية، التقنية، الاجتماعية بالإضافة إلى المعالم القانونية.

 

الفكرة الثانية:

 

حيث يقصد بها الفكرة التي تركز على المداخل التي تشتمل عليها التغطيات والمعالجات الإخبارية، حيث تعتبر هذه الفكرة أقرب إلى الرؤى الإعلامية الشاملة، كما تسعى هذه الفكرة إلى التأكيد على إنشاء العلاقات الحوارية والمرتبطة بالممارسات الإعلامية المتنوعة، وهو ما يساهم في قدرتها على الابتعاد عن المنظومات الثنائية والحاصلة ما بين السلطة والإعلام.

 

وبالتالي فإنَّ الرؤية الشمولية في الحوار الإعلامي الاستراتيجي تسعى إلى التعبير عن كافة وجهات النظر المتعددة ورغبتها في تأهيل وتطوير مداخل الوسائل الإعلامية المختلفة، كما يكون من الضروري التركيز على الأهمية الشاملة والكامنة في المشكلات والقضايا الإعلامية المعاصرة.

 

الفكرة الثالثة:

 

حيث يقصد بها الفكرة التي تؤكد على التأهيل المؤسساتي وأبعادها، حيث ترتبط هذه الفكرة بالقضايا والحريات الإعلامية، بالإضافة إلى علاقة النظام الاتصالي الإعلامي بالأنظمة الدولية والسياسية، كما تسعى هذه الفكرة إلى تأهيل كافة القطاعات الإعلامية المنتشرة دولياً ومحلياً وقطرياً.

 

وعليه لا بُدَّ من التأكيد على الأهمية المرتبطة بالجهد الإعلامي، والذي يساهم في توفير الفرص أمام القائمين على الوسائل الإعلامية من أجل مواكبة كاف التحولات الدولية والتقنية المعروفة دولياً وإعلاماً، بالإضافة إلى قدرة هذه الفكرة على تجاوز الضغوطات التي تشتمل على وضعية عدم التوازن وانخفاض المستويات الادائية، وذلك على اعتبارها قادرة على تغيير المفاهيم الإعلامية وسوء فهمها.

 

الفكرة الرابعة:

 

حيث يقصد بها الفكرة التي تشتمل على التأهيل للممارسات الصحفية فقط، وذلك على اعتبار أنَّ المؤسسات الصحفية في الوقت الحاضر تعاني من من ردود فعل متناقضة حيال الموضوعات الإخبارية المطروحة، بالإضافة إلى رغبتها في الحصول على نضج في مؤهلات الصحفي، سواء كان ذلك في الأخلاقيات الصحفية أو في الصحفيين أنفسهم.

 

كما لا بُدَّ من تحديد قدرة المؤسسات الصحفية إلى التوجه نحو المسارات الانتقالية المعنية بالديموقراطية الإعلامية، والتقدم الاجتماعي، كما تسعى هذه الفكرة إلى تحديد الممارسات الصحفية الناضجة والمتطورة، والسلوكيات المقدسة والمؤثرة على المستويات المهنية الصحفية والجودة للمواد الصحفية المتعددة.

 

الفكرة الخامسة:

 

حيث يقصد بها الفكرة التي تشتمل على التأهيل للمقاولات الإعلامية، والتي قد تكون صالحة في قطاع دون آخر، مع أهمية التأكيد على أنَّ عملية تأهيل المقاولات الإعلامية مرتبطة بشكل كبير في القدرة على احترام القوانين الإعلامية والمواثيق الصحفية بشكل كبير.

 

بالإضافة إلى ذلك فإنَّ المقاولات الإعلامية تسعى إلى توفير الفرص؛ من أجل تحديد الشروط والمعايير التي تمنع عزل الإعلانات عن الاشهار وغيرها، كما تسعى بحد ذاته إلى إنشاء قطاع ملتزم بالأسس والخلفيات الحوارية المرتبطة بالقنوات الاتصالية والوسائل الإعلامية المتنوعة، كما تسعى إلى إيجاد الحلول الإيجابية تجاه الخطوات الضرورية في إعداد الحوار الإعلامي الاستراتيجي.

المصدر
كتاب الصحافة الاستقصائية/ د. عبد الرزاق الدليمي.كتاب التوثيق الإعلامي والأرشيف الصحفي/ د. عامر قندليجي.كتاب إدارة المؤسسات الإعلامية/ د.عدلي رضا، د. عاطف العبد.كتاب إدارة الإعلام/ علي عبد الفتاح.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى