الإعلامالتلفزيونالصحافة

ما هي أقسام إدارة المؤسسات الإعلامية؟

اقرأ في هذا المقال
  • أقسام إدارة المؤسسات الإعلامية.

أقسام إدارة المؤسسات الإعلامية:

 

لا بُدَّ من التأكيد على أنَّ إدارة المؤسسات الإعلامية تشتمل على مجموعة من الأقسام الإدارية، والتي بدورها تساهم في التأكيد على أهمية الإدارة الإعلامية، حيث تسعى كافة هذه الأقسام إلى توظيف الكفاءات العلمية لصالح الإدارات الإعلامية والجمهور الإعلامي، مع أهمية التركيز على أنَّ الإعلام بكافة أنواعها تشتمل على هذه الأقسام، سواء كانت فضائيات أو دور نشر أو مؤسسات صحفية أو شركات الإعلانات وغيرها، ومن أهم هذه الأقسام:

 

قسم المهام والوظائف:

 

حيث يقصد به القسم الذي يركز على قدرة المؤسسات الإعلامية على تحديد الأهداف الإعلامية، والتي تكون مرتبطة بالنتائج التي بدورها تساهم في تحقيق الأهداف العامة للمؤسسة الإعلامية، كما تسعى إلى تحديد الجهات الحكومية التي تسيطر على سير العملية الاتصالية والإعلامية، بالإضافة إلى ربط الوسائل السمعية من مثل المحطات الإذاعية بالمجتمعات والوسائل التنموية الشاملة، ومن الأمثلة على هذه الأهداف:

 

  • تحفيز الجماهير الإعلامية؛ وذلك من أجل تحريك المجتمع والبلد بشكل سياسي، بحيث يكون تجاه وحدة وطنية، كما تسعى إلى إثارة الجمهور نحو الأنشطة التنموية الذاتية.

 

  • تعليم الجماهير الإعلامية الداخلية والخارجية الكيفية التي يتم من خلالها تقديم البرامج التعليمية، وخاصة التي تكون ذات طابع غير رسمي، كما تسعى إلى التركيز على المهارات المعرفية ومهارات العمل.

 

  • لا بُدَّ من التأكيد على تغيير السلوكيات وخاصة المتعلقة بالأماكن السكنية سواء كان في المدينة والريف.

 

  • ترشيد الجمهور الإعلامي نحو تقديم كافة الخدمات الاجتماعية، بالإضافة إلى تقديم ما هو مفيد ومهم للجمهور المستهدف.

 

  • تحديد الأهداف سواء كانت أهداف استراتيجية طويلة المدى أو قصيرة المدى، كما تسعى المحطات الإذاعية إلى وضع الخطط البرامجية سواء كانت برامج وثائقية أو غنائية.

 

الجمهور الإعلامي الداخلي والخارجي:

 

حيث يعتبر العنصر البشري والجهود الإنسانية من أهم المقومات الأساسية، والتي لا بُدَّ منها في المؤسسات الإعلامية بكافة أشكالها، حيث تسعى إلى استثمار كافة الطاقات والجهود البشرية، على أن يتم توظيف الإمكانيات واستعمالها في المواقع الإعلامية المناسبة، كما قد يشتمل هذا الكادر على موظفيين عاديين وإعلاميين ماهرين.

 

ويكون من الضروري التركيز على أنَّ كادر المؤسسة الصحفية يتطلب كادر بشري كبير بحيث تختلف مؤهلاتهم ومسؤولياتهم، حيث يوجد الكاتب، المحاسب، الإداري، الرسام، الطابع الفني، المخرج، السكرتير وغيرهم، كما يتطلب أن يكون العمل جماعي بغض النظر عن دورية الصدور سواء كانت جرائد يومية أو أسبوعية، بينما المحطات الإذاعية فهي لا تتطلب كادر إذاعي كبير بل تحتاج إلى كادر مكون من مذيعين، المسؤول عن غرفة التحكم الأستديو، بالإضافة إلى مهندسي الصوت والإداريين.

 

المصادر التمويلية:

 

حيث يقصد بها القسم الذي يهتم بمصادر تمويل المؤسسات الإعلامية، كما تسعى إلى تحديد هذه المصادر سواء كانت من مؤسسات حكومية أو من شخصيات أو قطاعات خاصة، بالإضافة إلى تحديد قطاع هذه المؤسسة سواء كانت مؤسسات صناعية أو زراعية أواقتصادية أو تجارية، وذلك على اعتبار أنَّ تحديد قطاع المؤسسة يلعب دور كبير في التأثير على المحددات الإعلامية، وطبيعة عمل المؤسسة الصحفية.

 

وبالتالي لا بُدَّ من التأكيد على أن المؤسسات الإذاعية والتلفزيونية يتم تمويلها بشكل كامل من قبل الجهات الحكومية، على أن يتم إرفاق الإعلانات كجزء من تمويلها وتوسيق المواد الإعلامية التابعة لها، بينما المؤسسات الصحفية شبه الخاصة، يتم تمويلها من قبل كافة المؤسسات ذات الطبيعة الحكومية، وخاصة فيما يتعلق بالاستقلال المالي والإداري والتجاري.

 

وعليه فإنَّ المؤسسات الصحفية ودور النشر الخاصة تسعى إلى تحقيق الأهداف التجارية، وذلك على اعتبارها جزء لا يتجزأ من الدعم الإعلامي المباشر أو غير المباشر، بينما فيما يخص المؤسسات الصحفية ودور النشر الحكومية فهي تسعى إلى إصدار المجلات والصحف الحكومية، والتي بدورها تساهم في تغطية كافة التكاليف المالية للمواد الإعلامية.

 

قنوات الاتصال:

 

حيث يقصد به القسم الذي يستمل على كافة الأنواع الاتصالية والتي لا بُدَّ من تواجدها في كافة الوسائل الإعلامية، على أن يتم تناول الأشكال الاتصالية التي بدورها تساهم في توفير الفرص أمام القائمين في الاتصال، على أن يتم استعمال الاتصال في كافة المستويات الإعلامية، وذلك ضمن إطار المؤسسة الإعلامية أو ضمن إطار الموظفين العادين أو القيادات الإعلامية الوسطى.

 

وبالتالي فإنَّ كافة المؤسسات الإعلامية تركز على الاتصالات التي تتم مع الجمهور الداخلي أو الجمهور الإعلامي الخارجي، حيث تتنوع في الاستخدام، وذلك بحسب الموقف الاتصال وطبيعة العمل داخل المؤسسة، فقد تكون الاتصالات داخلية والتي تتم ما بين الإداريين والعاملين في المؤسسة، على أن تحدد طرق سير العمل الإعلامي داخلها أو اتصالات خارجية بحيث تؤكد على جودة المواد الإعلامية المقدمة.

المصدر
كتاب إدارة المؤسسات الإعلامية/ د. عدلي رضا، د. عاطف العبد.كتاب الصحافة الاستقصائية/ د. عبدالرزاق الدليمي.كتاب التوثيق الإعلامي والأرشيف الصحفي/ د. عامر قنديلجي.كتاب إدارة الإعلام/ علي عبد الفتاح.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى