الإعلامالتشريعات الصحفية

ما هي أهم أنماط المسؤولية الصحفية؟

اقرأ في هذا المقال
  • نبذة عن أهم أنماط المسؤولية الصحفية.
  • مسؤولية الصحافة اتجاه المجتمع ككل.
  • مسؤولية الصحافة اتجاه المجتمع المحلي.
  • المسؤولية أمام النفس.

نبذة عن أهم أنماط المسؤولية الصحفية:

 

قامت مهنة الصحافة في كافة الدول بالمطالبة بأن يكون لكل فرد في الدولة حرية رأي وتعبير عما يجول في خاطرة، وهذا التزاماً مع مجموعة من المسؤوليات، وهذا تبعاً للدساتير المتوافرة في البعض من دول العالم وهذا تبعاً للمجتمع وطبيعته، حيث اتضح في النهاية أنَّ الحرية التي يرافقها مسؤولية هي الحل الوحد لتقييد الصحافة أي أنَّه يكون بالفعل هنالك حرية.

 

ولكن حتى يتم التمتع بحرية الصحافة لا بُد من توافر مجموعة من الالتزامات والمسؤوليات الموكلة للصحفي، ومن أهم تلك المسؤوليات هي مسؤولية المجتمع، إلى جانب عدم إساءة استغلال الحرية الصحفية من قبل العديد من الصحف قامت بوضع العديد من المآرب الخاصة التي تحكم العمل المهني الإعلامي، وبالطريقة التي يوجد في كل مجتمع ضمانات كافية حتى تجعل هذا الالتزام حقيقة واقعية.

 

وضعت التشريعات الإعلامية حزمة من المسؤوليات التي يجب أن يقوم بها أي صحفي ممارس للمهنة الصحفية وهذا تبعاً للهيئة المسؤولة أمام مهنة الصحافة، حيث قام ” ديني إليوت” بتصنيف المسؤولية الصحفية على ثلاثة مستويات وهي على النحو الآتي:

 

  • مسؤولية الصحافة اتجاه المجتمع ككل.

 

  • مسؤولية الصحافة اتجاه المجتمع المحلي.

 

  • مسؤولية الصحافة أمام النفس.

مسؤولية الصحافة اتجاه المجتمع:

 

حيث أنَّ الصحيفة كمثل باقي وسائل الإعلام والاتصال الأخرى عليها الالتزام بالعديد من الواجبات المناطة إليها وهذا من أجل تزويد كافة أفراد الجمهور المستهدف بالمعلومات والبيانات، إلى جانب بذل الجهود من أجل عدم الإساءة لهم.

 

مسؤولية الصحافة اتجاه المجتمع المحلي:

 

حيث تكون هذه المسؤولية من خلال تحديد كافة السياسات التي تعمل على التحكم بالسلوك، من أجل جعل كافة الجمهور والمعلنين كذلك على دراية تامة بما يتوقعونه منها.

 

المسؤولية أمام النفس:

 

وضعت التشريعات الإعلامية هذه المسؤولية لأنَّ كافة العاملين في السلك الصحفي” الصحفيين”، مسؤولين من الناحية الأخلاقية عن كافة الأقوال والأفعال التي من الممكن أن تصدر منهم، فمثلاً عبارة” رئيس التحرير أمرني بذلك” أو حتى عبارة” كافة الصحفيين يقومون بهذا العمل”، لا يمكن بأي شكل من الأشكال أن تصلح كتفسير أو مبرر لما يفعلونه، أمَّا بالنسبة للنقد الذاتي فهو مهم جداً في العمل الصحفي وهذا من أجل أن يستقيم العمل حتى في المهن الأخرى عدا الصحافة.

 

 

المصدر
التشريعات الاعلامية: قراءة نقدية للاسس الدستورية والقانونية التى تحكم اداء وسائل الاعلام، ابراهيم عبدالله المسلمى دار الفكر العربى للطباعة والنشر, 2008. مدخل إلى التشريعات الإعلامية و الإعلام الأمني، 2014.التشريعات الاعلامية، ابراهيم عبدالله المسلمى دار الفكر العربى للطباعة والنشر. التشريعات الاعلامية ومستقبل العمل الاعلامي الرسمي: مستقبل وسائل الاعلام العربية الرسمية في ظل متغيرات العصر، جمعة أحمد قجة المؤتمر، 2006 - 23 من الصفحات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى