الإعلامصحافة وإعلام

ما هي الآثار السلبية لوسائل الإعلام الإلكترونية على الطفل؟

اقرأ في هذا المقال
  • الآثار السلبية لوسائل الإعلام الإلكترونية على الطفل.

الآثار السلبية لوسائل الإعلام الإلكترونية على الطفل:


على الرّغم من وجود الكثير من الإيجابيات التي يتمتع بها الإعلام الإلكتروني على الطفل بشكل عام، إلّا أنَّ للإعلام الإلكتروني بوسائله المختلفة آثاراً سلبية على الطفل، ونذكر منها في هذا المقال ما يلي:

  • يقدم الإعلام الإلكتروني الكثير من المفاهيم والمعتقدات والثقافات الاتجاهات الفكرية التي تكون مختالفة تماماً للطفل وفطرته، هذا بالإضافة إلى أنَّ الإعلام الإلكتروني أو الجديد يشتمل في كثير من الأحيان على الجُمل والعبارات التي تتخالف مع الطفل وتهاجمه، بالإضافة إلى العبارات التي تهاجم الدين الإسلامي ومن بينها أنَّ الإعلام الإلكتروني يطرح كثيراً من المواضيع التي تتعارض مع حكمة الله عزَّ وجل، بالإضافة إلى أنَّه يحث الأطفال على السحر والشعوذة على حدٍ سواء.


  • ينمي الإعلام الإلكتروني مشاعر الأطفال اتجاه العنف وعدم حب الآخر بالإضافة إلى حب القيام بالجرائم، واستهانتهم بحقوق غيرهم من الأفراد أو الأطفال وذلك لأجل تلبية حاجات أو متطلبات أو أهداف لهم.


  • يؤثر الإعلام الإلكتروني بوسائله المختلفة على القدرات المعرفية والتأملية للطفل الناشئ، أي الذي يكون في مرحلة نموه العقلي والمعرفي، والتي تحول بينه وبين الطفل أن لا يُبدع أو أن يقوم بأيّة عمل فيه ابتكار.


  • يؤثر الإعلام الإلكتروني الجديد على حياة الطفل اليومية ونظامة الحياتي، هذا بالإضافة إلى تأثيرة على نظام النوم لدى الطفل وعدم الالتزام بساعات تناول الطعام المحددة على حدٍ سواء، ممّا يؤدي إلى أن يستهتر الطفل بالوقت وعدم تقديره في الكثير من الأحيان.


  • يؤدي الإعلام الإلكتروني الجديد عبر شبكة الإنترنت العالمية إلى إصابة الطفل بالكثير من الأمراض الجسمية والصحية بشكل عام، حيث أنَّ جلوس الطفل ولساعات طويلة خلف الهاتف المحمول أو جهاز الحاسوب يؤدي ذلك إلى كسل نظره، وأعصابه، بالإضافة إلى إصابته بالأمراض التي تتعلق بالسمنة، والتي تنتج عن تناول الكثير من الطعام عند جلوس الطفل خلف جهاز الحاسوب أو الهاتف المحمول.


  • يؤدي الإعلام الإلكتروني الجديد عبر شبكة الإنترنت العالمية إلى إصابة الطفل أيضاً بالكثير من الأمراض النفسية، كالفزع والخوف والذي يؤدي بدوه إلى إصابة الطفل بحالة التبول اللاإرادي في أثاء نومه في الليل وذلك بسبب خوف الطفل من الذهاب إلى الحمام وتفكير الطفل بشكل دائم بالأشكال والشخصيات الشريرة التي يسشاهدها عبر الهاتف أو جهاز الحاسوب على حدٍ سواء.

المصدر
كتاب تحليل المحتوى في بحوث الإعلام/حمام زهير.كتاب دراسة الجمهور في بحوث الإعلام/ محمد عبد الحميد.كتاب بحوث الإعلام/ سمير حسين.الإعلام الإلكتروني/ عبدالعزيز خالد الشريف. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى