الإتصالالإعلامالعلاقات العامة

ما هي الأخطاء الشائعة في الحوار؟

اقرأ في هذا المقال
  • الأخطاء الشائعة في الحوار

الأخطاء الشائعة في الحوار:

الأخطاء الشائعة في الحوار قد تؤدي بعض المشاكل، ثم ينتهي النقاش بخروج الأطراف من دائرة الحوار، مع إحساس الطرفين أنهما يملكان الصواب في المسألة، مع التفكير كيف سيقنع كل منها الآخر، وقد يكون أحد الأطراف لا يملك جواباً منطقياً لمواجهة الآخر، وتبعاً لقواعد المنطق، أحد الأطراف فقط يمتلك الأخطاء تحدث في الحوارات ونقاشات، دون الشعور بها للمرء أنه يستند إلى منطق صحيح.

ومن هذه الأخطاء ما يلي:

  • الاستهتار إلى أطراف الحوار ويقصد بها بها الاستهتار من المحاور وحجته؛ بهدف الهجوم على شخصه بدلاً من الحجة نفسها وهو ما يطلق عليه المغالطة، وتمارس هذه المغالطة عند اقتباس حجة الطرف الآخر بصورة مشوَّهة، أو تبسيطها بما يضعفها.

  • التطرّق إلى الشخصنة وتظهر عندما يتم الرد على رأيه بالهجوم على صاحب الرأي، عوضاً عن مناقشة الفكرة والإهانة بحد ذاتها لا تعتبر مغالطة، لكن عند نقص الحجة بسبب أن صاحبها، يملك صفة محددة فحينها تعتبر مغالطة، وتستخدم لإضعاف فكرة الخصم دون أدلة.

  • الإطلاق المتسرّع للفكرة وتقع هذه المغالطة عندما يصدر الفرد مثال صغير، ليكون ممثلًا عن جميع الأفراد، ويكون حجم العينة في هذه الحالة أصغر بكثير ممّا يسمح بدعم الاستنتاج.

  • مغالطة اختيار المعلومات وهي اختيار الموضوعات التي تؤكد الحجة، مع عدم الاكتراث للموضوعات التي لا تدعمها، وتحدث عند تحليل البيانات، دون تشكيل فرضية دقيقة، وأحياناً ما يتم استخدام هذه المغالطة في علم التنجيم والأعداد والأبراج.

  • مصانعة المديح، يقوم المغالط بدعم كلمه وإثبات حجته عبر مدح الجمهور وغالبًا ما يوافق المديح حجته.

المصدر
الحوار،طارق حبيبآداب الحوار،سعد بن ناصرآداب الحوار،طارق حبيبكيف تحاور،طارق بن علي
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق