‏يجب الإشارة إلى أنَّ هناك مجموعة من العوامل أو العناصر التي تلعب دور مؤثر على اللغة الإعلامية في المؤسسات المختلفة؛ وذلك بسبب قدرتها على تحديد درجة العالية من وضوح المصطلحات التي تشتمل عليها طبيعة الموضوعات الإخبارية التي يتم تناولها تبعاً للمؤسسات الإعلامية المسموعة أو المرئية أو المقروءة.

 

‏نبذة عن العوامل المؤثرة على وضوح اللغة الإعلامية

 

‏ساعدت الدراسات ‏الوسائل ‏الإعلامية على تحديد مجموعة من العوامل التي تلعب أهمية في توضيح اللغة الإعلامية، ‏وذلك على اعتبار أنَّ اللغة تعتبر بمثابة عامل رئيسي يساعد الجمهور المستهدف على فهم الموضوعات الإخبارية والتي يتم تناولها في إطار إعلامي يكتفي في عرض العناصر الرئيسية المساعدة على تمكين النشرة الإخبارية في مراعاة كافة الأبعاد المتعلقة بالقضايا، مع أهمية التطرق إلى كيفية إثراء الأفكار الإعلامية المتنوعة والواضحة والتي تساعد على تقديم مناقشات إعلامية وصحفية تكون مرتبطة بالمناسبات الاجتماعية التي تهتم في كيفية تقديم تفسيرات صحفية متناقضة ‏تختلف من وسيلة إلى أخرى.

 

‏بالإضافة إلى ذلك فإنَّ عملية تقديم المصطلحات الإخبارية تعتمد على كيفية إبراز المعاني المقصودة من الخبر وكيفية اختصارها بطريقة تلتزم في عملية الوصول إلى كافة المضاعفات الإعلامية التي من الممكن أن تتعرض لها المؤسسة، وخاصة في قدرتها على دفع الجمهور المستهدف في تحديد التفاصيل الواضحة فيما يتعلق بالوسيلة الإعلامية.

 

‏العوامل المؤثرة على وضوح اللغة الإعلامية

 

‏العامل الأول

 

‏حيث يقصد به العامل الذي يقتضي ضرورة التأكيد على أهمية العناصر المساهمة في تفصيل الموضوعات الإخبارية على شكل دفعات يتم من خلالها الوصول إلى أقصر الطرق المؤدية؛ من أجل تفسير وتوضيح المجالات الإعلامية أو القطاعات المتعلقة في المجالات الصحفية سواء كانت اجتماعية أو اقتصادية أو فنية أو رياضية أو تراثية وغيرها.

 

‏العامل الثاني

 

‏حيث يقصد به العامل الذي يؤكد على ضرورة التواصل مع كافة الأقسام العاملة في المؤسسات الإعلامية؛ وذلك من أجل الاستفادة من عملية استعراض الدراسات الإعلامية المساعدة على الوصول إلى المفاهيم أو المصطلحات الأكثر شيوعاً وتداولها بين المؤسسات الإخبارية؛ وذلك من أجل تحديد الكلمات التي قد تضم مقاطع موحدة أو مجموعة من المقاطع، بحيث يتم التلوين والتدرج فيها تبعاً لإدراكها من قبل الوسيلة والجمهور المستهدف.

 

‏العامل الثالث

 

‏حيث يشير العامل الثالث إلى ضرورة إدراك الفترات الزمنية المساعدة على انتقاء اللغة الإعلامية التي تشير إلى الحقائق أو المعارف اللغوية والإعلامية التي لا تختلف اختلاف كلي عن اللغة العامية أو اللغة الفصحى المقدمة، إلى أنَّ بعض المؤسسات الإعلامية تسعى إلى تقديم لغة إعلامية للناطقين  باللغة العربية أو باللغة أخرى؛ وذلك من أجل رسم صور ذهنية تؤكد على حقيقة بثها بشكل دقيق في المؤسسة الإعلامية.

 

‏العامل الرابع

 

‏ويشير العامل الرابع إلى ضرورة تحديد الإمكانيات المادية المباشرة التي يتم بواسطتها التدرج بشكل مختلف ما بين كافة الصور الإعلامية والعمل على ازدياد قدراتها على استحضار ملكة الخيال بالنسبة لكافة الوسائل والعمل على رفعها وتطويرها، وذلك من خلال التعاون مع الأنظمة الاشتراكية أو الرأسمالية؛ من أجل تقديم الأفكار الاستثمارية بشكل يساعد على التأكيد على مجهود الموضوعات الإخبارية الاقتصادية وربطها بالخبرات الصحفية.

 

‏وعليه يكون من الضروري التأكيد على أهمية العوامل المساعدة على توضيح اللغة الإعلامية ‏والتي تلعب دور في تحديد المحددات الإعلامية التي يتم استيعابها تبعاً للمواقف الفردية التي يتم تقديم في الوسائل الإعلامية  المرئية أو المسموعة أو المقروءة، مع أهمية تجاوز الأخطاء التي قد تكون  خفيفة؛ ‏وذلك من أجل عدم استبعاد الجمهور المستهدف من الاستماع أو المشاهدة أو القراءة للمواد الإخبارية المقدمة.

 

بحيث يتم من خلال العوامل المؤثرة على اللغة الإعلامية تحديد الممارسات الصحفية التي تلخص الموضوعات الإخبارية بطريقة تعتمد على كيفية استخدام الإعلانات الصحفية أو التلفزيونية وطباعتها بلغة تؤكد على تنسيقها وتقديمها بشكل واضح في المجالات الإعلامية بالتفصيل.

 

‏كما وتشير عوامل وضوح اللغة ‏الإعلامية إلى ضرورة انتقاء الممارسات أو السلوكيات التي تساعد على إثراء الأيديولوجية الإعلامية، وذلك من خلال اختيار كلمات لربط  التعبيرات التقنية التي تكون قادرة على دفع الاستراتيجية الإعلامية والصحفية، من أجل تقديم تفسيرات واضحة لبعض التقنيات العلمية أو التكنولوجيا المطروحة والتي قد تستعين بالمعارف الصحفية القادرة على جذب الاهتمام، ‏وهو ما يساهم أيضاً في تحديد الأفعال الصحفية ذات الصبغ الدرامية والتي تقوم في توضيح اللغة الإعلامية تبعاً للوسيلة المقدمة.