الإعلامالتشريعات الصحفية

ما هي المصنفات غير الجديرة بالحماية الإعلامية؟

اقرأ في هذا المقال
  • نبذة عن المصنفات الغير جديرة بالحماية الإعلامية.
  •  أهم المصنفات الغير جديرة بالحماية الإعلامية.

نبذة عن المصنفات الغير جديرة بالحماية الإعلامية:

 

قامت العديد من الدول عندما وضعت القوانين والتشريعات الإعلامية لما يتم نشره على الصحف الإعلامية العديد من القواعد التي تحكم ما يتم نشره والطريقة أو الأسلوب أو حتى مضمون المنشورات، حيث رأت أنَّ هنالك الكثير من المنشورات التي يجب حمايتها من قِبل القانون الإعلامي وأنَّه أيضاً يوجد مصنفات أو منشورات لا يتوجب حمايتها من قبل القانون الإعلامي على حدٍ سواء.

 

 أهم المصنفات الغير جديرة بالحماية الإعلامية:

 

نذكر في هذا المقال أهم المصنفات التي لا يجب حمايتها من قِبل القانون الإعلامي، وهي على النحو الآتي:

 

  • الأخبار: يجب التمييز ما بين الخبر والمقال، حيث أنَّ الخبر يختلف كثيراً عن المقال، وهذا من حيث البُنية والتركيبة، حيث أنَّه مجرد نقل وكذلك تسجيل لحدث معين من الممكن أي إنسان طبيعي أن يسعى لمعرفتها بسهولة تامة، حيث أنَّ الخبر أيضاً لا يبنى على الابتكار، بل أنَّ الابتكار في كثير من الأحيان يؤثر بشكل كبير على ما يجب أن يتميز ويتسم به الخبر من مصداقية، كما وأنَّ الخبر مجرد تماماً من الطابع الشخصي لأي مؤلف كان، بمعنى أنَّ الخبر فقط يأخذ قيمته ويستمدها وهذا من طبيعة هذا الخبر والموضوع الذي يتحدث به، حيث أنَّ الصحفي في هذه الحالة مهمته فقط ليست إسباغ الطابع الشخصي وإظهاره في الخبر عند صياغته، بل و السرعة في نقل هذا الخبر ونشره وإذاعته بين العالم.

 

  • الصور الفوتوغرافية: حيث أنَّ حماية الصور الفوتوغرافية لم تكن دائماً موضع اتفاق، حيث كان هنالك العديد من الرؤى ومنها أنَّ التصوير الفوتوغرافي يتسم ويتميز بالآلية وأنَّه لا يتضمن الابداع من الناحية الذهنية، إلّا أنَّ تقدم التصوير الفوتوغرافي عمل على إضافة الطابع الخصي للمصور ذاته وهذا من خلال اختيار الزوايا والإضاءة ومكانها والمناظر التي تُصور بها تلك الصور.

 

في وقت قالت التشريعات الإعلامية أنَّ الصور الإخبارية شأنها كمثل شأن الأخبار أي أنَّها لا تتمتع بالحماية القانونية.

 

  • نشر المقتبسات أو المختصرات أو بيانات موجزة عن مصنفات منتجة: كالكتب أو الروايات أو القصص  وهذا من دون إذن المؤلف الذي ألفها وكذلك من غير انقضاء المدة المعينة عليه.

 

  • الكتب والمؤلفات التي انقضى على وفاة مؤلفيها خمسين عاماً.

 

  • ترجمة أي كتاب أجنبي والذي انقضى عن صدوره مدة ثلاثة سنوات.

 

  • الخطب والمحاضرات.

 

  • الوثائق الرسمية.

 

  • التحليلات والاقتباسات الصغيرة.

 

  • المقالات الخاصة بالمناقشات السياسية والاقتصادية والعلمية والدينية.

 

المصدر
التشريعات الاعلامية، ابراهيم عبدالله المسلمى دار الفكر العربى للطباعة والنشر. التشريعات الاعلامية: قراءة نقدية للاسس الدستورية والقانونية التى تحكم اداء وسائل الاعلام، ابراهيم عبدالله المسلمى دار الفكر العربى للطباعة والنشر, 2008. التشريعات الاعلامية ومستقبل العمل الاعلامي الرسمي: مستقبل وسائل الاعلام العربية الرسمية في ظل متغيرات العصر، جمعة أحمد قجة المؤتمر ، 2006 - 23 صفحة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى