الإعلامالصحافة

ما هي صفات الخبر؟

اقرأ في هذا المقال
  • صفات الخبر.

يوجد الكثير من الصفات التي يجب توافرها في الخبر، التي تختلف عن عناصر الخبر في حين أن الصفات قد توجد في الخبر أو لا توجد.

صفات الخبر:

الصدق أو الصحة:

إن هذه الصفة تثير خلاف للقضايا في الحياة الصحفية، فيجب التأكد من صدق الخبر للحصول على سبق صحفي، فإن الحل السليم هو عدم نشر الأخبار إلّا بعد التأكد من صحتها. وعدم نشر خبر مهم غير مؤكد أفضل بكثير من نشره ثمّ يتضح بعد ذلك أنه كاذب، ففي الدول المتقدمة كان للتكنولوجيا دور كبير في إعداد طبعات متعددة من الصحيفة في أي وقت؛ ممّا أمكنها أيضاً أن تمتنع عن نشر الخبر المهم والذي يحقق نصراً صحفياً، لحين التأكد من صحته ثم تنشره في أي وقت سواء في الليل أو النهار.

الدقة:

فمن الضروري أن يتم ذكر الحقيقة الكاملة للحدث أو الواقعة في الخبر، دون حذف ما يخل بسياقها. وأن لا يعطي تأثيراً مخالفاً للحقيقة فالخبر الغير دقيق هو خبر ناقص، سواء كان عن عمد أو نتيجة الإهمال أو السرعة، فإن عدم الدقة في الأخبار تأتي نتيجة السرعة في كتابة الخبر والحصول عليه والعجلة في نشره، دون التأكد من دقته بشكل كامل.

الموضوعية:

حيث يقصد بها توافر الموضوعية بالخبر؛ ويكون ذلك عن طريق عدم التحريف للأحداث بالحذف أو الإضافة. وعليه يجب أن لا يتغيّر الخبر على حسب أهواء الصحيفة أو المحرر الذي يكتب الخبر، حيث يمكن للصحيفة أن تنشر الخبر وتعلّق عليه بما يوضح وجهة نظر الجريدة في مضمون الخبر، سواء اتفقت معه أم اختلفت.

سياسة الصحيفة:

فلكل صحيفة في العالم لديها سياسة خاصّة بها، فهي ليست عنصراً من عناصر الخبر، إنما هي شرط من شروط نشره أو أساس من أسس تقويمه، أو مع تجاوز صفة من صفاته الذي يحتويها، فإن امتناع صحيفة معينة عن نشر خبر معين لتعارضه مع سياستها لا ينفي صفة الخبر كخبر.

تقويم الخبر:

فهو من أهم العوامل الحاسمة للخبر. ويقصد بها المفاضلة بين خبرين أو أكثر عند النشر، فيكون من الضروري أن نُشير إلى عدم نشر أي خبر لا يقوم على توفر أكبر عدد ممكن من العناصر المكوّنة للخبر.

المصدر
كتاب الصحافة- مفهومها وأنواعها_د. علي كنعانكتاب الصحافة المتخصصة- فاروق أبو زيدكتاب الصحافة الإلكترونية- د.ناصر الرحامنة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى