الإعلامالتلفزيون

مكونات الاستديو التلفزيوني

اقرأ في هذا المقال
  • مفهوم الاستديو.
  • أنواع الاستديوهات.
  • مكونات الاستديو.
  • أجزاء الكاميرا التلفزيونية( أبيض-أسود).

مفهوم الاستديو:

ويقصد به البلاتوه وهو المكان الذي يعمل فيه المُعدّ لتسجيل الأصوات والصور، حيث تكون غرف المراقبة متصلة بأجهزة العرض أو التليسين. ويعتبر الاستديو جزء هام من عملية الإنتاج التلفزيوني.

أنواع الاستديوهات:

  1. استديو الإنتاج: وهو التي تتراوح مساحته بين 350-1000 متر. ويتم فيه إنتاج الأعمال الدرامية من مسلسلات، تمثيليات وبرامج المنوعات؛ بحيث يتم بناء الديكورات لأكثر من حلقة لأكثر من برنامج تلفزيوني بحيث تتم في الأوقات المتعاقبة.

  2. استديو التنفيذ: وهو الاستديو الذي تتراوح مساحته ما بين 80-350 متراً؛ بحيث يتم فيه تنفيذ البرامج سواء على الهواء مباشرة أو مسجلة.

مكونات الاستديو:

  1. المونيتور: فهي عبارة عن شاشات التي يستطيع المخرج متابعة صور الكاميرات التلفزيونية الموجود داخل الاستديو؛ بحيث يكون لكل صورة جهاز مونيتور خاص بها وأخرى لعرض شرائط التسجيلات المستخدمة في البرامج.

  2. طاولة مراقبة الصوت والصورة: وتكون عبارة عن طاولة كبيرة يتم التحكّم فيها بصورة إلكترونية؛ بحيث يختار المخرج اللقطة التي يرغبها المونيتور التي أمامه، حيث يجري عليها بواسطة الأجهزة المتوافرة في الاستديو ليقوم بعمليات مختلفة من مثل القطع، المزج والتلاشي وغيرها من الأعمال الفنية.

  3. طاولة مراقبة الإضاءة: والتي يتم من خلالها التحكّم في الكشافات الموجودة داخل الاستديو؛ بحيث يكون على طاولة المراقبة مفتاح ليتحكّم في الإضاءة ومفتاح للميكروفون، التي تعتبر أداة أساسية لنقل الصوت في استديو الراديو ومفتاح لنقل الصوت والصورة في التلفزيون.

أجزاء الكاميرا التلفزيونية ( أبيض-أسود):

  1. محدد الرؤية: والذي يمكن من خلاله تحديد المنظر المطلوب نقل صورته لتظهر على الكاميرا. وعن طريقه يتم مراقبة ما تم تصويره من خلال استرجاع الفيلم داخل الكاميرا.

  2. عدسة الكاميرا: فهي التي تشمل على عدستين أحدهما ثابتة القوة والأخرى متغيرة القوة.

  3. صمام الكاميرا: وتكون مهمته تحويل صورة المنظر من صورة ضوئية إلى إشارة كهربائية، يستطيع نقلها من خلال كابلات أو بواسطة موجات حاملة لاسلكية بعد تكبيرها بمكبّر إلكتروني موجودة داخل رأس الكاميرا.

  4. وحدات التغذية وتنظيم رسم الصورة: وهي الوحدات الموجودة في رأس الكاميرا، حيث يتم من خلالها تغذية صمام الكاميرا بالكهرباء والإشارات اللازمة لعملها. ويتم تغذية رأس الكاميرا بنبضات التزامن عن طريق وحدة التحكّم في الكاميرا والموجودة داخل غرفة المراقبة؛ بحيث يتم الحصول على إشارة الصور المطلوبه.

المصدر
كتاب الكتابة للتلفزيون والإذاعة ووسائل الإعلام الحديثة-مؤيد فوزي.كتاب عالم التلفزيون بين الجمال والعنف- وجيه سمعان.كتاب التلفزيون والمستقبل- عبدالرزاق الدليمي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى