إعلاميون حول العالمالإعلام

من هو الطاهر وطار؟

اقرأ في هذا المقال
  • نبذة عن الطاهر وطار.

نبذة عن الطاهر وطار:

ولد الإعلامي الطاهر وطار أكتوبر عام 1936 في جمهورية الجزائر العربية، كما أنَّه ينحدر من عائلة تعود إلى سوق أهراس في الجزائر، كما أنَّه تعلم القرآن الكريم على يد الشيوخ في المساجد، ومن ثمَّ درس الثانوية في مدرسة جمعية العلماء، وبعدها سافر إلى القسنطينة؛ وذلك من أجل الحصول على علم الفقه في معهد الإمام عبد الحميد بن باديس، حيث كان في عام 1952، وبعدها سافر إلى جمهورية مصر؛ من أجل الحصول على كورس في السينما والصحافة، ومن ثمَّ سافر إلى تونس، حيث درس في جامعة الزيتونة، كما أنَّه يتبع الفكر الماركسي.


والتحق الإعلامي للإنضمام في جبهة التحرير الوطني، وذلك في عام 1956، حتى عام 1984، حيث حصل منها على كورس في الأدب، والسرد الملحمي، بالإضافة إلى تعلمه كيفية كتابة الروايات، المسرحيات والقصص، حيث قام بنشر القصص القصيرة الخاصة به في جريدة العمل؛ فهي عبارة عن جريدة جزائرية تصدر بشكل أسبوعي، كما أنَّها تابعة إلى لواء البرلمان التونسي، ومن ثمَّ بدأ مشراه الإعلامي حيث عمل في الصحف التونسية منها، صحيفة النداء، حيث كانت تصدر محتوياتها بشكل أسبوعي.


كما شارك في تأسيس صحيفة الصباح الأسبوعية، وبعدها تعلم كيفية طباعة الصحف فيها، وبعدها انتقل للعمل مع جريدة الأحرار الأسبوعية؛ فهي عبارة عن أول جريدة أسبوعية في الجزائر، حيث يوجد مقرها في مدينة القسنطينة، وبعدها ساهم في تأسيس صحيفة الجماهير الجزائرية، وذلك في عام 1973، ومن ثمَّ ساهم في تأسيس صحيفة الشعب الثقافي؛ فهي عبارة عن صحيفة تابعة لجريدة الشعب الجزائرية، كما كان معظم كتّابها من المثقفين اليساريين.


وساهم الإعلامي الطاهر وطار في كتابة العديد من السيناريوهات؛ حيث كانت تستخدم من أجل إنتاج الأفلام الجزائرية القصيرة، حيث قام بتحويل قصة الشهداء يعودون هذا الأسبوع إلى مسرحية، حيث حصلت على الجائزة الأولى، حيث كان ذلك من قبل مهرجان قرطاج، وبعدها قام بتأليف مجموعات قصصية منها، قصة بعنوان الطعنات، حيث تم تقديمها في الجزائر، دخان من قلبي، حيث قُدمّت في تونس، وبعدها قام بكتابة العديد من المسرحيات التي نشرها في مجلة الفكر تونس، منها مسرحية على الضفة الأخرى، مسرحية الهارب.

المصدر
جريدة العمل.صحيفة النداء.صحيفة الصباح.جريدة الأحرار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى