الإعلامالتشريعات الصحفية

‏ما هو مفهوم أخلاقيات الصحافة الإلكترونية؟

اقرأ في هذا المقال
  • ‏مفهوم أخلاقيات الصحافة الإلكترونية.
  • ‏أهداف أخلاقيات مهنة الصحافة الإلكترونية.
  • ‏اعتبارات يجب على الصحفي الالكتروني الالتزام بها.

‏مفهوم أخلاقيات الصحافة الإلكترونية:

 

‏يكون من الضروري التركيز على أن الأخلاقيات الإعلامية لا تتمثل فقط في الوسائل الإعلامية التقليدية، بل أصبحت ضرورية أيضاً في الوسائل الإلكترونية أو الوسائل الإعلامية الحديثة، وذلك على اعتبار أنَّ هذه الوسائل الحديثة أصبحت أساسية في كل مكان، ‏كما تسع هذه الأخلاقيات إلى إلغاء الوسائل الإعلامية التقليدية وفرضها للواقع والبيئة الافتراضية وليست تقليدية.

 

‏وبالتالي فإن أخلاقيات الصحافة الإلكترونية أصبح من الضروري صياغتها و إنشائها بما يتناسب مع عقول الجمهور المستهدف، بالإضافة إلى قدرة هذه الأخلاقيات على التعامل مع الوسائل الإعلامية والاتصالية والرقمية الإلكترونية، والتي تخضع للمراقبة والمتابعة والإشراف من قبل الجهات المعنية بمراقبة محتويات الصحف أو الوسائل الإعلامية الإلكترونية، سواء كان ذلك من مجتمعات أو من سياسات اتصالية دولية محددة.

 

‏كما يكون من الضروري التركيز على أنَّ أخلاقيات الصحافة الإلكترونية تخضع لمجموعة من الأسس والمعايير، والتي بدورها تساهم في التأكيد على صحة الحقائق الإعلامية والبراهين العلمية، كما تساهم في إحداث التأثير على المضامين الإعلامية الجديدة، بالإضافة إلى أنه ‏تم استعمالها بشكل خاطئ، وهو ما يساهم في  التأثير على أعضاء المشاركين في الإعلام الإلكتروني ‏وبناء المجتمع الإلكتروني.

 

مع أهمية ظهور مجموعة من الجهات المسؤولة عن مراقبة الأخلاقيات الإعلامية الإلكترونية، من مثل وزارة الثقافة والإعلام بالإضافة إلى هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات، والتي بدورها تسعى إلى سد الفجوة وغلق منافذ استعمال الأساليب التي يتم تناولها بشكل خاطئ.

 

‏وعليه لا بُدّ من التأكيد على أنَّ الأخلاقيات الإعلامية التي يتم استعمالها في وسائل الإعلام التقليدية لا تختلف بشكل كبير عن ‏أخلاقيات التي يتم استعمالها في المؤسسات الإعلامية الحديثة، ‏حيث يكون الفرق فقط في عدد الجمهور المستهدف بالإضافة إلى الميول والاتجاهات، وذلك على اعتبار أنها ساهمت في إظهار مجموعة من المميزات للوسائل الإعلامية الحديثة.

 

بالإضافة إلى أنها ساهمت في انخفاض درجة المصداقية ودقة المعلومات الإعلامية المنتشرة عبر الوسائل الإلكترونية، وذلك على اعتبار أنَّ الوسائل الإلكترونية تساهم في توفير الفرص أمام كافة المجتمعات والجماهير ‏في قدرتها على إنشاء محتويات إعلامية مستندة على مصدر معين أو المؤسسة الإعلامية بحد ذاتها؛ وذلك بسبب ‏تميّز الإنترنت ‏بالحرية المطلقة.

 

‏أهداف أخلاقيات مهنة الصحافة الإلكترونية:

 

  • ‏تهدف أخلاقيات مهنة الصحافة الإلكترونية إلى وضع مجموعة من المعايير والمبادئ التي لا بُدَّ من التركيز عليها واستعمالها أثناء عملية قياس المعايير المهنية في الصحافة الإلكترونية أو الإذاعة الإلكترونية بالإضافة إلى وسيلة التلفزيون والصحافة الإنترنت، وهو ما يساهم أيضاً في تحديد الهدف الرئيسي من عملية تعزيز فهم الجمهور الإعلامي لأخلاقيات مهنة الصحافة الإلكترونية، بالإضافة إلى ثقتهم بها وتقويتها للعديد من المعايير ‏المرتبطة بالاستقلالية والحرية الصحفية، وذلك في عملية جمع البيانات والمعلومات الإعلامية وتوزيعها.

 

  • ‏تهدف أخلاقيات مهنة الصحافة الإلكترونية إلى جعل الصحفيين الإلكترونيين يعملون بشكل عام على مصلحة الجمهور الإعلامي الإلكتروني، وذلك من خلال نقل المحتويات الإلكترونية للجمهور بصدق واستقلالية، على أن يقوم كل من الصحفيين على تحمل المسؤولية الكاملة أمام نشر الأنشطة الصحفية الإلكترونية.

 

  • ‏تهدف ‏أخلاقيات مهنة الصحافة ‏الإلكترونية إلى إدراك الصحفيين الإلكترونيين إلى كافة الواجبات العامة، والتي تتمثل في تحقيق المصلحة العامة للجمهور المستهدف، مع أهمية الابتعاد عن تحقيق المصالح الشخصية، بحيث يجب على كل صحفي إلكتروني إني راعي مجموعة من الاعتبارات والمتطلبات الصحفية الإلكترونية التي يتم تحديدها داخل المواثيق الأخلاقية الصحفية.

 

‏اعتبارات يجب على الصحفي الالكتروني الالتزام بها:

 

  • ‏يكون من الضروري أن يدرك الصحفي الإلكتروني أنَّ خدمة المصلحة العامة تكون ضرورية بحيث يجب الالتزام بها؛ وذلك من أجل عكس تنوع المجتمعات الإعلامية، بالإضافة إلى حمايتها من القضايا والأحداث الإعلامية الزائدة مع أهمية تبسيطيها بشكل سلس وسهل.

 

  • ‏يجب على الصحفي الإلكتروني أن يساهم في توفير النطاقات الواسعة من المعلومات والبيانات الإعلامية؛ وذلك من أجل تمكين الجماهير الإعلامية الإلكترونية من اتخاذ القرارات الصحفية السليمة واضحة.

 

  • ‏يجب على الصحفي الإلكتروني أن يقوم بمحاربة كافة من يقف أمام نشر النشاطات الإعلامية والتجارية، سواء كانت الخاصة أو العامة أو العلنية.

 

  • ‏يجب على الصحفي الإلكتروني أن يدرك ‏ليوجد مجموعة من الخدمات الإعلامية التي تساهم في إظهار المصداقية والثقة بالنسبة للمتلقي الإلكتروني.

 

  • ‏يجب على الصحفي الإلكتروني أن يقاوم كافة الإشاعات والتشوهات التي تساهم في إحداث مجموعة من الغموض والأمور المهمة حيال الأحداث الإعلامية.

 

  • ‏يجب على الصحفي الإلكتروني أن يتعامل بشكل واضح ومحدد مع الموضوعات الإخبارية و التغطية الإخبارية، وذلك من خلال عدم التعاطف مع أطراف الموضوع الإخباري الإلكتروني.

المصدر
كتاب الصحافة والصحفي المعاصر/ د. محمد الدروبي.كتاب الإعلام في ظل التطورات العالمية/ د. عبدالرزاق الدليمي.كتاب فن المقابلة الصحفية/ طارق الخوري.كتاب أخلاقيات الإعلام وتشريعاته في القرن الحادي والعشرين/ د. عبدالرزاق الدليمي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى