الإذاعة والتلفزيونالإعلامصحافة وإعلام

‏ما هي علاقة الإعلام بأبعاد التنمية الشاملة؟

اقرأ في هذا المقال
  • نبذة عن ‏علاقة الإعلام بأبعاد التنمية الشاملة.
  • ‏علاقة الإعلام أبعاد التنمية الشاملة.

نبذة عن ‏علاقة الإعلام بأبعاد التنمية الشاملة:

 

‏يجب التركيز على أنَّ الوسائل الإعلامية تلعب دور كبير ومؤثر في أبعاد التنمية الشاملة، حيث يسعى من خلال مجموعة من القطاعات الإعلامية إلى تحديد الأبعاد التنموية بشكل متكامل ومدروسة، كما يتم من خلالها تحديد السلطة السياسية، والقدرة على توفير الحريات الإعلامية والاجتماعية والسياسية لكافة الجماهير الإعلامية، وذلك من خلال تأمين وضمان كافة الأسس المرتبطة بديمقراطية الوسائل الإعلامية، والتي تساهم في تنفيذ المشروعات التنموية المطروحة على الساحة الإعلامية.

 

‏بالإضافة إلى قدرة الوسائل الإعلامية على رفع المستويات الثقافية والمادية والقدرة على مشاركة الجمهور في تحديد هذه المستويات، ‏كما تسعى إلى تحديد المناقشات والمعلومات الإعلامية، بالإضافة إلى المهارات المناسبة والتي يتم استعمالها؛ وذلك من أجل نقلها وإيصالها إلى كافة المشاركين في العملية الاتصالية، وذلك من خلال استخدام العديد من الوسائل الاتصالية المختلفة.

 

‏علاقة الإعلام بأبعاد التنمية الشاملة:

 

‏علاقة الإعلام بالتنمية السياسية:

 

‏يجب التأكيد على أنَّ العلاقة ما بين الوسائل الإعلامية والتنمية السياسية ذات علاقة قوية، بحيث يتم من خلال الوسائل الإعلامية تنمية المحتويات السياسية، وذلك من خلال استعمال العديد من المميزات والأبعاد التنموية العامة والشاملة، بالإضافة إلى قدرتها على تحديد الجهود السياسية، والتي تساهم في تغيير جوهر وطبيعة المضامين الإعلامية، بحيث يكون ذلك من خلال التنبؤ والحذر في تناول التغيرات السياسية والاجتماعية والتي تكون ذات ارتباط وثيق بآفاق السياسة الدولية.

 

‏بالإضافة إلى ذلك، يكون من الضروري تعبئة الجماهير الإعلامية بشكل سياسي والقدرة على تفاعلهم مع كافة النظم السياسية القائمة، دون الاعتماد على المواقف الشعبية الموسوعة ومواقف اللامبالاة، والتي قد يحدثها الجمهور الإعلامي حيال التنمية السياسية، ‏بالإضافة إلى ذلك فإنَّه يوجد مجموعة من الوسائل والأساليب التي تساهم في قياس وتمييز المحتويات الإعلامية داخل التنمية السياسية، وذلك من خلال تحديد ذوق المحتوى الإعلامي المقدم، سواء كان هابط أو متدني، بالإضافة إلى المحتويات التي تثير المناقشة والجدال والمحتويات ذات الذوق الرفيع.

 

‏علاقة الإعلام بالتنمية الاقتصادية:

 

‏يجب التأكيد على أنَّ الوسائل الإعلامية تلعب دور في تنمية المستويات الاقتصادية والتي تساهم في إحداث تحول هيكلي في كافة المستويات الاقتصادية في الدولة، وهو ما يساهم في جعل المجتمع قادراً على النمو بشكل ذاتي، دون الاعتماد على أشكال التنمية الأخرى، بحيث يتم تغيير المحتويات الاقتصادية ذاتياً، والتركيز على الآثار المترتبة عنها سواء كانت آثار نفسية أو آثار اجتماعية.

 

‏كما تركز الوسائل الإعلامية في تنمية المستويات الاقتصادية على الدخل القومي و أنواع السلع الإعلامية المنتجة، والتي تكون مرتبطة في السلوكيات الاقتصادية داخل المؤسسات الاقتصادية في المجتمع، والقدرة على تعيين كافة القيم والأنماط السلوكية والاتجاهات الاقتصادية، بالإضافة إلى زيادة منسوب التغيير الاجتماعي المرتبطة بها.

 

‏علاقة الإعلام بالتنمية الاجتماعية:

 

‏حيث يقصد بها العلاقة التي تساهم في تضييق الفجوة ما بين الجماهير الإعلامية والخصائص الاجتماعية المرتبطة في الدول النامية، حيث يسعى الإعلام من خلال أشكاله المتنوع إلى توحيد المستويات الاجتماعية المطروحة، والقدرة على إزالة كافة التراكمات والمعوقات والصعوبات، التي تتمثل في قدرة الأنظمة الإعلامية المستهدفة في تلبية الرغبات والاحتياجات الفردية، والتي تكون ذات علاقة وثيقة في دفع عجلة التنمية الاقتصادية بكافة مستوياتها، كما تسعى إلى الاستفادة بشكل كامل من كافة الخدمات الاجتماعية التي يتم تقديمها للجمهور الإعلامي النامي.

 

‏علاقة الإعلام بالتنمية الثقافية:

 

‏حيث يقصد بها العلاقة التي تسهم في تحليل الثقافات الإعلامية والمتمثلة داخل النسيج الاجتماعي، وذلك على اعتبار أنَّ الثقافة يتم تناولها بشكل سهل، بالإضافة إلى قدرتها على تغيير الحركة المجتمعية وتنمية المجتمع ثقافياً، وقدرتها على مواكبة التطلعات المرتبطة بالثقافات الديمقراطية في الدول المجاورة، وذلك من خلال الاعتماد على ديمقراطية الاقتصادي والسياسة، والتي تركز على ضرورة الاعتراف، بأنَّ لكل فرد فرصة في إنشاء المحتويات الثقافية ‏المتنوعة والشاملة، مع أهمية إعادة التثقيف المجتمعي بالمقارنة مع الوسائل الاتصالية المتعددة.

 

‏كما تركز علاقة الإعلام في التنمية الثقافية في قدرتها على تطوير الشخصية الإنسانية، وذلك من خلال الاعتماد على الديمقراطية الثقافية، والتي تساهم في مواجهة الثقافة الاستهلاكية داخل المجتمعات والسيطرة على كافة القيم المادية والاقتصادية للدول النامية، مع  أهمية التركيز على قدرة تمكين السوق الإعلامي من إنتاج  المحتويات الثقافية بامتياز، بالإضافة إلى قدرتها على تمكين الوسائل والمؤسسات الإعلامية من رفع مستويات التوزيع للمنتجات الإعلامية الثقافية.

 

المصدر
كتاب ملكية وسائل الإعلام وعلاقتها بالوظائف الإعلامية/ محمد عبدالله الخرعان.كتاب فن التحرير الصحفي بين النظرية والتطبيق/ د. إسماعيل إبراهيم.كتاب كيف تصبح صحفياً ناجحاً/ محمد عقوني.كتاب الماجريات الصحفية/ د. إبراهيم السكران.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى