ad
التربية المهنيةتمديدات صحية

أسباب فقد الحاجز المائي داخل السيفونات

اقرأ في هذا المقال
  • أسباب فقد الحاجز المائي داخل السيفونات

يتم تركيب السيفونات بمختلف أشكالها وأنواعها عند مخارج الأجهزة الصحية، الهدف من تركيب السيفونات هو عدم السماح بمرور الهواء من الأنابيب الملوثة بالروائح الكريهة إلى داخل البناء، كذلك عدم دخول الحشرات من خارج المبنى.

أسباب فقد الحاجز المائي داخل السيفونات:

  • التفريغ (Siphonage): تكون هذه الظاهرة عادة في أحواض الغسيل الصغيرة نتيجة لشكلها المنحني، حيث نجد أنه يحدث فراغ جزئي عند مخرج السيفون نتيجة سحب فقاقيع الهواء أثناء صرف المياه؛ ممّا يساعد على سحب الغاز المائي بواسطة قفل الضخ.


    عندما نقوم برفع صمام التصريف من الأجهزة الصحية يتم تدفق المياه إلى أنبوبة التصريف مارة بالسيفون وتستمر المياه تملأ السيفون وأنبوبة التصريف إلى أن يتم تصريف ماء الجهاز، يصل الماء إلى قاع السيفون ويتوقف التفريغ ويرجع الجزء الباقي من الماء ليسقط في السيفون، إلا أنه يكفي لتكوين حاجز مائي بالقدر الكافي؛ ممّا يبطل عمل السيفون، من الجدير بالإشارة إلى أن المنظفات تزيد من احتمالية حدوث التفريغ بالسيفونات نتيجة الضغط.

  • الضغط الراجع (back pressure): إن هذه الظاهرة تحدث عادة في الأجهزة التي تكون في الأدوار الأرضية، حيث يتسبب صرف الأدوار العلوية في تكوّن هواء مضغوط أمامه عند نزوله إلى أنبوبة الصرف الأفقية، وبمرور هذه المياه بمنطقة سيفونات الأجهزة بالدور الأرضي، تندفع مياه هذه السيفونات خلف صرف الأدوار العلوية تحت تأثير الضغط الجوي على سطحها المعرض للجو من الجهة الأخرى.

  • الخاصية الشعرية (Capillary attraction): تحدث هذه الظاهرة نتيجة وجود قطعة من مادة مسامية على سبيل ( قماش أو صوف أو غيرها)، تغطي مخرج السيفون حيث يكون أحد طرفي هذه القطعة بمياه الحاجز المائي والطرف الآخر يكون معلقاً فوق مخرج السيفون، وبذلك تقوم الخاصية الشعرية بتفريغ مياه الحاجز المائي.

  • التردد إلى الخارج (wind effects): تحدث هذه الظاهرة نتيجة سرعة هبوط الرياح الباردة فوق فتحة أنبوبة الصرف التي تسحب بعض الهواء إلى خارج الأنبوبة، نتيجة لذلك يحدث فراغ جزئي عند جانب مخرج السيفون، فيحدث تغير في منسوب الحاجز المائي بالسيفون، يمكن تفادي مثل هذه الظاهرة بتركيب کوع بنهاية أنبوبة التهوية يكون اتجاهه في عكس اتجاه تيار.

  • التبخر (Evaporation): تحدث هذه الظاهرة عندما يترك استعمال الجهاز الذي يحتوي على السيفون أو سيفون الأرضية لمدة طويلة، وأيضاً نتيجة لاختلاف درجات الحرارة اليومية ذلك يؤدي إلى تبخر كمية المياه المكونة للحاجز المائي تدريجياً، في مثل هذه الحالة يترك أجهزة تعويضية تقوم بتعويض الفاقد من المياه المكونة للحاجز المائي.

المصدر
الموسوعة الحديثة في تكنولوجيا تشييد المباني/ د فاروق حيدرهندسة الأعمال الصحية/ د يحيى حمودههندسة التركيبات الصحية/ د محمد صادق العدوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى