اللحام بغاز الأكسي أستلين هو أحد عمليات اللحام بالانصهار التي يتم فيها صهر المعدن بواسطة تفاعل كيميائي يُنتج الحرارة، يتم تسخين المعدن إلى درجة الانصهار بواسطة الحرارة الناتجة عن التفاعل، ويمكن إضافة معدن آخر للتعبئة في بركة اللحام، قد عرف منذ عام ۱۸۹۵م ولكنها معرفة بدائية بسيطة، يستخدم غاز الأكسي أستيلين بصورة كبيرة خاصة في لحام القطع قليل السماكة.

ميزات اللحام بالأكسي أستلين:

  • قلة صيانة المعدات.

  • قلة تكفله الصيانة.

  • قلة العدد وملحقاتها.

  • يستخدم في الأماكن التي ليس بها كهرباء.

  • التحكّم بدرجة اللهب ولحام القطع الرقيقة.

  • يلحم المعادن غير الحديدية.

  • يستخدم في عمليات التسخين والقطع.

  • أشعة اللهب غير محرقة للعين.

عيوب اللحام بالأكسي أستلين:

  • لحام بطيء.

  • يلحم القطع الرقيقة فقط.

  • نسبة خطر عالية جداً لإخماد تسرّب الغاز.

معدات اللحام بالأكسي أستلين:

  • الأسطوانات.

  • المنظمات.

  • الليات والمشعل.

أسطوانات تعبئة الغاز:

تتميز أسطوانات تعبئة الغاز بنهايتين كرويتين (لحسن توزيع الاجهادات)، تنتهي إحداهما بقاعدة ليسهّل قيام الأنبوبة فوقها في وضع رأسي والأخر بمخرج للغاز ينتهي بمحبس للتحكم في إغلاق أو فتح خروج الغاز، يجب المحافظة على أسطوانات الغاز وعدم تعرضها للصدمات أو السقوط أو نقلها بطرق غير سليمة، يجب عدم وضع أية مواد دهنية أو زيوت أو مواد قابلة للاشتعال في وصلاتها؛ إذ أن ذلك يعرضها للاشتعال والانفجار، عدم استخدام هذه المواد للتزييت، يجب أن تكون كافة الوصلات جافة.