التربية المهنيةتمديدات صحية

مشاكل لحام أنابيب البولي بالطرق الخاطئة

اقرأ في هذا المقال
  • أفضل طريقة للحام أنابيب البولي
  • أسباب أخطاء لحام أنابيب البولي
  • الملاحظات الهامة التي يجب مراعاتها أثناء لحام أنابيب البولي

يوجد العديد من الأعمال في لحام الأنابيب ليست جيدة، ومن الاحتمال حدوث تسرب للمياه منها بشكل كبير، يشكّل هذا ضرر كبير في المباني الذى تم بها لحام الأنابيب، يوجد لحامات يتم إزالتها بعد الانتهاء منها، حتى لا ينتج عنها مشاكل بعد مدة داخل المنزل، تنتج المشاكل من العديد من الأسباب، في هذا المقال سنتعرف على أفضل طرق لحام أنابيب البولي، وكذلك أسباب الأخطاء في لحام أنابيب البولي.

أفضل طريقة للحام أنابيب البولي:

العوامل المؤثرة على كيفية لحام أنابيب البولي وجودة اللحام، لها العديد من الأسباب، يجب علينا التعرف على هذه الأسباب حتى نقوم باللحام الجيد وذو جودة عالية، من هذه الأسباب:

  • حسب ماكينة اللحام ولقمتها.

  • الخامات والقطع ذو الجودة العالية.

  • اليد العاملة أو فني تمديدات صحية، إذا قادرعلى العمل ذو كفاءة عالية.

أسباب أخطاء لحام أنابيب البولي:

السبب الأول:

أن تكون الأنبوبة دائرية ولا تكون بيضوية الشكل، هذا السبب يعتبر أكبر المشاكل التى تشكّل صعوبة على الفني خلال عملية لحام أنابيب البولي؛ لأن هذا السبب يقوم بجعل اللحام غير منتشر على الأنبوبة بشكل كامل، أحياناً في لحام أنبوبة البولي نجد اتجاهين تم تسخينهم، أما الأجزاء الأخرى لم تتمكن اللقمة الخاصة بالماكينة في الوصول إليها، عند القيام بعملية اللحام نجد أن الدبلة (هي الجزء الذي يتحكم في تماسك اللحام في الأنبوبة) كبير في أحد الجهات وصغير في الجهة الأخرى، من المحتمل حدوث تسريب للماء في هذا اللحام، للحد من هذه المشكلة يجب أن تكون الأنبوبة دائرية أثناء لحام أنابيب البولي.

السبب الثاني:

السبب الثاني هو عيوب ماكينة اللحام، تتمثّل عيوب ماكينة اللحام في سببين وهي كالآتي:

  • أن تكون ماكينة اللحام لم يتم ضبطها للتحكم في السخونة، في هذا الحال تعمل الماكينة على عملية التسخين الكبيرة للأنبوب، وينتج عنه ذوبان البلاستيك؛ بسبب السخونة الزائدة، يؤدي ذلك إلى إغلاق الأنبوبة، من أعراض هذة المشكلة نجد لمعان على خامات الأنبوبة، هذا اللمعان يشبه وجود الزيت على الأنبوبة، معنى هذا أن اللحام سينتج ضعيفاً.

  • أن تتآكل المادة المضافة في اللقمة أو تكون غير موجودة، هذا يعني أن اللحام الخاص بالأنبوبة سوف يلتصق في الداخل وهذا ينقص أثناء لحام أنبوبة البولي مع القطعة، كذلك ينتج عنه ضعف لحام أنابيب البولي، أيضاً عند ترك البلاستيك داخل اللقمة، فإنه يكون مثل الزيت المحروق، هذا ما يجعل اللحام ضعيف إن لم نقوم بتنظيفه.

السبب الثالث :

السبب الثالث يكون بالعيوب المتعلقة بفني التمديدات الصحية وهي تتمثل في الآتي:

أولاً:

يوجد العديد من العيوب التي يقع فيها أي فني تمديدات صحية غير المتمكن في العمل منها، مثلاً تركيب الأنبوبة في الماكينة ولكن لا تصل الأنبوبة الى نهاية اللقمة، هذا السبب ينتج عنه ضعف في اللحام، كذلك عدم حدوث تلامس للحام؛ لأنه لم يتم تسخين الجزء الذي نريد لحامة بشكل كامل، عند القيام باللحام من دون تسخينة بشكل كامل؛ سوف يكون الجزء الأخير من الأنبوبة غير متماسك.

ثانياً:

من العيوب الأخرى للّحام التي يقع فيها فني التمديدات الصحية، هي عدم تمكّن الفني، حيث يقوم بضغط الأنبوبة في لقمة الماكينة بعد الوصول إلى نهاية اللقمة، في هذا الحال تقوم اللقمة على تسخين الأنبوبة باستمرار ويحدث ذوبان في خامة الأنبوبة إلى الداخل، ثم ينتج عنها انسداد مخرج المياه في الأنبوبة، لحل هذه المشكلة على الفني وضع علامات على المسافة الذي يريد إدخالها في الأنبوب حتى يحد من الزيادة أو النقص في المكان المراد لحامة.


يمكن لفني التمديدات الصحية استعمال القياس الخاص لهذا الغرض، هو ما يسمّى (الشبلونة)؛ لتحديد العلامات عندما نبدأ في عمليات اللحام، يكون هذا القياس من الشركات المصنعة للأنابيب وقطع السباكة الأخرى، يكون هذا القياس لكل قطر من أقطار الأنابيب، حيث تكون المسافة تختلف عن المكان الذى سوف يتم لحامه، يوجد العديد من المقاسات المختلفة لكل الأقطار وهي 16، 20، 25، 32، 40، 50، 63، 75، 90، 110، 125، من الممكن استعمال المتر في المقاس إذا كنا نعلم المسافات المخصصة لكل قطر في الأنابيب.

الملاحظات الهامة التي يجب مراعاتها أثناء لحام أنابيب البولي:

  • أن تكون درجة سخونة الماكينة مناسبة لأقطار الأنابيب المراد العمل بها في تمديد أنابيب الماء.

  • أن تكون اللقمة نظيفة وبها التفال، التفال هو طبقة خارجية تعمل على تغطية اللقمة ولا يظهر الحديد الخاص باللقمة، حيث يغطيه بشكل كامل.

  • أن تكون الأنبوبة نظيفة ولا يتواجد بها بلل.

  • وضع علامات على الأنبوبة المراد لحامها؛ لمعرفة دخول الأنبوبة في اللقمة.

المصدر
مبادئ الكيمياء الهندسية/ محمد مجدي واصلخطوط مواسير نقل و توزيع المياه/محمد أحمد السيد خليلالعمارة في مصر القديمة/د.محمد أنور شكري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى