التقنيةكمبيوتر

الصحة والحواسيب

اقرأ في هذا المقال
  • كيف يساعد الحاسوب في الصحة
  • كيف يؤثر الحاسوب على الصحة

كيف يساعد الحاسوب في الصحة:

أصبح الحاسوب مهم جداً في مجال الرعاية الصّحية، حيث أدّى الحاسوب إلى تحسين جودة السِّجلات الإلكترونية لرعاية المرضى، وأدى استخدام الحاسوب للأطباء والممرضات إدارة العلاج بشكل أكثر فعالية، وفيما يلي بعض الاستخدامات الشائعة لجهاز الحاسوب في الرعاية الصحية:


  • الدواء والعلاج: يقوم اخصائيو الرعاية الصّحيَّة بمراجعة ووصف الأدوية باستخدام السجلات الصحية الإلكترونية، كما يستخدمون التطبيقات والبرامج لإدارة سجلات المرضى، هذه التقنية لا تعزز كفاءة الموظفين فحسب، ولكنّها أيضاً تساعد في منع الأخطاء البشرية. وتساعد تطبيقات الحاسوب الممرضات على تحديث سجلات المرضى باستخدام رموز العلاج والتشخيص، بدلاً من اللوحات البيضاء، والمخططات الورقية.


  • تشخيص المريض: يستخدم الأطباء أجهزة الكمبيوتر لإدارة معلومات المرضى وتسجيلها، مما يساعدهم في إجراء تشخيص أكثر دقة، خاصةً إذا كان هناك عدة أطباء يتعاملون مع نفس المريض، يمكن للممرضات أيضاً إجراء فحوصات طبية روتينية مثل مخطط رسم القلب، ومستويات الأكسجين، وضغط الدم. يتم حفظ النتائج تلقائياً في قاعدة بيانات إلكترونية، مما يضمن أنّها نتائج دقيقة،ومتاحة بسهولة لجميع الموظفين الآخرين المشاركين في علاج المريض.
  • التطبيب عن بعد: هناك الآلاف من الناس في الولايات المتحدة الذين لا يستطيعون الحصول على الرعاية الصحية الكافية، سدّت التكنولوجيا الفجوة بين المرضى ذوي الدخل المنخفض والأطباء، حيث يتيح التطبيب عن بعد للأشخاص مناقشة اهتمامتهم الصحية مع طبيب عام عبر فيديو أوعبر رسائل، وبالتالي يمكن لهؤلاء الأطباء بعد ذلك تقديم النصح للمرضى حول المساعدة في العلاج، الطب عن بعد مفيد ايضاً للمعوقين وكبار السن الذين قد يصعب عليهم الذهاب إلى الطبيب، تمكّن أنظمة التطبيب عن بعد الأطباء أيضاً من تسجيل المعلومات وتخزينها إلكترونياً.



  • العمليات الجراحية: يقوم الجراحون بالعديد من العمليات الجراحية المتقدمة باستخدام الحاسوب، حيث يجتمع ذكاء الحاسوب، والخبرة الطبية لمساعدة الجراحين في العمليات الجراحية المعقدة.

  • التصوير الطبي: يمكن لمعدات التصوير الطبي المتقدمة الآن إنشاء صور ثلاثية الأبعاد لأجزاء الجسم، تشمل حالات التصوير الإشعاعي، والتصوير بالموجات فوق الصوتية،والتصوير بالرنين والأشعة السينية، ويقوم الطاقم الطبي بتخزين هذه الصور في قاعدة بيانات الحاسوب، مما يسهل استعادتها لاحقاً.

    أصبحت أجهزة الحاسوب أكثر وأكثر فائدة للطاقم الطبيِّ، حيث أنها تعزز النمو السريع ورعاية أفضل مع الحدِّ من الأخطاء، ومع استمرار التقدم التكنولوجي، ستلعب أجهزة الحاسوب دوراً أكبر في الرعاية الصحيّة.


كيف يؤثر الحاسوب على الصحة:

على الرغم من أن أجهزة الحاسوب تقدّم العديد مم المزايا إلا أنّ هناك دائما جانب سلبي،وهناك العديد من مضار الحاسوب على الصِّحة منها :

  • العين:العين تفضِّل العين البشرية هيكليا أن ننظر إلى الأشياء على بعد أكثر من ستة أمتار ، لذلك أي عمل يؤدّي عن قرب يضع مطالب إضافية على عضلات العين. رغم عدم وجود دليل على أنّ إرهاق العين مرتبط بتلف البصر، فإنّ مستخدمي الكمبيوتر قد يعانون من أعراض مثل عدم وضوح الرؤية وعدم القدرة المؤقتة على التركيز على الأشياء البعيدة والصداع.



    هناك بعض التغييرات التي من الممكن أن تكون مفيدة:
    • شاشة الكمبيوتر – اضبط ارتفاع الشاشة حتى لا تميل رأسك لأسفل، وتوتّر رقبتك.


    • الإضاءة – حاول ضبط الشاشة، والأضواء للحفاظ على الوهج إلى الحد الأدنى.


    • الراحة – أخذ فترات راحة دورية ، خلالها ترتاح وتمتد عضلات رقبتك بلطف ، يمكن أن يخفف من إجهاد العضلات. بالإضافة إلى ذلك ، تجنب أيّ ميل إلى التحديق على الشاشة ، لأنّ ذلك قد يؤدي إلى جفاف العينين.


  • صداع الرأس: تشبه شاشة الكمبيوتر إلى حد كبير التليفزيون ولكنّك تجلس بالقرب منه. يمكن أن يتسبب الضوء الصادر من الشاشة في إجهاد العين عند التحديق فيه لفترة طويلة. هذا وأيضًا أسباب أخرى عند العمل على جهاز كمبيوتر ، بما في ذلك التوتر وضعف الموقف يمكن أن يؤدي إلى صداع. فواصل منتظمة يمكن أن تساعد في الحدِّ من إجهاد العضلات وتخفيف هذه المشاكل.


  • ألم في الظهر: أثناء العمل على الكمبيوتر ، تعد آلام الظهر واحدة من أكثر مشاكل مكان العمل شيوعًا. لزيادة الراحة أثناء العمل على الكمبيوتر ، يجب عليك:

    • مارس “الجلوس الديناميكي” كن مرنًا وحركيًا أثناء الجلوس ، لا تبقى في وضع ثابت واحد.


    • اضبط مسند الظهر حتى تجلس بزاوية 90 درجة. هذا يعني أن ساقيك وجسمك يشكلان حرف “L” ويجب أن تكون قدميك مسطحة على الأرض أو على مسند القدم.


    • اضبط ارتفاع مسند الظهر لدعم الانحناء الطبيعي الداخلي لأسفل الظهر. استخدم وسادة أو منشفة إذا كان عليك ذلك.

    • استخدم مساند الذراعين الخاصة بك. إنّها تدعم وزن ذراعيك وتسمح لعضلات الرقبة والكتفين بالاسترخاء.

  • الشعور بخدر في الأصابع والآم في الرسغين: نتيجة الحركات المتكررة في اليد والرسغ، ربما تكون الكتابة على لوحة المفاتيح الحاسوب هي السبب الأكثر شيوعا لآلام الرسغ.


  • اسمرار البشرة: نتيجة الأشعة الفوق البنسفجية الصادره من جهاز الحاسوب عند الاستخدام لفترات طويلة، لذلك يجب وضع فلتر خاص بجانب الحاسوب الخاص بك، كما يمكنك استخدام واقٍ للشمس عند استخدام جهاز الحاسوب لفترة طويلة.



  • الإصابة بالسمنة: إن الجلوس أمام جهاز الحاسوب لفتره طويله يؤدي إلي الإصابة بالسمنة، خصوصاً مع عدم ممارستهم الرياضة.



  • مشاكل الضغط: إنّ كثرة الجلوس وراء جهاز الحاسوب لفتره طويلة تتجاوز ال 10 ساعات له سلبيات كثيرة في مجال الضغط المتكرر والآلام، وعليه ينصح بأخذ فترات من الراحة أثناء العمل على الحاسوب يوماً،والجلوس بطريقة صحيحة أمام الحاسوب، وتحريك الجسم كل نصف ساعة تقريباً.

المصدر
Computer Vision SyndromeWhat is computer vision syndrome?The Importance of Computers in Medicine We All UnderestimateComputers in Medicine uses, advantages and disadvantages

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى