التقنيةكمبيوتر

كل ما تريد معرفته حول شراء لاب توب يعمل بنظام فري دوس

اقرأ في هذا المقال
  • هل يجب شراء لاب توب بنظام ويندوز أم (Free DOS)
  • عيوب شراء لاب توب يعمل بنظام فري دوس

عيوب شراء لاب توب يعمل بنظام فري دوس:


من الممكن أنك تشعر باليأس لأنك لن تستطيع التعامل مع هذا النظام، واستعمال برامجه المحدودة الأمر الذي يجعلك تضطر مع اللاب توب الذي يعمل بنظام تشغيل (Free DOS)، بأن تقوم بشراء نسخة ويندوز أصلية، في حال كنت من محبي نظام ويندوز أو أي نسخة من نظام تشغيل آخر حتى تعتمد عليها في استعمال اللاب توب، فمن الممكن شراء أي نسخة ويندوز سواء من شركة مايكروسوفت، أو أسطوانات الـ (DVD) التي تعتبر أرخص بكثير.

أما عن اللاب توب الذي يأتي بنظام تشغيل ويندوز، فهناك إيجابيات وسلبيات له أيضاً، ومن أهم هذه الإيجابيات أن النسخه الأصلية أو المرخصة من أجل الحصول على الخدمات من شركة مايكروسوفت مجاناً، مثل حزمة مايكروسوفت أوفيس (Office)، بالإضافة للدعم الفني وحصولك على مجموعه من البرامج المتنوعة والمدفوعة بشكل مجاني ومفعلة وعلى رأسهم بطبيعة الحال برامج الحماية.

ولكن أحد عيوب اللاب توب الذي يحمل نظام التشغيل ويندوز بشكل افتراضي، هو أنه لا يمكن للمستخدم الانتقال من إصدار الويندوز إلى إصدار أقدم أو أحدث، بمعنى إذا كان اللاب توب يعمل بنظام تشغيل ويندوز 8 فإذا كان غير مألوف وتريد العودة إلى نظام التشغيل ويندوز 7، فمن الممكن أن تحتاج إلى شراء نسخة جديدة، وفي حالة عمل تثبيت نظيف (Clean install) للويندوز فلا يُمكنك العودة إلى نسخة ويندوز 8 المفعله، أو إذا أردت التحديث إلى نظام التشغيل ويندوز 10 فسوف تواجهك نفس المشكلة وهو عدم القدرة على العودة إلى النسخة السابقة المفعله.

وهناك شيء آخر لا بد أن تضعه في اعتبارك عند شراء جهاز لاب توب يعمل بنظام تشغيل ويندوز، وهو أن أغلب البرامج المثبّته من قبل على النظام تكون دعائية وغير مرغوب فيها، بالإضافة إلي وجود خدمات تعمل في الخلفية ترسل نشاطك للشركة المصنعة أو لجهة مُعينة مثلما حدث منذ فترة مع أجهزة (لينوفو)، فهناك عمليات من شأنها التجسس على المُستخدمين لسبب محدد، من الممكن أيضاً أن تتسبب هذه البرامج في استهلاك نسبة كبيرة من البروسيسور ممّا يؤثر على أداء جهاز الكمبيوتر ويبطئه. لذا فالأمر يبدو غير أمن ولكن لا بأس فمن الممكن تجربة هذه البرامج وحذف ما لا تحتاجه.

هل يجب شراء لاب توب بنظام ويندوز أم (Free DOS)؟

في الحقيقة، عند شراء لاب توب جديد فإن أول ما ينظر إليه المشتري هو الخصائص والميزات الخاصة بالجهاز وهذا أمر طبيعي، ومهم فأنت تنظر إلى نوع البروسيسور وفئته والرامات وحجمها والهارد ومساحته وكرت الشاشة. والكثير من المواصفات التقنية، كما أشار الخبير (محمود منير) على بعض الأشياء التي لابد أن تضعها في اعتبارك قبل شراء اللاب توب وكذلك تحدث عن 6 أخطاء من الممكن تجنبها مستقبلاً عند شراء جهاز لاب توب، فهي بعيده عن الإمكانيات ورغم ذلك يجب أن تتقنها وتعرفها.

هناك نقطة أخرى يجب أن نشير إليها وهي عندما يذهب المستخدم لشراء لاب توب جديد، أو البحث عن مواصفاته على الشبكة العنكبوتية وهو نظام التشغيل، ففي أغلب الأوقات تجد أن خانة نظام التشغيل مدون أمامها كلمة (Free DOS) وفي أوقات أخرى نجدها (Windows) سواء 7 أو 8 أو 10، ومن المؤكد أنت هنا تتساءل عن الفرق بينهما بل وأيضاً تتسائل ماذا يجب عليك شراء لاب توب يعمل بنظام تشغيل (Free DOS)، أم الذي يعمل بنظام تشغيل ويندوز؟ هذا ما نقوم بتوضيحه في هذا المقال.

يعتبر نظام التشغيل ويندوز المميز غني عن التعريف، فهناك نسبة كبيرة من أجهزة الحاسوب سواء المحمولة أو المكتبية تعمل بنظام تشغيل ويندوز، ولكن الكثير من المستخدمين لا يعلم بنظام (Free DOS) لذلك عليك قبل أن تحدد هل تشتري لاب توب به نظام ويندوز أم (Free DOS) علينا أن نعرف ماهو (Free DOS)؟

ولنجعل الأمر غير معقد فببساطة (Free DOS) هو عبارة عن نظام تشغيل (Operating System)، مفتوح المصدر لكن لا يمكن أبداً مقارنته بنظام التشغيل ويندوز، أو نظام التشغيل لينكس لأن لديه بيئة عمل مختلفة تماماً، لأنه يعمل بأوامر تقوم بمهام معينهة كما لا يمكنك عن طريقة تثبيت البرامج، أو حتى استعمال الفأرة لأن ليس لديه واجهة رسومية إذاً فهو نظام صعب استعماله في الوقت الراهن لذلك من الأفضل اختيار نظام التشغيل ويندوز.

المصدر
If I buy a FreeDOS laptop, how can I install Windows on it?https://www.quora.com/If-I-buy-a-FreeDOS-laptop-how-can-I-install-Windows-on-itView All Intel®-based LaptopsView All Intel®-based Laptops

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى