ألعاب إلكترونيةالتقنية

لعبة Nioh 2

اقرأ في هذا المقال
  • ما هي لعبة Nioh 2؟
  • كيفية لعب لعبة Nioh 2
  • نصائح لعب لعبة Nioh 2

يحتوي “Nioh 2” على عدد كبير من أشجار المهارات، حيث يكون لديك مهارات الساموراي ومهارات الشياطين وسحر “Onmyo” والنينجوتسو وواحد لكل سلاح، والأشياء التي يجب تحديد أولوياتها على الفور تشمل أي شيء يؤثر على “Ki”، مثل قدرات “Flux” في شجرة “Samurai” التي تزيد من مكاسب “Ki”، كما يمكنك أيضاً الحصول على قدرة لكل موقف تتيح لك استخدام المراوغة في الوقت المناسب كنبض “Ki” بدلاً من الاضطرار إلى الضغط على “R1” أثناء محاولة التهرب.

 

ما هي لعبة Nioh 2؟

 

لعبة “Nioh 2”: هو تكملة تأخذ قتالاً مليئاً بالتحديات وعناصر آر بي جي لتخصيص الإحصائيات وبناء شخصيات تعتمد على العتاد، وتأطيرها ضمن قصة من عصر سينجوكو تتزاوج بين شخصيات تاريخية حقيقية وأساطير يابانية، وتعود الحركة الفنية المثيرة للعبة الأصلية لكنّها تضيف أربعة أنواع جديدة من الأسلحة، وقدرات “yokai” التي تتيح لك استدعاء هجمات خارقة للطبيعة وميكانيكي هجوم مضاد مفيد بشكل لا يصدق.

 

كيفية لعب لعبة Nioh 2:

 

العدو الأول الذي ستواجهه في “Nioh 2” هو “Gaki”، وهذه الوحوش الصغيرة تسمى “yokai” في عالم اللعبة هي مخلوق صغير يشبه “Gollum” وهم في الأساس مجرد عاملون نظافة، وبعد ذلك يجب أن تكون غير مؤذية إلى حد ما، وبينما يمكنك إخراجهم بسرعة إلى حد ما فإنّ لديهم قدرة فريدة على النمو بشكل أقوى اعتماداً على ما يفعلونه.

 

فعلى سبيل المثال إذا أكلوا جسم يوكاي آخر، فإنّهم يتضاعفون في الحجم والقوة، ويحدث هذا أيضاً إذا أمسكوا بك وأخذوا بضع قضمات، وفي حين أنّها غير ضارة في معظم الأوقات سيكون من الحكمة إخراجها أولاً عندما تراها، وأمّا بالنسبة لـ “yokai” بعد قتل أول “Gaki” الخاص بك ستأتي إلى منطقة مفتوحة تخضع لدوريات “Gozuki”، و”Gozuki” هو يوكاي شاهق له رأس ثور وجسم رجل وميل إلى السادية.

 

وعلى هذا النحو فإنّه يستخدم ناداً مغطى بالمسامير والذي سيقدم لك بكل سرور إمّا عن طريق تحطيمك به أو استخدامه كأفضل دبوس دوار في العالم، كما يؤدي قتله إلى شباك مفتاح يمنحك المرور عبر البوابة الواقعة خلفه، ومع ذلك إذا تجد أنّ هذا اليوكاي كثير جداً يمكنك ببساطة معانقة الجدار الأيمن والركض في المنطقة، حيث يوفر لك هذا اتخاذ مسار متنوع عبر المستوى ولن تضطر إلى الشعور بالإحباط من “Gozuki” نتيجةً لذلك.

 

نصائح لعب لعبة Nioh 2:

 

1- تخطي الأعداء الصعبة حتى تصبح أقوى:

 

لا يستحق بعض الأعداء القتال عند مواجهتهم لأول مرة ويمكنك تعلم هذا الدرس مبكراً جداً أي خلال الدقائق القليلة الأولى، ولا عيب في الاعتراف بأنّ شيطان حصان يبلغ طوله “25 قدماً” يمكنه قتلك بضربتين هي معركة مصممة للاعب أكثر خبرة وشخصية أعلى مستوى.

 

2- البحث عن طريق:

 

مستويات “Nioh 2” مليئة بالمسارات الحلقية والأزقة والاختصارات، وفي الغالب يجب عليك استكشافها جميعاً للعثور على عناصر مفيدة، ولكنّها تؤدي وظيفة أكثر أهمية أيضاً، حيث تتيح لك الاختصارات والأزقة السرية تجنب بعض هؤلاء الأعداء الأقوياء، وابحث عن مسارات بديلة، حيث سيقودك الكثير منهم إلى القتال من اتجاه مختلف تماماً، ممّا يغير جذرياً طريقة التعامل معها وأحياناَ حتى لصالحك، كما تتيح لك البدائل الأخرى تخطي المعارك تماماً أيضاً.

 

3- المقاتلة واحداً لواحد فقط:

 

الميزة الأخرى التي يمكنك منحها لنفسك هي التأكد من أنّك تتحكم في من تقاتل وأين، وقتال حتى عدد قليل من الأعداء في وقت واحد هو فكرة سيئة، واستخدم البيئة وعناصر مثل الأحجار أي أسقطها “Gaki” المزروعة طوال الوقت أو الأسهم للتأكد من أنّك تلفت انتباه عدو واحد فقط في كل مرة.

 

4- القدرة على التحمل “OBSESS OVER KI”:

 

“Ki” هي أهم ميكانيكي في “Nioh 2″، كما أنّ الشريط الأخضر في المنتصف وفي الجزء العلوي الأيسر من شاشتك هو مقياس “Ki” الخاص بك، والذي سيُشار إليه بالتبادل على أنّه مقياس القدرة على التحمل لأنّ هذا هو بالضبط ما هو عليه.

 

استمر في تحطيم زر الهجوم حتى تنفد قدرتك على التحمل ولا يمكنك الهجوم أو المراوغة أو الجري بعد الآن لما يبدو أنه الأبدية، وهذا أحد أهم دروس “Nioh 2″، كما أنّ اللعبة لا تزعجك فقط بسبب نفاد قدرتك على التحمل أي إنّها تعاقبك.

 

إذا كانت غريزتك هي العدوان الذي لا هوادة فيه فعليك إعادة النظر، وقم بالهجوم فقط عندما تكون متأكداً بشكل معقول من أنّه يمكنك الحصول على بضع ضربات دون استنفاد مقياس “Ki” الخاص بك، وبناء بعض الطُرق للهرب، ثم عد إلى الجحيم بعيداً واستعد قدرتك على التحمل وانتظر فرصة للهجوم أكثر.

 

إذا وجدت نفسك تقف بجانب عدو متعباً وغير قادر على الحركة وتضغط على الأزرار فأنت تلعب “Nioh 2” بشكل خاطئ، وهذا يبدو قاسياً، كما يحدث أن يكون صحيحاً، وقم على تقنيص هجماتك وتراجع كثيراً حيث نادراً ما تقتل عدواً بضربة واحدة، لذا اجعلها نقطة للتراجع والحفاظ على “Ki” الخاص بك.

 

5- قاعدة البقاء الأولى في اللعبة هي أنّ “Ki” هو الملك:

 

“Ki” هو ما يعادل القدرة على التحمل في “Nioh”، حيث تستخدمه عند الجري والمراوغة والهجوم وما إلى ذلك، وفي معظم ألعاب “Soulsborne” و”Souls” تستهلك طاقة التحمل ثم هذا كل شيء، كما لا يمكنك استعادتها حتى تتوقف عن الركض أو التهرب أو الهجوم ودع شريط القدرة على التحمل يملأ احتياطياً.

 

ولكن في “Nioh” تم بناء نظام القتال بأكمله حول نبضات “Ki”، حيث من خلال النقر على “R1” في اللحظة المناسبة عندما تتجمع الأضواء الزرقاء حول شخصيتك، يمكنك استعادة جزء من “Ki” الخاص بك ممّا يعني أنّه عليك إدارة قدرتك على التحمل بشكل أكثر نشاطاً من أي لعبة أخرى تقريباً، ونظراً لأنّ اللعبة تم إنشاؤها مع وضع نبض “Ki” في الاعتبار، فلن يكون الأمر سهلاً عليك، حيث عليك إمّا أن تتعلم كيفية استخدامها أو أن يتفوق عليك خصومك باستمرار.

 

من المهم للغاية ممارسة نبضات “Ki” بين مجموعاتك قدر الإمكان لعدد من الأسباب، وأولها تُعد “Nioh” فريدة من نوعها إلى حد ما بين الألعاب الشبيهة بـ “Souls”؛ لأنّه يمكنك دائماً رؤية أشرطة “Ki” الخاصة بأعدائك، كما إنّهم مدينون لنفس القيود التي تخضع لها، وعندما يخرج “Ki” الخاص بهم يكونون عرضة للضرر.

 

ولكن عندما ينخفض ​​”u200b \ u200b Yokai’s Ki”، فسوف يستدعون بركة غامضة تسمى مملكة “Yokai”، حيث لن يؤدي هذا إلى استعادة “Ki” الخاص بهم فحسب بل سيعيقك أيضاً، ومن أهداف اللعبة يجب أن تكون أفضل في إدارة القدرة على التحمل ممّا هي عليه في “Nioh”، حيث إنّها ليست مجرد معركة قوة أو صحة أو دفاع، بل إنّها معركة قدرة على التحمل أيضا.

المصدر
Nioh 2: Complete Edition (for PC) Review10 Nioh 2 tips to help you survive this demon filled test of skillNioh 2 Wiki GuideNioh 2 beginner’s guide

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى