التقنيةالذكاء الاصطناعي

لماذا تقنية ديب فيك من أكثر تقنيات الذكاء الاصطناعي إثارة للقلق – Deepfake

اقرأ في هذا المقال
  • تقنية Deepfake
  • لماذا تستخدم تقنية Deepfake؟

تقنية Deepfake:

إن تقنية (Deepfake) هي الأكثر إثارة للقلق في مجال الذكاء الاصطناعي لاستخدامها في الجريمة والاستغلال، وذلك وفقًا لتقرير جديد من كلية لندن الجامعية، الديب فيك (Deepfake) هي تقنية من تقنيات الذكاء الاصطناعي والتي تستخدم لإنتاج فيديو أو التعديل على محتواه بشكل كامل، ليستعرض شيئاً لم يكن موجوداً فيه بالأصل، حيث حدد فريق البحث في كلية لندن لأول مرة 20 طريقة مختلفة لاستخدام المجرمين الذكاء الاصطناعي على مدى السنوات 15 المقبلة، ثم طلبوا من 31 خبيرًا في الذكاء الاصطناعي تصنيفهم حسب المخاطر، بناءً على إمكانية الضرر والأموال التي يمكنهم كسبها وسهولة استخدامها ومدى صعوبة إيقاف المجرمين. 

لماذا تستخدم تقنية Deepfake؟

إن تقنية (Deepfake) التي يعتمدها المجرمون لإنشاء مقاطع فيديو من خلال الذكاء الاصطناعي لأشخاص حقيقيين يقومون بقول أشياء غير حقيقية قد حصلت على المرتبة الأولى لسببين رئيسيين: 

  • الأول: من الصعب معرفة من قام بإنشاء المقاطع وتحديدهم هويتهم، حيث لا تزال طرق الكشف الآلي غير موثوق بها، كما أن تقنية (Deepfake) تتحسن في خداع العيون البشرية، حيث أدت مسابقة حديثة على فيسبوك لاكتشافها باستخدام الخوارزميات إلى اعتراف الباحثين بأنها مشكلة كبيرة لم يتم حلها.

  • الثاني: يمكن استخدام تقنية (Deepfake) في مجموعة متنوعة من الجرائم والأفعال السيئة، بدءً من تشويه سمعة الشخصيات العامة، إلى الحصول على الأموال من الجمهور عن طريق انتحال هوية الأشخاص. وقد تم نتشر العديد من مقطع فيديو المزيفة بشكل كبر للمعروفين والموثرين بمختلف المجالات حول العالم، كما ساعدت تقنية (Deepfake) المجرمين على سرقة ملايين الدولارات.

ما هي المخاوف من استخدام تقنية Deepfake؟

ومن ذلك يخشى الباحثون والمختصين بالتقنيات الذكية من أن هذه التقنية ستجعل الناس لا يثقون في الأدلة السمعية والبصرية، حيث سيحدث ذلك ضرر مجتمعي كبير. حيث أشار المختصين إلى أنه كلما زادت حياتنا على الإنترنت زادت المخاطر، وعلى عكس العديد من الجرائم التقليدية، يمكن بسهولة مشاركة الجرائم في العالم الرقمي وتكرارها وكذلك بيعها، ممّا يسمح بتسويق التقنيات الإجرامية وتقديم الجريمة كخدمة، وهذا يعني أن المجرمين قد يكونون قادرين على الاستعانة بمصادر خارجية في أكثر الجوانب تحديًا لجرائمهم القائمة على الذكاء الاصطناعي.

حدد الباحثون أن ثمة خمسة تهديدات رئيسية أخرى بجرائم الذكاء الاصطناعي:

  • المركبات التي بدون سائق كأسلحة.

  • التصيد الاحتيالي.

  • جمع البيانات عبر الإنترنت للابتزاز.

  • الهجمات على الأنظمة التي يسيطر عليها الذكاء الاصطناعي.

  • الأخبار المزيفة.

تقنية burglar bots:

لكن الباحثين لم يكونوا قلقين كثيراً من تقنية (burglar bots) التي يمكنها دخول المنازل عن طريق صناديق الرسائل ولوحات القطط، حيث تستطيع نقل العديد من المعلومات حول المنزل للصوص، وما إذا كان هناك أحد في المنزل. كما صنفوا المطاردة بمساعدة الذكاء الاصطناعي على أنها جريمة ذات قلق أقل، على الرغم من أنها ضارة كذلك للضحايا؛ لأنها لا تستطيع العمل على نطاق واسع.

حيث أن الباحثين كانوا أكثر تخوفاً من مخاطر تقنية (Deepfake)، وذلك لأنّ هذه التكنولوجيا كانت تستحوذ على العناوين منذ ظهور المصطلح على (Reddit) في عام 2017، ولكن لم يتم تحقيق سوى القليل من المخاوف حتى الآن، ومع ذلك، يعتقد الباحثون أنه من المقرر أن تتغير الأمور مع تطور التكنولوجيا، ويصبح الوصول إلى تقنية التزييف العميق أكثر سهولة.


المصدر
What ‘deepfakes’ are and how they may be dangerousDeepfakes Are Amazing. They're Also Terrifying for Our Future.How Deepfake Technology Can Become More Dangerous Than a Nuclear WeaponWhat do we do about deepfake video?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى