الانترنتالتقنيةالتقنية المالية

ما هو تعدين العملات الرقمية؟

اقرأ في هذا المقال
  • ماذا يعني تعدين العملات الرقمية؟
  • المتطلبات الأساسية لعملية تعدين العملات
  • صعوبات تعدين العملات

عندما يتعلّق الأمر بالاقتصاد فالبعض يجده صعباً ومملاً، ثم يأتي ذكر العملات والمعاملات المالية فيقل عدد المهتمين، وأخيراً تدخل التقنية في الأمر وتجد مفاهيم مثل سلاسل الكتل (Blockchains) والبيتكوين (Bitcoin) ليُصبح الأمر تقني، اقتصادي ومعلوماتي كذلك، وبذلك يُشكّل مزيج جذاب خاصة للمهتمين بتلك المجالات، بجانب جاذبيته للمهتمين بالتجارة الإلكترونية والاستثمار، هذا المزيج الجذاب كوّن لنا ما يسمّى بالعملات الرقمية.

العملات الرقمية تمثل الجيل الجديد من العملات، لما تقدمه من مميزات تفتقر العملات الورقية إلى معظمها أو جميعها، فالعملات الرقمية متاحة للجميع وبإمكان أي شخص استخدامها، كما أن قيمتها الفعلية لا تتأثّر باقتصاديات الدول والأمور الاقتصادية، فيتم تحديد قيمتها حسب درجة تداولها، بجانب أن العملات الرقمية لا يمكن مراقبتها أو تتبعها، كما يمكنك إرسال أو استقبال الأموال فقط عن طريق مفتاح خاص بك والذي لا يعرفه سواك ولا يمكن لأحد تتبعه، كما يمكنك تغييره في حالة أن أحداً عرفه.

بهدف الحماية والأمان، تتبع العملات الرقمية نوافذ خاصة لعمليات التبادل بين المستخدمين، وكونها تتم بالكامل بشكل رقمي، فلا بد أن فهم موضوع تعدين العملات سيكون صعباً للكثير منا، ولكن سوف نقوم بتلخيص جوهر الفكرة في بضعة أسطر في هذا المقال.

ماذا يعني تعدين العملات الرقمية؟

إن عملية التعدين (Cryptocurrency mining): هي الإجراء الذي يتم من خلاله التوثيق لعملية التبادل للأنواع المختلفة من العملات الرقمية وإضافتها في السجل الرقمي للسلسلات الكتلية (blockchain).

تعدين العملات الرقمية: هو أحد العناصر الرئيسية التي تسمح للعملات الرقمية بالعمل كشبكة لامركزية بين نظير لنظير (Peer-to-Peer) دون الحاجة إلى سلطة مركزية كطرف ثالث. إنها عملية يتم فيها التحقق من المعاملات بين المستخدمين و يتم اضافتها الي دفتر البلوك تشين، العام وكذلك عملية يتم استخدامها لتقديم عملات جديدة إلى العرض الحالي المتداول.

النشاط الذي يصاحب تعدين العملات ازداد بشكل ملحوظ في الفترة الأخيرة، تزامناً مع الإقبال الكبير على العملات الرقمية خلال السنوات الأخيرة.

بحيث أن كل مرة يتم فيها نقل أو تبادل عملة رقمية يكون المختص في تعدين العملة هو المسؤول عن توثيق المعلومات الخاصة بهذا التبادل وكذلك إضافتها بشكل قانوني إلى السلسلة الكتلية، وبالتالي فإنّ عملية التعدين نفسها تعتبر تحدي مع مختصين آخرين فيها، وإجراءاتها تتطلب حل مشاكل رياضية معقدة متعلقة بأجزاء مشفرة من السلسلة الكتلية التي يتم فيها تسجيل بيانات عملية التبادل للعملة.

إنّ أول مختص تعدين يستطيع فك الشيفرة الرقمية هذه ستكون مكافأته مباشرة إدارة وتوثيق عملية التبادل بنفسه، ومقابل هذا الجهد والتعب، يحصل مختص التعدين على جزء صغير من العملة الرقمية لملكيته الخاصة.

المتطلبات الأساسية لعملية تعدين العملات:

في السابق كان بإمكان من يرغب الدخول في عالم تعدين العملة، أن يقوم بذلك عبر حاسب مكتبي عادي، ولكن هذا لم يعد صالحاً الآن، حيث أنّ جودة وكمية الحواسيب المطلوبة وعملية القيام بالتعدين الفعّال تتوقّف على عدد الأشخاص الذين يقومون بهذه العملية في السلسلة الكتلية المستهدفة.

وبالتالي قفزت المتطلّبات من معالج وبطاقة رسومية معقولة في القوة، إلى أفضل البطاقات الرسومية الموجودة في السوق، وبعدها إلى عدة بطاقات رسومية عالية الجودة، وأخيراً أصبحت الشركات تُصنّع بطاقات مخصصة ومعدلة لوظيفة التعدين.

وفي الوقت المعاصر تحتاج إلى ميزانية 1297 دولار أو ألف جنيه إسترليني تقريباً لكي تتمكّن من تعدين أحدث العملات الرقمية بشكل ناجح، وكذلك لا يمكنك أن تغفل عينك عن الاستهلاك الكبير للطاقة والكهرباء، فالأجهزة المطلوبة للتعدين يجب أن تعمل على مدار اليوم 24 ساعة، كونها الوظيفة الرئيسية لتوثيق التبادلات والعمليات الشراء والبيع، ومعظم المختصين في هذه العملية ينفقون جزءً كبيراً من أرباحهم على تكاليف التعدين المطلوبة للاستمرار بهذا العمل.

ومع أنها تبدو كعمل مُكلِف إلا أن شركات ضخمة تُقبل بشكل كبير عليه، وقد تجد مكاتب ومستودعات ضخمة متخصصة في التعدين مليئة بالأجهزة وتحديداً مع صفوف لا تحصى من البطاقات الرسومية فائقة الأداء.

صعوبات تعدين العملات:

إنّ طبيعة عملية التعدين تجلب ساحة متوترة من التحدي كما وضحنا، بحيث أن المختصون بالتعدين يتنافسون ضد بعضهم البعض وذلك لحساب أكثر أجزاء ممكنة من السلسلة الكتلية، وذلك أملًا بأن يكون يكون واحد منهم هو الأول في القيام بهذه الحسابات بالطريقة الصحيحة، والحصول بالمقابل على المردود المادي أو الرقمي إن صح التعبير.

هذا ومن المعروف أن مستوى صعوبة حساب هذه الأجزاء متباين بعض الشيء، فكل كتلة جديدة من السلسلة الكتلية تصبح أصعب في الحساب من سابقتها، والسبب وراء هذا هو موازنة عدد الكتل الجديدة التي يتم إنشائها، وبالنسبة لبعض العملات الرقمية، فقد تم تحديد سقف أعلى لعدد الوحدات التي يمكن إنشائها من هذه العملة، مثل (Bitcoins) التي لا يمكن وجود أكثر من 21 مليون وحدة منها في العالم، وبالتالي فإنّ تعدين كتل جديدة لن يؤدي إلى توليد أي وحدة جديدة من العملة.

المصدر
cryptocurrency miningWhat is cryptocurrency mining?What Is Cryptocurrency Mining?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى