الانترنتالتقنيةشبكات الحاسوب

ما هو خادم (DNS)

اقرأ في هذا المقال
  • خادم dns:
  • كيفية عمل (DNS):
  • فائدة (DNS):
  • ملخص آخر لطريقة عمل ال DNS:
  • مكونات ال (DNS):

خادم dns:

“DNS”هو اختصار لجملة (Domain Name System)، و هو نظام يقوم بتخزين المعلومات المتعلقة بأسماء النطاقات (Domain Name) الموجودة فى قاعدة البيانات الموزّعة على الإنترنت و يقوم ال “dns” بربط المعلومات و العناوين بأسماء النطاقات المرتبطة.
فمثلاً عند كتابة www.google.com من خلال رابط الإنترنت يقوم ال dns بإرجاع اسم النطاق، وهو 74،125،224،72، وبمعنى آخر يعمل DNS على ترجمة أسماء النطاق من الكلمات إلى العناوين (IP Address).

هو بمثابة دليل الهاتف بالنسبة إلى مواقع الإنترنت فدليل الهاتف يجمع بين اسم الشخص، ورقم هاتفه أمّا ال “dns” يجمع ما بين اسم النطاق، وعنوان (IP) الخاص به.

الأصل فى عنونة الإنترنت بكل ما تشمله من خدمات، تتم استخدام عناوين (IP)، وتخيل لو كان عليك حفظ عنوان ال (IP) وكتابته فى كل مرة تريد فيها الدخول إلى الموقع، كم سيكون ذلك صعباً أو حتى مستحيلاً؟!
أنْ نتعامل مع مئات أو عشرات من العناوين التي نعرفها بهذا الشكل المجرد، ومن هنا نشأت الحاجة إلى إنشاء نظام يقوم بتحويل العناوين إلى أسماء واضحة و مقروءة و مفهومه بالنسبة لنا، أو ما يعرف ب (name resolution) و هذا النظام هو بروتوكول dns.

إذن يعمل  DNS على إنشاء قاعدة بيانات تحتوي على سجلّات تربط عناوين (IP) بالأسماء المعبرة عنها، وذلك بشكل بنية هيكلية (Hierarchical).

كيفية عمل (DNS):

عندما تريد الوصول إلى أحد المواقع مثلا “www.google.com”  يرسل المتصفح استعلاماً لمعرفة ال IP إلى سيرفر “DNS” المُعرّف على جهازك (سيسمى السيرفر المحلي).

يبحث (DNS) عن ال (IP) إذا كان مخزّناً لديه فى قاعدة البيانات المحلية أو فى ال (cache) فإذا وجدة يبعث بعدها رداً إلى الجهاز المُستعلِم و بذلك ينتهي الأمر.

ماهو ال(cache) ؟

(cache) : هي العناوين التي سبق للسيرفر أنْ استعلم عنها و يقوم بالاحتفاظ بها لفترة محدودة، ليقوم بالرجوع إليها مباشرة إذا طُلبت منه مرة أخرى، دون الحاجة إلى إعادة الاستعلام عنها بطريقة (recursion).

ما هي طريقة (recursion) ؟

يبدأ السيرفر المحلي طريقة (recursion) ابتداءً من أعلى مستوى من التسلسل، وهو ال (root).
فيقوم بإرسال استعلام لأحد سيرفرات (root name) “بحيث تكون مُعرّفة عليه بشكل تلقائي” و هذا يكون استعلام عن أول جزء فى العنوان المطلوب أي ”com.”.

ثم يقوم (root server) بالرد على الاستعلام بإرسال قائمة بسيرفرات (DNS)  المخوّلة بالمعلومات عن نطاق (TLD) المطلوب و بالتحديد ” com. ”
ثم يعيد السيرفر المحلي عملية الاستعلام إلى واحد من سيرفرات (TLD) التي وصلته فى القائمة.

بدوره يقوم (TLD) بإرسال عنوان السيرفر المُخَوَّل بالنطاق إلى السيرفر المحلي. يرسل السيرفر المحلي إلى السيرفر المخول استعلاماً عن العنوان (google.com)، وهذه المرة من خلال وصول رد بعنوان ال (IP) الخاص بالموقع المطلوب.

فائدة (DNS):

يفيد “dns” عند الدخول إلى موقع معين مثلا (wikipedia .org) أو (google.com) فمن السهل الوصول إلي هذه المواقع مثلا، من خلال كتابة اسم الموقع ولكن من الصعب أنْ تستطيع حفظ عنوان ال (IP)  الخاص بالموقع نفسه، وهو 207،142،131.206 وبالتالي فإنّ ال (DNS) توفّر طريقة سهلة على المستخدمين للتعامل مع عناوين المواقع على الشبكة والاتصال بها.

ملخص آخر لطريقة عمل ال (DNS):

  • كمثال البحث عن موقع www.google.com.
  • يقوم المستخدم من أقرب خادم مقرر Resolver بإدخال عنوان إسم النطاق مثل(www.google.com) من خلال الرابط الموجود على المتصفح.
  • يقوم المقرر (Resolver) بالبحث عن  اسم النطاق من خلال الخادمات الرئيسية (root server) .
  • خادم أسماء النطاقات (Domain Name Server) يقوم بعملية البحث عن الملفات المتوفرة ويتم الرد على الاستفسارات.
  • المقرر (resolver) يقوم بالرد على استفسارات المستخدم و إرجاع النتيجة التي حصل عليها ويقوم بتخزينها فى سجلات مؤقتة.
    و من ثم يستطيع المستخدم استخدام الصفحة و إظهارها.

مكونات ال (DNS):

فضاء الأسماء (Domain Name Space) :

و هو فضاء الأسماء الذي يعبر عن جميع عناصر النطاق، حيث يتم إلحاق أسماء عناصر النطاق به، ويمكن اعتباره قاعدة بيانات النظام.

المخدم (Name Servers or Servers) :

تحتوي مخدمات (servers ) الـ “DNS”على معلومات عن عناوين الحواسيب الزبونة على الشبكة ( الموجودة على الشبكة).
وعناوين الـ IP الموافقة، حيث تقدم هذه المعلومات إلى المستخدمين الذين يقومون بإرسال الطلبات “Requests”
من أجل الحصول على مثل هذه المعلومات.
وفي حال لم يكن المخدم ” Server ” قادراً على تقديم المعلومات لسبب أو لآخر، فإنّ الطلب يمكن أنْ يمرر إلى مخدم آخر.

الأجهزة الزبونة على الشبكة (Resolvers or Clients) :

وهم مستخدمو الشبكة الذين يقومون بتقديم طلبات تحويل إسم معطى إلى عنوان IP الموافق والضروري من أجل تحقيق الاتصال عبر الشبكة.

كيف يقوم ال (DNS)  بتسمية أو تقسيم ال (Domains) أو النطاقات ؟

تعتمد تقنية التسمية في النطاق على عملية التجميع الهرمي للأسماء حيث تعرف النطاقات “Domains” عدة مستويات مختلفة في بنية هرمية، وهذه المستويات هي :

  • النطاق الجذري (Root Domain) :

يمثل أعلى مستوى في البنية الهرمية ويتم الإشارة إليه بنقطة (.) .

  • مستوى القمة للنطاقات (Top-Level Domains) :

يُمَثَل هذا المستوى باختصارات من رمزين أو ثلاثة ، تعبر عن نوع المنظمة، أو الموقع الجغرافي، أو حتى عن أي شيء.
يمكن لنطاقات المستوى الأعلى Top Level Domain أنْ تحتوي على نطاقات المستوى الثاني Second Level Domains، بالإضافة إلى المستخدمين.

  • المستوى الثاني للنطاقات (Second Level Domains) :

يمكن أنْ يحتوي هذا المستوى على مستخدمين، وعلى نطاقات أخرى تدعى “Sub domains” .

أسماء المضيفين (Host Names) :

تكون أسماء المضيفين إشارة إلى كمبيوترات موجودة على الإنترنت أو في شبكة خصوصية وتكون أسماء المضيفين دائماً في أقصى اليسار ضمن الإسم.

ما هي طريقة تكوين أسماء النطاقات ؟

يتكون اسم أي نطاق من مقطعين، يتم الفصل بينهما بنقطة.
على سبيل المثال موقع google.com، المقطع الأول هو google والمقطع الثاني هو com، المقطع الثاني من اسم النطاق يشير إلى النشاط الذي يتم استخدام الموقع من أجله، فكلمة com تشير إلى شركة، و كلمة net تشير إلى شبكة، وكلمة org تشير إلى منظّمة، وهناك المئات من اللواحق التي ظهرت لتسهيل عملية إدارة المواقع، إلا أنّ الأكثر انتشاراً في الوقت الحالي هو نطاق com، يليه نطاق net.

المصدر
DNS on Windows Server 2003: Mastering the Domain Name System By Cricket Liu, Matt Larson, Robbie AllenWindows Server 2003 Network Infrastructure By Ed Tittel, Diana HugginsMastering Active Directory for Windows Server 2008 By John A. Price, Brad Price, Scott Fenstermacher

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى